هيئات الأوراق المالية العربية هو بمثابة اتحاد للبورصات العربية، حيث تجتمع فيه عدد من بورصات سوق العالم العربي من مختلف دول العالم العربي. بدأت فكرة هيئة الأوراق المالية العربية في عام 1978م، وهذا عندما تم عقد مؤتمر محافظي البنوك المركزية، وكان هذا المؤتمر قد تم عقده برعاية الأمانة العامة التابعة لجامعة الدول العربية الواقعة في المملكة الأردنية، وفي هذا المؤتمر تم اقتراح إنشاء هيئة إرشادية، وتوجيهية هدفها متابعة بورصات الأوراق المالية العربية.

تقع هيئة الأوراق المالية العربية ببيروت، ويمكن أن يوجد لها فروع أخرى في دول العالم العربي المختلفة، ولكن المركز الرئيسي لها هو بيروت، وتهدف الهيئة من وراء إبرامها إلى تيسير تبادل التعاون الفني فيما بين بورصات دول العالم العربي، وبعضها البعض، حيث تعمل على المساهمة في تنسيق القوانين، والأنظمة المعمول بها في هذا المجال، مما يؤدي إلى المساهمة في تذليل الصعوبات التي يتعرض لها الاستثمار العربي، وتوسعة القاعدة الاستثمارية الخاصة به، وتنويع الأدوات التي يعتمد عليها.

وتضم الهيئة أعضاء مجلس إدارتها من بورصات عربية مختلفة نذكر منها البورصة المصرية، بورصة دبي للأوراق المالية، بورصة بيروت، بورصة قطر، بورصة القيم بالدار البيضاء، بورصة البحرين، سوق الكويت للأوراق المالية، سوق دبي للأوراق المالية، بورصة عمان، بورصة الأوراق المالية بتونس، سوق مسقط للأوراق المالية، سوق العراق للأوراق المالية، سوق أبو ظبي للأوراق المالية، السوق المالية السعودية (تداول) سوق فلسطين للأوراق المالية، سوق الأوراق المالية الليبي، وسوق دمشق للأوراق المالية.

تهدف هيئة الأوراق المالية العربية إلى تشجيع المستثمرين العرب على إدراج، وتداول الأوراق المالية العربية، وتشجيعهم أيضًا على خوض الاستثمار في الرؤوس المالية العربية، لخلق طفرة تنموية مشتركة بين دول الوطن العربي، وبعضها البعض، خصوصًا عندما يتعلق الأمر بالمشاريع المشتركة بين بعضها البعض.

تسعى الهيئة أيضًا إلى تطوير الأعمال المتعلقة بالبورصة العربية، وشركات الوساطة المالية، ورفع كفاءتها سواء تعلق الأمر بالمستوى المحلي، أو على مستوى العالم العربي ككل، بهدف تنمية أسواق المال العربية بما يتوافق مع النواحي التشريعية، والتقنية المتعلقة بالعالم العربي. كما تسعى الهيئة إلى توسيع قاعدة المساهمين في البورصة العربية من خلال زيادة السيولة الخاصة بها لجذب أكبر عدد من المستثمرين، وتعمل الهيئة أيضًا على تنظيم الإصدارات الجديدة من السندات، والأسهم، والأوراق المالية، ومراجعتها، بالإضافة إلى التشجيع على إنشاء الشركات المالية لتسويق تلك الإصدارات، والترويج لها، والكثير، والكثير من الأهداف، والمساعي الأخرى التي تهدف من ورائها رفع الكفاءة الإنتاجية الخاصة بسوق المال العربي.