أفضل منصات تداول العملات الرقمية لعام 2020

قائمة أفضل منصات تداول العملات الرقمية التي لا تحتاج لقائمة اخرى بعدها للبدء في تداول العملات الرقمية مع شركات مرخصة كل ما عليك هو اختيار الشركة التي تود العمل معها وفتح حساب مباشرة أو طلب تفاصيل أوفى عن الشركة للبدء بشكل فوري.

حظيت العملات الرقمية -على تعددها وتنوعها- بشعبية كبيرة بين المستثمرين وصارت تُصنّف بين الأدوات المالية الأكثر تداولاً حول العالم، حيث أنها تشكل فرصة ذهبية للاستثمار وتتوفر بها العديد من المزايا، إلا أن اغتنام هذه الفرص والاستفادة من تلك المزايا منوط بأمر واحد وهو التعرف على أفضل منصات تداول العملات الرقمية الموثوقة والفعالة.

آلية تداول العملات الرقمية عبر الإنترنت

رواج تداول العملات الرقمية المشفرة عبر المنصات الإلكترونية على الإنترنت وتزايد شعبيتها لم يتحقق من فراغ، إنما هو نتاج المزايا العديدة التي تتيحها أفضل منصات تداول العملات الرقمية وفي مقدمتها عدم الحاجة إلى امتلاك الأصل المالي (العملة الرقمية) بصورة فعلية، خاصة في ظل الارتفاع الملحوظ في أسعار هذه العملات.

تعد العملات المشفرة من بين الأدوات المالية القليلة التي يمكن تداولها عبر الإنترنت بأكثر من طريقة، الأولى من خلال عقود مقابل مقابل الفروقات (CFD) وهي عبارة عن صفقة بين طرفين (بائع \ مشتري) محددة بنطاق زمني معين، وهو ذات النمط المتبع في تداول السلع والأسهم والمعادن الثمينة وغير ذلك من الأدوات المالية.

بينما الطريقة الثانية للتداول العملات الرقمية فهي تتشابه مع تجارة الفوركس وتداول أزواج العملات الأجنبية، بمعنى تداول العملة الرقمية مقابل الدولار الأمريكي مثل تداول عملة البيتكوين من خلال الزوج (BTC/USD) أو تداول عملة بيتكوين (LTC/USD)، وهذا الأمر تتيحه أفضل منصات تداول العملات الرقمية بغض النظر عن العملة المستخدمة في فتح الحساب، بمعنى إن كان حساب التداول بالجنيه الاسترليني كمثال فيمكن من خلاله تداول العملة الرقمية مقابل الدولار الأمريكي دون أدنى مشكلة.

ما هي العملات الرقمية الأوسع انتشارا؟

أحدث ظهور عملة البيتكوين ثورة حقيقية في عالم الاقتصاد، وخلال سنوات قليلة ظهرت العديد من العملات الرقمية الأخرى واكتسب بعضها شعبية كبيرة فصارت تتداول على نطاق واسع حول العالم.

من بين كافة أنواع العملات الرقمية كانت هناك مجموعة هي الأكثر رواجا على أفضل منصات تداول العملات الرقمية وتتشكل منها الأزواج الأكثر طلباً وهي:

  • عملة البيتكوين (BTC/USD).
  • عملة الإثريوم (ETH/USD).
  • عملة الليتكوين (LTC/USD).
  • عملة البيتكوين النقدي (BCH/USD).
  • عملة الريبيل (XRP/USD).

ما أفضل شركة وساطة لتداول العملات الرقمية؟

قدم الخبراء في مجال تجارة الفوركس والتداول عبر الإنترنت مجموعة من المعايير التي يمكن الاعتماد عليها للوصول إلى أفضل منصات تداول العملات الرقمية وتلقي أعلى مستوى من الخدمات وكذا تفادي السقوط في فخ شركات الوساطة المالية المُحتالة.

يُمكن إيجاز معايير اختيار أفضل وسيط لتداول العملات الرقمية في النقاط التالية:

  • فحص الوضع القانوني لشركة الوساطة والتأكد من ترخيصها من قبل جهات رقابية موثوقة مثل هيئتي (FCA) أو (MiFID).
  • معرفة مقدار الرافعة المالية المُقدمة من شركة الوساطة.
  • تأكد من عدم وجود أي رسوم غير معلنة.
  • مدى تعدد وتنوع العملات الرقمية المتاحة للتداول.
  • اختر الشركات التي توفر سبريد مُنخفض.
  • تعرف إن كانت الشركة توفر حسابات تجريبية وحسابات تداول إسلامية.
  • مدى فعالية أدوات التحليل المتقدم والنشرات الدورية المتوفرة من الشركة والتي تُعين المتداول على توقع حركة السوق.

يمكنك أيضا الاستدلال على أفضل وسيط موثوق لتداول العملات الرقمية من خلال مُطالعة مراجعات وتقييمات العملاء السابقين، أو يمكنك اختصار الوقت بمطالعة قائمة أفضل شركات الوساطة المالية المُوصى بها من قبل "ثقة".

كيف تحدد أفضل منصات تداول العملات الرقمية عبر الإنترنت؟

يمكن القول أن أفضل منصات تداول العملات الرقمية هي تلك المنصات التي تتمتع بقدرات وظيفية أكثر تميزاً وتنوعاً، وهي المنصة القادرة على العمل بأعلى كفاءة ممكنة في ظل ظروف التشغيل القصوى، وهي أمور لا تتحقق إلا من خلال منصات التداول العالمية التي تحظى بشهرة كبيرة مثل إصدارات منصة MetaTrader أو ما يعادلها، تتمثل أبرز مزايا هذا النوع من المنصات فيما يلي:

  • تمتاز بالسرعة القصوى في تنفيذ الأوامر مما يضمن للمتداول الاستفادة من تغير الأسعار في أي لحظة.
  • تدعم المنصات الكبرى العديد من اللغات.
  • تطبيقاتها تتناسب مع الحواسيب وكذا الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية باختلاف أنواعها.
  • تتوافق مع كافة أنظمة التشغيل الرقمية ولا يؤثر اختلاف النظام على مستوى كفائتها.

يتبيّن مما سبق أن الاهتمام بالوصول إلى أفضل منصات تداول العملات الرقمية ليس أمراً اختيارياً، إنما هو شرطاً أساسياً لإتمام صفقات التداول الخاصة بك بسرعة وفاعلية وهي الضمان الأول لنجاح التجربة الاستثمارية ككل.

ما تأثير الرافعة المالية على التداول؟ وما أهميتها؟

تأتي الرافعة المالية في مرتبة متقدمة ضمن المعايير التي وضعها الخبراء لتحديد أفضل منصات تداول العملات الرقمية واختيار شركة الوساطة المالية الأنسب؛ ذلك لما لها من تأثير قوي ومباشر على الصفقات التي يقوم بها المتداول وحجم الأرباح المُحتمل تحقيقها من خلالها.

يعود الفضل إلى خاصية الرافعة المالية في جعل التداول عبر الإنترنت خياراً استثمارياً مناسباً لأصحاب رؤوس الأموال البسيطة؛ إذ أنها تعمل على مضاعفة القيمة الشرائية للمبلغ المودع في حساب التداول دون زيادته بشكل فعلي، بمعنى إن كان الوسيط يتيح لمتداولي العملات الرقمية رافعة مالية بمقدار (١: ٤) فهذا يعني أن قيمة المبلغ المُستثمر سوف تضاعف أربع مرات عند بدء التداول، وبطبيعة الحال هذا يضاعف من قيمة الأرباح المحتملة، فإذا أودع المتداول مبلغ ١٠٠ دولار في حسابه فإن القوة الشرائية سوف تكون ٤٠٠ دولار أمريكي (100 × 4 = ٤٠٠).

جدير بالذكر أن أفضل منصات تداول العملات الرقمية لا تفرض استخدام الرافعة المالية على المستثمرين وتسمح لهم بالتداول من خلال رأس مالهم الفعلي فقط بنمط (١:١)، وتترك حرية الاختيار للمتداول تبعاً لاستراتيجية التداول الخاصة به وأسلوبه في إدارة المخاطر.

يضمن لك حساب تداول VIP تحقيق أقصى استفادة من خلال تجربتك الاستثمارية، حيث يوفر فرصة للتداول من خلال شركات وساطة عالمية مرخصة وموثوقة بشروط استثنائية، فضلاً عن تلقى الدعم الكامل من قبل نخبة من أبرز الخبراء في هذا المجال عن طريق التوجيه المهني والاستشارات المجانية وغير ذلك من الخدمات الخاصة بالغة التميز.

نحن هنا لمساعدتك! لا تتردد في سؤالنا عن أي شيء. انقر أدناه لبدء المحادثة.

فريق خدمة الزوار

عيسى البنا

متوفر