أفضل شركات تداول العملات الرقمية في البحرين

هل ترغب في التداول عبر شركات تداول العملات الرقمية في البحرين الآمنة والموثوقة؟. أنت بلغت وجهتك بالفعل؛ إذ نقدم لك قائمة بمجموعة من أفضل الشركات المُرخصة التي يمكنك فتح حساب من خلالها بسهولة وبدء التداول بأمان.

تبنت مملكة البحرين على مدار السنوات الماضية عدة برامج إصلاحية وتنموية تهدف إلى تطوير المنظومة الاقتصادية في البلاد، وقد استحوذت العملات الرقمية على اهتمام القائمين على وضع وتنفيذ تلك البرامج إيماناً بأنها ستكون السائدة بالمستقبل،  وبناء على ذلك تكون البحرين من أوائل الدول في المنطقة العربية والشرق الأوسط التي اتجهت إلى الاعتراف بتلك العملات وقننت أوضاع شركات تداول العملات الرقمية في البحرين وقامت بترخيصها محلياً.

تداول العملات الرقمية في البحرين

انضمت مملكة البحرين مؤخراً إلى مجموعة الدول المُعترفة بالعملات الرقمية المشفرة لتكون بذلك من الدول العربية الرائدة والسباقة في هذا المجال، وهو ما يعني أن العديد من شركات تداول العملات الرقمية في البحرين باتت تمارس أنشطتها المالية بصورة قانونية بعد ترخيصها محلياً وفي إطار الهيكل التنظيمي وفي ضوء التشريعات الخاصة بتداول هذه الفئة من العملات التي أقرتها هيئات الرقابة المالية في البلاد وعلى رأسها مصرف البحرين المركزي (CBB).

كان عام ٢٠١٨ بمثابة نقطة فاصلة في تاريخ ومسيرة شركات تداول العملات الرقمية في البحرين حيث شهد إصدار أول ترخيص لمنصة رقمية متخصصة في مختلف أنواع العملات الرقمية المشفرة والتي تحمل اسم منصة Rain، بينما تم إطلاق المنصة بشكل رسمي وبدأ تشغيلها فعلياً في شهر أكتوبر ٢٠١٩، مما فتح الباب على مصرعيه أمام شركات تداول العملات الرقمية في البحرين التي تقدَم عدداً كبيراً منها بطلبات الاعتماد والترخيص، كما أنه نقل المملكة نفسها إلى مصاف الدول الرائدة الحريصة على مواكبة التطورات الاقتصادية العالمية والتي تعد العملات الرقمية من أبرز مظاهرها.

مَرّت عملية تقنين شركات تداول العملات الرقمية في البحرين بعدة مراحل وخضعت لدراسة موسعة ومتعمقة من قبل لجنة خاصة تسمى لجنة التحول الرقمي والأمن السيبراني التابعة لجمعية مصارف البحرين، كما أسست الإدارة البحرينية وحدة الأصول المشفرة (CRA) لتكون الجهة الرسمية المنوطة باعتماد شركات تداول العملات الرقمية في البحرين وإقرار اللوائح والتشريعات المنظمة لتداولها، لتقف على قدم المساواة مع كبرى الهيئات والمنظمات الرقابية في العالم مثل هيئة السلوك المالي البريطاني (FCA) ودائرة الخدمات المالية في نيويورك (NYDFS)، وقد قامت الوحدة والبنك المركزي حتى الآن بترخيص واعتماد نحو ٣٠ شركة.

هل يمكن تداول العملات الرقمية في البحرين من خلال وسيط أجنبي؟

يعد هذا السؤال من بين الأسئلة الشائعة بين المستثمرين والإجابة القاطعة عليه هي "نعم"، نظراً لأن مسمى شركات تداول العملات الرقمية في البحرين لا يشير فقط إلى شركات التداول والوساطة المالية الحاملة للجنسية البحرينية أو التي تم ترخيصها مؤخراً من الجهات الرقابية المحلية، إنما تشمل كذلك مجموعة من شركات الوساطة الأجنبية التي تقدم خدماتها على نطاق عالمي.

توجد العديد من شركات الوساطة العالمية -أغلبها ينتمي للاتحاد الأوروبي- التي تسمح للمستثمرين البحرينيين والعرب بصفة عامة بفتح حسابات حقيقية وتداول العملات الرقمية ومختلف السلع والأدوات المالية الأخرى من خلالها.

ما هي جهات ترخيص شركات تداول العملات الرقمية في البحرين؟

تختص العديد من جهات الرقابة المالية باعتماد شركات تداول العملات الرقمية في البحرين والإشراف على أنشطتها، فيما يخص الشركات المعتمدة محلياً فإن الجهات المنوطة بترخيصها هي المصرف المركزي البحريني (CBB) بجانب وحدة الأصول المشفرة (CRA).

أما في حالة التداول من خلال إحدى شركات الوساطة المالية العالمية، فإنها لا تكون بالضرورة مرخصة محلياً أو ممثلة بواسطة مكاتب داخل البحرين، في تلك الحالة لابد من التأكد من سلامة الموقف القانوني لهذه الشركات وذلك بالتعرف على الجهات الرقابية العالمية المعتمدة لها والتي من أبرزها:

  • هيئة السلوك المالي في بريطانيا (FCA).
  • الهيئة العامة للرقابة على الأسواق في سويسرا (FINMA).
  • هيئة الأوراق المالية والبورصات القبرصية (CySEC).
  • دائرة الخدمات المالية في نيويورك (NYDFS).
  • هيئة الأوراق المالية والاستثمارات في أستراليا (ASIC).

هل توجد ضرائب على تداول العملات الرقمية في البحرين؟

تعد دولة البحرين من أوائل الدول العربية التي وضعت تشريعات لتنظيم تجارة الفوركس والتداول عبر الإنترنت، ومؤخراً صارت شركات تداول العملات الرقمية في البحرين مُعترف بها قانوناً كما أشرنا، وبما أن التداول في البحرين من الأنشطة المالية القانونية فإنه بالتالي يخضع لضريبة الدخل.

تصبح الضريبة مُستحقة على عائدات التداول عبر الإنترنت -وفق نص القانون- عند بلوغ الأرباح حد معين، ويلزم قانون دولة البحرين المتداولين بتقديم إقراراً سنوياً حول نشاطهم في مجال التداول وصافي الأرباح المُحققة من خلاله.

هل جميع شركات التداول في البحرين آمنة ومرخصة؟

أقرت العديد من المنظمات المالية بوجود العديد من الشركات التي تعرف نفسها بصفة "وسيط تداول" ولكنها في الواقع تمارس الاحتيال، مستغلة حالة الرواج التي شهدها التداول عبر الإنترنت والإقبال المرتفع عليه من قبل المستثمرين حول العالم، وبناء على ذلك لا يمكن القول بأن شركات تداول العملات الرقمية في البحرين أو بأي دولة أخرى آمنة في المطلق.

يوصى قبل التعامل مع أي وسيط تداول التأكد من كونه موثوق وآمن، خاصة أن التحقق من هذا الأمر غير معقد وكل ما يتطلبه فحص تراخيص الشركة والتأكد من سلامتها بمراجعة الجهة الراقبية المانحة لها، كما يمكن أيضاً الاستفادة في هذا الصدد من قائمة الشركات الموثوقة الموصى بها من موقع ثقة.

هل حسابات التداول الإسلامية متاحة في البحرين؟

تأتي الحسابات الإسلامية في مقدمة الأمور التي يبحث عنها المتداول العربي وهذا أمر تدركه تماماً شركات تداول العملات الرقمية في البحرين سواء الشركات المعتمدة محلياً أو مجموعة شركات الوساطة العالمية التي تقدم خدماتها في المنطقة العربية والشرق الأوسط.

تتيح شركات الوساطة المالية الكبرى والموثوقة للمتداولين العرب إمكانية التداول عن طريق حساب التداول الإسلامي، الذي يمكنهم من الاستفادة من كافة مزايا التداول عبر الإنترنت لكن بدون فرض أي رسوم أو فوائد تتنافى مع أحكام الشريعة مثل رسوم التبييت التي تنطوي على شبهة ربا.

يمكنك خوض تجربة تداول فريدة بالغة التميز مع شروط استثنائية وهذا فقط عن طريق حساب تداول VIP، الذي يتيح لك فرصة التداول من خلال شركات الوساطة المالية الآمنة والموثوقة التي تطبق أعلى معايير حماية أموال المودعين والمرخصة من قبل كبرى المنظمات الرقابية حول العالم، هذا إلى جانب تلقي أشكال مختلفة من خدمات الدعم مثل الاستفسارات المجانية والمتابعة المستمرة وكذلك التوجيه المهني من قبل نخبة من أبرز الخبراء في الأسواق المالية ومجال التداول عبر الإنترنت.

نحن هنا لمساعدتك! لا تتردد في سؤالنا عن أي شيء. انقر أدناه لبدء المحادثة.

فريق خدمة الزوار

عيسى البنا

متوفر