شركات التداول المرخصة في الأردن

نوفر لكم قائمة شركات التداول المرخصة في الأردن والتي يتستثمر من خلالها المتداولين المتواجدين في المملكة الأردنية ويمكن اختيار الشركة التي تريد البدء معها من خلال فتح حساب سريع أو طلب المزيد من التفاصيل حول الشركة

شهد مجال تجارة الفوركس والتداول عبر الإنترنت حالة من الرواج غير المسبوق في الأردن خلال السنوات الماضية، للدرجة التي يمكن معها تصنيف المملكة الأردنية بين مجموعة الدول الرائدة في هذا المجال الاستثماري، يمكن إرجاع ذلك إلى تعدد شركات التداول المرخصة في الأردن بالإضافة إلى الاهتمام الحكومي البالغ بهذا النوع من الأنشطة المالية، حتى أن الدولة قد وضعت هيكلاً تنظيمياً له وأقرت قانوناً خاصاً بشركات الوساطة المالية في البلاد. 

فضلاً عن الأردن تقيم سنوياً مؤتمراً دولياً لتجارة الفوركس عُقدت دورته السادسة عشر في عمان بالعام الماضي بمشاركة 50 شركة عربية وعالمية وعدد من البنوك العاملة في مجال تداول العملات والأسهم والمعادن الثمينة.

لمحة عن سوق التداول في الأردن

تعد المملكة الأردنية من بين الدول العربية التي انتبهت إلى أهمية وتأثير تجارة الفوركس والتداول عبر الإنترنت وأنه سيكون المجال الاستثماري الأوسع انتشاراً والأكثر جذباً لأصحاب رؤوس الأموال بالمستقبل، لهذا قامت الدولة بداية من 2017 بإقرار مشروع قانون مختص بتنظيم المعاملات المالية في أسواق الأوراق المالية وتوضيح ملامح علاقة دولة الأردن بسوق الصرف الأجنبي، كذلك نص القانون على اللوائح والضوابط الحاكمة لنشاط الشركات المقدمة لخدمات الوساطة المالية في البلاد، في مقدمتها أن شركات التداول المرخصة في الأردن هي فقط الشركات الحاصلة على اعتماد هيئة الأوراق المالية الأردنية (JSC) والذي لا يُغني عنه أي تراخيص دولية أخرى مهما كانت قوتها ومهما بلغت مكانة الجهة المانحة لها، كما تم وضع عقوبات رادعة لمُخالفة هذا القانون تتمثل في غرامات مرتفعة قد تصل إلى 100 ألف ديناراً أردنياً والسجن لمدة عام واحد.

يرى البعض أن الإدارة الأردنية تبالغ في فرض القيود على مجال التداول عبر الإنترنت وشركات الوساطة قد يكون له تأثير سلبي، لكن الحقيقة أن الأمر حقق نتائج عكسية وازدهرت تجارة الفوركس في البلاد وتزايدت معدلات الإقبال عليها؛ حيث أن شركات التداول المرخصة في الأردن من قبل الهيئة الرقابية المحلية (JSC) اكتسبت ثقة العملاء، فضلاً عن أن التشريعات الأردنية تهدف بالأساس إلى توفير الحماية الكاملة للمتداولين وضمان سلامة أموالهم، ويُضاف إلى هذا وذاك ثبات سعر صرف الدينار الأردني أمام الدولار الأمريكي لفترة زمنية طويلة، مما يتيح للمتداولين إمكانية الاستثمار في أسواق العملات الأجنبية مع الاعتماد على العملة المحلية "الدينار" كعملة أساسية وفي ذات الوقت خوض تجربة تداول ناجحة ومستقرة.

كيف تختار شركات التداول المرخصة في الأردن؟

يطمح الجميع إلى خوض تجارب استثمارية ناجحة ومضمونة في ذات الوقت من خلال تداول الأدوات المالية عبر الإنترنت، هذا أمر لا يتحقق إلا بالتمكن من اختيار شركات التداول المرخصة في الأردن الأفضل والموثوقة والتي تقدم خدمات مميزة تلبي متطلبات المتداول وتناسب احتياجاته، يمكن تحقيق هذا من خلال أخذ مجموعة من المعايير بعين الاعتبار أثناء المفاضلة بين وسطاء التداول والتي يتمثل أهمها فيما يلي:

  • احرص على اختيار شركات التداول المرخصة في الأردن من قبل هيئة الأوراق المالية الأردنية (JSC) باعتبارها الجهة الرقابية المحلية الوحيدة المنوطة باعتماد شركات الوساطة بالسوق الأردني.
  • عند التعامل مع شركة تداول عالمية -لا تخضع للرقابة الأردنية- تأكد من أنها حاصلة على تراخيص أوروبية أو أمريكية موثوقة.
  • تعرف على حجم فوارق الأسعار التي يتيحها وسيط الفوركس الأردني وكذا من الضروري معرفة قيمة العمولات والرسوم التي يفرضها على عمليات التداول.
  • تعرف على حجم الرافعة المالية التي توفرها شركة الوساطة المالية مع العلم أن البنك المركزي الأردني يفرض على الشركات أن تكون قيمة الرافعة المالية متوسطة وذلك بهدف الحد من المخاطر المحتملة في حالة الخسارة.
  • تعرف على أنواع الأدوات المالية المتوفرة من خلال وسيط الفوركس وبطبيعة الحال كلما كانت أكثر تنوعاً ساهم ذلك في زيادة الفرص الاستثمارية، يفضل اختيار الوسطاء ممن يتيحون تداول أزواج العملات بالإضافة إلى عقود مقابل الفروقات (CFD).

كيف تختار منصة التداول المناسبة لك؟

تأتي منصة التداول الرقمية في مرتبة متقدمة بين مجموعة المعايير التي يمكن الاعتماد عليها في تحديد أفضل شركات التداول المرخصة في الأردن والمفاضلة بينهم؛ حيث يوصي الخبراء باستبعاد الوسطاء الذين يعتمدون على منصات خاصة بهم ويفضل اختيار الوسيط الذي يوفر إحدى المنصات العالمية المتطورة مثل منصة MetaTrader، حيث أن هذه المنصات تكون أكثر مرونة وأسرع في تنفيذ الأوامر وبالتبعية تزيد من فرص المتداول في عقد صفقات ناجحة والاستفادة من فروق الأسعار لحظة بلحظة.

يُضاف إلى ما سبق ضرورة التأكد من أن منصة التداول المتاحة من قبل الوسيط تدعم مختلف أنظمة التشغيل وتتوافق مع مختلف أنواع الأجهزة الرقمية، حيث أن ذلك يتيح للمتداول فرصة الوصول إلى حسابه وعقد صفقاته على مدار 24 ساعة من أي مكان، وكذلك يفضل اختيار منصات التداول التي تدعم خيار اللغة العربية.

هل تداول الفوركس نشاط قانوني في الأردن؟

تعد تجارة الفوركس -والتداول عبر الإنترنت بمفهومه الأشمل والأعم- من بين الأنشطة المالية المعترف بها في المملكة الأردنية، ويختص البنك المركزي بإرساء القواعد والمبادئ التوجيهية التي تمارس شركات الوساطة المالية عملها وفقاً لها، كما أن شركات التداول المرخصة في الأردن -كما ذكرنا سلفاً- يجب أن تكون معتمدة ومعترف بها من هيئة الأوراق المالية الأردنية (JSC).

هل يمكن التداول في الأردن من خلال شركات الوساطة العالمية؟

 يمكن للمستثمرين في مجال الفوركس وعقود الفروقات عبر الإنترنت في الأردن التداول من خلال شركات الوساطة العالمية، إلا أن هذه الشركات لا تخضع لرقابة هيئة الأوراق المالية الأردنية (JSC) وبالتالي فإن المتداول هنا لا يستفيد من التعويضات التي تتعهد بها الحكومة الأردنية حال التعرض للاحتيال، لكن على الجانب الآخر هناك مزايا لا يمكن إغفالها منها أن الوسطاء الأجانب يقدمون رافعة مالية أعلى ويتيحون عدد أكبر من الأدوات المالية.

يتمثل حلّ هذه المعضلة في ضرورة التأكد من أن شركة الوساطة الأجنبية موثوقة وآمنة قبل إيداع أي أموال بحسابات التداول لديها، ذلك عن طريق اختيار شركات الوساطة الشهيرة التي لها باع طويل في الأسواق المالية العالمية، والأهم أن يكون الوسيط مرخص من قبل الهيئات الدولية مثل هيئة توجيه أسواق الأدوات المالية "MiFID" وسلطة السلوك المالي في بريطانيا "FCA".

ما هي المنتجات المالية الأكثر رواجاً في الأردن؟

تأتي تجارة الفوركس وتداول أزواج العملات في الصدارة باعتبارها المنتج المالي الأكثر شيوعاً، بعض شركات التداول المرخصة في الأردن تتيح إمكانية تداول أكثر من 50 زوجاً من أزواج العملات، بينما تأتي المنتجات المالية الأخرى في مرتبة متأخرة نسبياً وذلك لأن القانون الأردني يفرض قواعد صارمة على عقود مقابل الفروقات (CFD) ولهذا لا يوفرها إلا عدد محدود من الوسطاء، وفي حالة الرغبة في تداول عقود الفروقات قد تكون شركات الوساطة العالمية المنتمية للاتحاد الأوروبي هي الخيار الأفضل.

إذا كنت ترغب في خوض تجربة تداول فريدة واستثنائية على كافة الأصعدة فإن ما تبحث عنه هو حساب تداول VIP من ثقة، الذي سوف تتلقى بموجبه دعماً كاملاً من نخبة من أمهر الخبراء في مجال التداول، يعملون على تقديم الاستشارات المجانية على مدار 24 ساعة ويوجهونك خلال كل مرحلة ابتداءً من اختيار شركة الوساطة المالية الملائمة لاحتياجاتك وتطلعاتك وحتى تمكينك من عقد صفقات التداول بنجاح والبدء في تحقيق الأرباح.

نحن هنا لمساعدتك! لا تتردد في سؤالنا عن أي شيء. انقر أدناه لبدء المحادثة.

فريق خدمة الزوار

عيسى البنا

متوفر