CFTC تقوم بتوجيه تهمة الاحتيال لإيرك هاس بمبلغ 2.1 مليون دولار

وفقًا لما جاء على موقع لجنة تداول السلع الآجلة الأمريكية (CFTC) في البيان الذي قامت بنشره اليوم، قام شخص يدعى إريك هاس بالطلب من بعض المستثمرين بالقيام بتداول عقود لعملات أجنبية داخل سوق الفوركس، بالإضافة إلى مجموعة من التداولات على الأصول الأخرى المختلفة، وهذا من خلال مجموعة سلع تديرها شركته Simply Gains Inc وذلك بعد إقناعهم بأن التداول من خلال شركته يدر عليهم عوائد مرتفعة.

يذكر أن هاس بدلًا من إتمام التداولات التي طلبها عملائه، قام بإنفاق ما يقارب من 415000 دولار من الأموال الخاصة بهم على نفقاته الشخصية، حيث قام بدفع الأموال على رهن عقاري، وديون خاصة بالبطاقات الائتمانية الخاصة به، بالإضافة إلى رحلة بحرية في منطقة البحر الكاريبي، وغيرها من النفقات الأخرى.

ولم يقم  هاس بالتسجيل لدى لجنة تداول السلع الآجلة كما هو مطلوب، بل، وسعى بشكل احتيالي إلى خداع عملائه، وهذا من خلال الكذب عليهم حول وضع الشركة في سوق الأسهم، وسجل الاستثمار الخاص بها، كما أنه وعد عملائه بالعديد من الوعود الكاذبة منها أنهم لا يمكنهم خسارة أكثر من 20% من الأموال التي قاموا بإيداعها، وعلى أثر ذلك خسر هاس أكثر من مليون دولار كانت معدة للتداول داخل سوق الفوركس.

ووفقًا للسياسة الجديدة التي تنتهجها هيئة تداول السلع الآجلة حول المحتالين، حيث تقوم بفرض عقوبات مالية، ومدنية، وتفرض حظر دائم على المدعى عليهم بخصوص التسجيل، أو الاتجار داخل سوق البورصة من جديد، كما تطالبهم أيضًا برد جميع المبالغ المطلوبة للمتضررين. قامت بتقديم اتهام رسمي لهاس، وعلى أثره قامت هيئة محلفين كبري في أوريغون بتوجيه مجموعة من التهم المختلفة لهاس تتعلق بالاحتيالات التي قام بتنفيذها في العملاء، اتهام منهم يتعلق بالاحتيال اللاسلكي، واتهامين يتعلقان بالاحتيال البريدي، كما تم توجيه تهمه غسيل أموال واحدة له، وبناءً على كافة هذه التهم من الممكن  أن يواجه هاس عقوبة السجن لمدة أقصاها 30 سنة، وهذا إذا تمت إثبات جميع هذه التهم، وإدانته بها.

ولا شك أننا مؤخرًا نرى النشاط الذي باتت لجنة تداول السلع الآجلة (CFTC) تنتهجه، حيث هناك اتجاه حاليًا إلى تنظيف سوق الفوركس بشكل جذري من كافة المحتالين الذين يحاولون تدنيس هذا السوق، لذا نجد العشرات من الاتهامات الخاصة بالاحتيال ضد عشرات من الوسطاء، وتطبيقات التداول.

 وقد قامت الوكالة هذا الصباح برفع قضية ضد كل من  Silver Star FX  ومدير العمليات الخاص بها، حيث قامت بالتأكيد أن ديفيد واين ماير كان مهتمًا بإدارة مخطط احتيالي. وقالت الوكالة إن مستخدمي تطبيق التداول التلقائي الخاص بهم حصلوا على سجلات حسابات خاطئة تظهر عوائد تداول غير موجودة من الأساس، وقدموا معلومات خاطئة عن خبرة التنفيذيين وخبرتهم في التداول.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قامت لجنة تداول السلع الآجلة (CFTC) بفرض غرامة مالية بقيمة بلغت 250 ألف دولار على Gain UK وهذا بناءً على توقيعها بشكل غير قانوني على مستثمرين أمريكيين في منصة تداول العملات الأجنبية. كما اصدرت امر لفرعها في لندن، والذي يعد المقر الأكبر لها كوسيط تداول تجزئة في الولايات المتحدة بتفكيك مبلغ يقدر بـ 241.671 دولار حيث أحال أحد وكلائها إليها عملاء أمريكيين على الرغم من عدم تسجيلهم في العمولة.