CFTC: احتيال بقيمة 14$ مليون دولار في تداول الفوركس والخيارات الثُنائية

ثلاث شركات مُرتبطة تختص بتداول العُملات الأجنبيّة ومدرائها في مشاكل مع اللجنة الأمريكية لتداول السّلع الاّجلة بسبب اتهامهم بإدارة شبكة احتيال هرمي Ponzi Scheme. 

صرّحت الهيئة الأمريكية للتداول CFTC بأن "جون د. بلاك" والشركات التابعة Financial Tree, Financial Solution Group, و New Money Advisors بالإضافة إلى شركائه "كريستوفر مانكيوس" و "جوزيف توفو" قاموا بإدارة أعمال تداول إحتياليّة من يونيو 2015 حتّى اليوم. 

ومن خلال هذه العلامات التّجاريّة, "بلاك" وشركائه عرضو خيارات ثُنائيّة وتبادل عُملات أجنبيّة بالتّجزئة حيث احتالوا على مُستثمرين بقيمة 14.5$ مليون دولار. ومن هذه القيمة, 11$ مليون دولار تم ارسالها لمستثمرين أوائل وأيضاً لمصاريف شخصيّة تضمّنت إجازات مُترفة, ترميمات منزليّة, تكاليف خدمات ليموزين, منتجعات صحيّة وخدمات عناية بالشّعر, قمار على الإنترنت, ومصاريف مُتعلّقة بالطّلاق ودفع نفقات. 

وتزعم الهيئة انّ المتهمين أخفوا اّثار الاحتيال عن طريق إصدار تصاريح خاطئة لتجمّع المُستمرين Pool participants. وقد قدّمت الهيئة أيضاً 7 أشخاص إضافيين غير مُتّهمين بالقضيّة, ولكنهم انتفعوا من المبالغ. وسيتم فرض ارجاع المبالغ تلك إذا ما حكمت المحكمة لصالح الهيئة. 

بينما كان المُحتالون يتمتعون بحياة رغيدة بالمبالغ المسروقة, كان المُستثمرون يتلقون حجج زائفة فيما يخص عدم حصولهم على الأرباح والأموال المُستحقّة. ومع الوقت, أصبحت هذه الحجج غير منطقية اطلاقاً مثل: "العطلات الصّيفية الأوروبيّة كانت سبب في تأخير الدّفعات" وأيضاً "العواصف في جُزر الباهاماس سببت تأخير في عملية إرسال الأموال." - حسبما صرّحت الهيئة. 

أغلب أموال تجمّع المُستثمرين قد صُرف, حسب الشكوى التي اتهمت المُدّعى عليهم بالاحتيال و الاختلاس ومخالفات التّسجيل وإصدار بيانات كاذبة. ومع ذلك, لجنة التّداول CFTC تبحث امكانيّة استرجاع أموال, بالإضافة إلى أُصول وممتلكات تلقّاها أشخاص من المُتهمين بدون حق شرعي لهم في امتلاكها. 

تبحث الهيئة عقوبات وحظر تجاري دائم على المُهمين وشركائهم. وتأمل الهيئة باسترجاع الأموال لضحايا عملية النّصب, ولكنها أكدت أنّها لا تستطيع أن تضمن استرجاع القيمة الكاملة للأموال.