مجموعة CFI المالية تتيح تداول الأسهم الجزئية

قامت مجموعة سي أف أي المالية CFI، وهي وسيط متعدد التنظيمات في فوركس ووسيط للعقود مقابل الفروقات، بتحديث خدمات التداول الخاصة بها وستسمح الآن للعملاء بتداول أجزاء من الأسهم. 

تم الإعلان يوم الإثنين أن عملاء سي أف أي المالية يمكنهم التداول بما يصل إلى 10 في المائة من الأسهم. توفر سي أف أي أكثر من ٥٠٠٠ منتج للتداول من العقود مقابل الفروقات على الأسهم العالمية والعملات والسلع والمؤشرات والصناديق الاستثمارية المدرجة، وتخطط لإضافة المزيد من الشركات إلى قائمة خدمات تداول أجزاء الأسهم.

حقق تداول أجزاء الأسهم نجاحًا كبيرًا في صناعة خدمات التداول، حيث أنه يخلق عددًا متزايدًا من طلب التجزئة على أسهم الشركات ذات القيمة العالية. تقوم العديد من شركات الوساطة الأخرى أيضًا بإطلاق خدمات تداول أجزاء الأسهم للبقاء في صدارة منافسيها في السوق الذي لا يرحم.

علّق المؤسسون والمديرون التنفيذيون لمجموعة سي أف أي المالية، السيد هشام منصور والسيد إدواردو فاخوري في بيان مشترك: "إن المشاركة الأوسع في تداول الأسواق المالية العالمية هو إحدى ركائز رؤية سي أف أي ونسعى دائمًا لابتكار طرق جديدة لتفعيل ذلك. تداول أجزاء الأسهم هي خدمة تلبي احتياجات الجميع، سواء كان المستثمر ذو الميزانية المحدودة الذي يتطلع إلى التداول فقط بمبلغ محدد من المال أو المستثمر الأكثر تطورًا الذي يتطلع إلى المرونة في الطريقة التي ينوع بها ممتلكاته ومحفظته المالية." 

تداول الأسهم والتوسع في المنتجات

بالإضافة إلى ذلك، تركز سي أف أي على تنمية خط إنتاجها حيث قامت بإضافة ثلاثة أسواق جديدة وهي هونغ كونغ وهولندا وإسبانيا، إلى عروضها. علاوة على ذلك، أصبح بإمكان عملاء سي أف أي تداول اليوان الصيني بالإضافة الى أزواج عملات جديدة للدولار السنغافوري، الكرون النرويجي، والكرونا السويدية.

كما صرّح د. دیمیتریوس زامبوغلو، رئيس العمليات لمجموعة سي أف أي المالية:” إن التكنولوجيا الحديثة والبنية التحتية المتطورة للغاية التي تتمتع بها سي أف أي توفّر خدمات جديدة ومحسنة من شأنها أن تفيد العملاء خلال عمليات التداول. ونظرًا لأن التحسينات التي نجريها دائمًا تتمحور حول العميل بطبيعتها، فإننا واثقون أن خدمة تداول أجزاء الأسهم ستفتح المجال أمام خدمات أكثر تميزًا وأكثر تطورًا في المستقبل لتبقى مجموعة سي أف أي المالية واحدة من أكثر المزودين لخدمة التداول عبر الانترنت تنافساً ومرونةً.