هيئة CONSOB الإيطالية تطلب حجب خمسة مواقع لتداول العملات الرقمية و الفوركس

فيما يبدو أنه حلقة أخرى من حملة طويلة الأمد، قام المنظّم المالي الإيطالي CONSOB، مرة أخرى بحظر الوصول إلى عدد آخر من مواقع الويب الخاصة بالفوركس و العملات الرقمية ، بما في ذلك تلك التي تحمل تراخيص في ولايات قضائية أخرى. 

أضافت الهيئة خمسة مواقع إلكترونيّة إلى سجلّها لمصادر الإنترنت المحظورة للترويج غير القانوني لمنتجات التداول في البلاد.

تم تحذير المستثمرين الإيطاليين من أخذ أي خدمات مالية من

  • www.dgxlimited.com.

  • www.grahamfe.com.

  • www.brokermasters.net.

  • www.icmarkets.com.

  • www.fx-leader.com.

ارتفع عدد المواقع المحجوبة منذ يوليو 2019، عندما حصلت CONSOB على قدرة حظر المواقع الإلكترونية للوسطاء الماليين الذين تعتبرهم غير مراقبين، إلى 300 موقعًا.

تقدم المواقع المدرجة في القائمة السوداء اليوم تداول الفوركس والعقود مقابل الفروقات، لكن هيئة CONSOB تقول أن بعض الأسماء الموجودة في التحذير تتعامل في أصول رقميّة، إما في شكل العملات الأساسية أو المشتقات ذات الصلة مثل العقود مقابل الفروقات.

تأتي هذه الحملة بعد أن حسّنت CONSOB عمليّتها لتحديد الشركات غير الممتثلة للقوانين. طاردت الهيئة التنظيمية مؤخّرًا مجموعة من الوسطاء المرخّصين من CySEC وأمرتهم بوقف عملياتهم في البلاد. كما وقد منعت القرارات الوسطاء القبرصيّين من إلتماس العملاء أو مواصلة علاقاتهم الحالية مع العملاء الإيطاليين.

في ذلك الوقت، أوضحت CONSOB أنها اتّخذت قرارها بموجب الفقرة 4 من المادة 7 من الفصل السابع من قانون الماليّة الموحّد (TUF)، وكذلك المادة 86 من MiFID2. يسمح هذا التشريع لهيئة CONSOB بإصدار أوامر لشركات الاستثمار والوسطاء العاملين في الدولة من دولة أخرى عضو في الاتّحاد الأوروبي، من خلال نظام جوازات السفر في الاتحاد الأوروبي، بوقف عملياتهم بعد إبلاغ السلطة المختصة في الدولة العضو.

مقال ذات صلة: شركات التداول المرخصة في الأردن.

وجدت الرقابة الإيطاليّة أدوات جديدة لمعالجة المشغّلين الغير شرعيّين في السوق عندما وسّع "مرسوم النمو" صلاحيّاته إلى ما هو أبعد من ذلك. بفضل المرسوم، يمكن ل CONSOB أن تطلب من مزوّدي خدمات الإنترنت الإيطاليين (ISPs) حظر مواقع الويب في المنطقة. نظرًا لأسباب فنيّة، قد يستغرق الأمر عدة أيام حتى يدخل الحجب حيز التنفيذ عند إغلاق هذه المواقع الإلكترونيّة لفترة مؤقتة.