موقف سلطة السلوك المالي FCA من كوفيد 19 وتوقعات 2020

حددت هيئة السلوك المالي (FCA) يوم الخميس ردها على الأوضاع الحالية في ظل انتشار فيروس كورونا، كما حددت توقعاتها لبقية العام ، مشيرة إلى أن لديها أولويتين رئيسيتين تضعهما في عين الاعتبار، وهما - المرونة التشغيلية، والمرونة المالية.

وقالت ميغان يتلر المديرة التنفيذية للإشراف في FCA، وهذا في الخطاب الذي ألقته في المهرجان الافتراضي لـ PIMFA ، أن الصناعة استجابت بشكل جيد من الناحية التشغيلية،  وأن الجمهور الأكثر تنوعًا في الفترة الحالية من عام 2020 هو  FMLS، وهذا لأنه يتلقى التمويل الكافي للابتكار.

وأشارت ميغان أنه لم يشهد سوق الخدمات زعزعة ملحوظة في استقراره، حيث تمكن أغلبية العملاء من الوصول إلى الخدمات التي يبحثون عنها، وقد تم العمل على مواطن الخلل بشكل كبير لدرجة أنه يمكننا القول أن الشركات باتت تتكيف مع هذه الأزمة الحالية، وأصبح هذا هو الوضع الطبيعي الجديد الذي عليهم التعامل في ظله.

ولكن في نفس ذات الوقت، أقرت بتلر أنه بالرغم من ذلك لا يمكننا تجاهل بند المرونة المالية، وما عانه مؤخرًا، حيث أنه، وبسبب انتشار فيروس كوفيد 19 أدى ذلك إلى الضغط بشكل كبير على العديد من الشركات، مما جعلها تشهد هبوطًا ملحوظًا في عائداتها. وأشارت ميغان أيضًا في خطابها أن هذا الضغط بالتأكيد سيؤثر بالسلب على مصلحة العملاء، خصوصًا إذا قامت الشركات بتقليص خدماتها، وأنظمتها للتعامل مع هذا الهبوط. فعلى إثر ذلك، قد نشهد احتمال وقوع جرائم مالية، وإساءة في استخدام السوق، وإساءة أيضًا في تقديم النصائح الاستثمارية المناسبة للعملاء، كما يمكن أيضًا أن تكشف التقلبات التي يشهدها السوق حاليًا عن عمليات البيع السيئة التي حدثت سابقًا، مما يجعلنا بالتأكيد نشهد في الفترة القادمة ارتفاعًا ملحوظًا في الشكاوي، والمطالبات بالتعويضات الجبرية.

وفي نفس الوقت، وفي ظل استمرار المناخ الحالي، لا يمكننا تجاهل حقيقة أن هناك بعض من هذه الشركات التي قد تشهد خروجها من السوق تمامًا، بحيث لن يعد لها وجود. لذا من الضروري خصوصًا في هذه الظروف تقليل أي تأخير في إعادة أموال العميل، وأصول الحفظ إلى أدنى حد ممكن، واتخاذ إجراءات في وقت مبكر وهذا لمنع النقص في ما يجب أن يحتجزوه نيابة عن عملائهم. وتحقيقًا لهذه الغاية، فإن الحفاظ على أصول العملاء، وأموالهم أمر محوري في تركيزنا في قطاع إدارة الثروات لا يمكننا الإغفال عنه".

يذكر، أن إحدى التسهيلات التي أجازتها هيئة FCA هو تخفيف العبء على الشركات الذي تفرضه قاعدة الإبلاغ عن تخفيض قيمة العملة بنسبة 10 في المائة للمديرين التقديريين على النحو المنصوص عليه في توجيه الأسواق المالية MiFID   .

الرؤية المستقبلية المتوقعة لفيروس كورونا

كما أشارت بتلر في خطابها أنه بسبب كوفيد 19 سيتم النظر بشكل أكثر تمعنًا في شكل مستقبل التنظيم، وأوضحت أنه يجب على المنظمين أن يكونوا مرنين في التعامل، خصوصًا في تلك الأوقات الاستثنائية. وإن ما شهده العالم مؤخرًا من كوارث بسبب تلك الجائحة الطارئة يفرض علينا العمل بأسرع وقت ممكن، حيث أننا بحاجة إلى إلقاء نظرة على نظامنا بالكامل، من البيانات، والاستخبارات التي نجمعها، وكيف نقرر الشركات والأفراد الذين يسمح لهم بالعمل؟ وكيف نشرف عليهم، وكيف نضمن إيقاف الشركات، والأفراد غير الجديرين بالثقة، وإزالتهم من التنظيم لكي لا يوقعوا العملاء في شباكهم المضللة.