سجن مهندس سابق لدى Microsoft بتهمة احتيال بيتكوين قدرها 10 ملايين دولار

أصدرت وزارة العدل في الولايات المتحدة بيانًا صحفيًا يوم أمس الاثنين، وذكرت أن محكمة لأحد المقاطعات في سياتل قد حكمت على مهندس برمجيّات سابق بشركة Microsoft بالسجن لمدة تسع سنوات بتهم تتعلق بمخطّط البيتكوين الخاص به للاحتيال على صاحب العمل بأكثر من 10 ملايين دولار.

وفقًا للبيان الصحفي الرسمي، بدأ المهندس "فولوديمير كفاشوك"، أوكراني الأصل والبالغ من العمر 26 عامًا والمقيم في مدينة رينتون، واشنطن، قد بدأ حياته المهنيّة مع Microsoft بنظام العقد ثم انضم لاحقًا إلى الشركة كموظّف في أغسطس 2016.

كما ورد في الإعلان الرسمي، فقد سرق كفاشوك الأموال من بطاقات الهدايا الرقميّة أثناء عمله في Microsoft واشترى منزلًا بقيمة 1.6 مليون دولار في الولايات المتحدة، إلى جانب الكماليات الأخرى عن طريق بيع تلك البطاقات الرقمية عبر الإنترنت. كما أنه أخفى مصدر الأموال التي تدخل حسابه المصرفي من خلال خدمة خلط معقّدة للبيتكوين.

مقال ذو صلة: أفضل شركات تداول العملات الرقمية في الأردن

يوضّح البيان الصحفي أنه على مدار سبعة أشهر من نشاط كفاشوك الغير قانوني، قد قام بتحويل حوالي 2.8 مليون دولار من البيتكوين إلى حساباته المصرفيّة وحساباته الاستثماريّة الأخرى.

وقال المحامي "بريان ت. موران" في بيان له: "السرقة من صاحب العمل أمر سيئ بما فيه الكفاية، لكن السرقة وإظهار أن زملائك هم المسؤولون عن ذلك يوسّع الضرر إلى ما يتجاوز الدولارات والسنتات".

أضاف موران: "هذه القضيّة تتطلب مهارات تقنيّة متطوّرة للتحقيق والمقاضاة، ويسعدني أن شركائنا في سلك القانون ومكتب المدّعي العام الأمريكي لديهم المهارات اللازمة لتقديم هؤلاء المجرمين إلى العدالة".

أول قضيّة تتعلق بضرائب البيتكوين

تم الحكم على كفاشوك بأنه مذنبٌ لتقديمه إقرارات ضريبيّة كاذبة وادّعائه بأن البيتكوين عبارة عن هدايا.

وقال "رايان إل كورنر"، الوكيل الخاص المسؤول عن التحقيق في الجرائم في دائرة الإيرادات الداخليّة: "حقّقت محاكمة "فولوديمير كفاشوك" فوزًا كبيرًا لـ وحدة الحقيق في الجرائم والفريق الفيدرالي لمكافحة الجرائم الإلكترونيّة. تُعتبر أعمال كفاشوك الإجراميّة المتمثّلة في السرقة من شركة Microsoft، وما تلاها من تقديم إقرارات ضريبيّة كاذبة، أول قضيّة بيتكوين في البلاد تحتوي على عنصر ضريبي. ببساطة، يُثبت الحكم الصادر اليوم أنه لا يمكنك سرقة الأموال عبر الإنترنت وتعتقد أن البيتكوين ستُخفي سلوكك الإجرامي".