محكمة أمريكية تأمر إيال ألبر بدفع 352،901 دولارًا مقابل الاحتيال

أعلنت لجنة تداول السلع الآجلة الأمريكية CFTC أن محكمة مقاطعة الولايات المتحدة لمنطقة الجنوب من نيويورك، قد وافقت على أمر قضائي نهائي ضد "إيال ألبر" على وقع الاتهامات التي وجهت له بارتكاب مخططات احتيال في سوق الفوركس.

وقد نص الحكم على إلزام "ألبر" من مدينة ايرفينغتون بـ نيويورك بدفع تعويض تبلغ القيمة الإجمالية له 352،901 دولارًا، بالإضافة إلى عقوبة مالية مدنية أخرى بنفس القيمة الإجمالية، هذا، وقد تم حظره بشكل دائم من التداول، والتسجيل في سوق البورصة.

صدرت  هذه الأحكام في حق "ألبر" بناءً على اتهامات التلاعب التي وجهتها لجنة تداول السلع الآجلة إليه، حيث إشارات أنه قام بالعديد من عمليات الاحتيال، والاختلاس، والانخراط في أنشطة محظورة بناء على المسمى الوظيفي الخاص به كمستشار لتجارة السلعة وقد تم رفع الشكوى ضد "ألبر" في 24 أكتوبر 2019، ووجهت إليه تهمة انتهاك أحكام قانون تبادل السلع الأساسية ولوائح اللجنة.

وقد أصدرت لجنة تداول السلع الآجلة يوم الثلاثاء بيانًا قالت فيه " وجدت اللجنة أنه اعتبارًا من أواخر عام 2015 واستمرارًا حتى أكتوبر من عام 2019 ، قام ألبر بالحث عن طريق الاحتيال على أفراد من الجمهور لتداول العقود الآجلة، وعقود العملات الأجنبية من خلال حسابات مُدارة". حيث خدع الجمهور بكونه تاجر ناجح، وخبيرًا يسيطر على حساب تداول كبير بالدولار في شركة تجارية مقرها المملكة المتحدة. وعلى آثر ذلك تلقى تحويلات مالية ضخمة من ضحاياه، ولكن بدلًا من فتح حسابات تجارية لهم كما وعدهم،  استخدم "ألبر" المال لتغطية نفقاته الشخصية، مثل السفر الدولي، وفواتير المطاعم، وتأجير السيارات.

وقد نبهت  لجنة تداول السلع الآجلة (CFTC) من أن الأوامر التي تتطلب سداد الأموال للضحايا قد لا تؤدي إلى استرداد أي أموال مفقودة لأن المعتدين في الغالب قد لا يكون لديهم أموال، أو أصول كافية. وقال المسؤول إن لجنة تداول السلع الآجلة ستواصل الكفاح بقوة من أجل حماية العملاء، وضمان محاسبة المذنبين.