قيود الهيئات التّنظيميّة تُؤثّر سلباً على أرباح شركة ADSS لعام 2019

أصدرت شركة ADS Securities London Limited أو -ADSS اختصاراً- تقريرها المالي لعام 2019, وفي هذا التّقرير تبيّن أن هناك انخفاض بقيمة 44% مقارنة بالربح على الأساس السّنوي. 

و شركة ADSS هي شركة فرعيّة تابعة لشركة ADS Securities الرئيسيّة في أبو ظبي, حاصلة على ترخيص سلطة السلوك المالي FCA مما يتيح لها العمل بشكل قانوني في أوروبا. وقد حددت الشّركة سبب تأثّر إيراداتها لعام 2019 والذي حصل بعد أن فرضت هيئة الأوراق المالية والأسواق الأوروبية ESMA وسلطة السّلوك المالي FCA تحديدات وقيوداً على الشّركة, مما أدّى إلى نكسة في أرباحها بالسّوق الأوروبي وبالمملكة المُتّحدة. 

وقد كانت الهيئات التّنظيميّة الأوروبيّة قد أصدرت في السّنة الأخيرة تغييرات جذريّة حددت من قدرة الرّافعات الماليّة, وقلّصت إمكانيّات التّرويج الخاصة بشركات الوساطة. وصرّحت شركات كبيرة بأن التّحديدات الجّديدة هذه قد أبطأت وضرّت بسرعة نموها في السّنة السابقة. 

وفي مركز تسجيل الشّركات البريطاني Companies House, وضّحت شركة ADSS بأن إيرادها السّنوي انخفض إلى 1.43£ مليون جنيه استرليني بعد أن كان 2.02£ مليون. وهو انخفاض بقيمة 29.2%. وأرباح التّجزئة انخفضت بنسبة 77.5% لتصل إلى 182,345£. 

بالرّغم من هذا, عند بإضافة إيرادات "تسعيرة التّحويلات" والتي تساوي 3.3£ مليون جنيه استرليني, يظهر بأن عام 2019 كان عام ناجح جداً بإيرادات وصلت 4.99£ مليون جنيه, مُقارنة مع 4.09£ مليون في العام الذي سبقه. 

وعائدات شركة الوساطة الصّافية بعد خصم الضرائب أيضاً شهدت قفزة عالية, فقد ارتفعت بنسبة 49.9% لتصل إلى 729,338£. وهذه كانت نتيجة لعملية مُضاعفة أرباح التّشغيل. 

تفضيل المُؤسسات على الأفراد: 

وقد شددت شركة ADSS على أنّها ستُركّز على المؤسسات كعُملاء لها, وهي أسلوب تتبعه الكثير من شركات التّداول الأوروبيّة في الفترة الأخيرة. 

"إن الشّركة قد نفّذت مراجعة استراتيجيّة في الربع الأول من عام 2020, وقد قرر أعضاء مجلس الإدارة على الإستمرار في استراتيجية التّركيز على قطاع العُملاء المُحترفين في المملكة المُتّحدة" -حسب تصريح الشّركة. 

وسابقاً في هذه السّنة, أعلنت الشّركة أيضاً عن تعيين الخبير المُخضرم بالفوركس السّيد هرموز فاريار كرئيس مبيعاتها المؤسسية.