شركة TradeMax تغيّر علامتها التجارية لتصبح TMGM بينما تتجه للتوسُّع عالميًا

شركة TradeMax المختصة في تداول العقود مقابل الفروقات (CFD)، والتي تقع في مدينة سيدني، كانت قد غيّرت علامتها التجارية لتُصبح TMGM، اختصارًا للإسم الجديد (TradeMax Global Markets).

جاء هذا كنتيجة لتوسيع الشركة لحضورها العالمي كما وتُخطط للعمل في عدّة أسواق عالمية مع نهاية 2020. حسب ما ورد عن الشركة، فإن الإسم الجديد سوف يُبرزها كشركة سمسرة عالمية عوضًا عن كونها إقليمية.

صرّح السيّد "لي يو" المدير التنفيذي لشركة TMGM قائلًا: "لن يُغيّر الإسم ما نقوم به. العناية المطلقة التي نُقدّمها لزبائننا لن تتغير مع التوسّع الجديد. هذا يعني أننا نستطيع الآن تقديم منصّتنا بشكل أوسع من قبل، بتجربة زبون مخصّصة مّقدّمة من مُدراء الحسابات لزبائننا، لأنهم دائمّا أولويتنا." 

تعزيز مكانة شركة TMGM في السوق العالمية

برقابة من كلٍ من شركات الأمن الأستراليّة ولجنة الإستثمار (ASIC) ولجنة فانواتو للخدمات الماليّة (VFSC)، فإن شركة TMGM توفّر تداولات عقود مقابل الفروقات عبر سبع طبقات من الممتلكات، بما ذلك، الفوركس، العملات الرقمية، البضائع والأسهم. حسب ما أعلنت الشركة، فإنها تقوم بإضافة أكثر من 15,000 منتج للإستثمار.

بجانب تغيير العلامة التجارية، فإن الشركة تركّز أيضًا على تقوية خدمة الزبائن. بالتالي، فقد قامت بتوسيع فريقها بإضافة أعضاء من حول العالم لخدمة الزبائن بأكبر قدر من اللغات المحليّة.

يقوم مدير التسويق في TMGM، السيّد "أنجيلو داليسيو" بالإشراف على استراتيجيات وخطط الشركة التسويقية حول العالم.

قام موقع "فاينانس ماغنتس" بالتقرير بشكل حصري عن تعيين السيّد "داليسيو' مع الشركة في شهر إبريل الماضي، بعد أن انتقل من العمل لدى IC Markets. 

صرّحت الشركة بالتالي: "تغيير العلامة التجارية يأتي من إيماننا الكبير بأنه في أي مجال واسع ومعقّد، فإنه يتم تقديم الكثير لكل مستثمر لكي يحصل على فرص استثمار مُربحة."