شركة ThinkMarkets تقاضي موظفًا سابقًا بتهمة سرقة البيانات

قامت شركة TF Global Markets Limited، الوحدة الأسترالية لشركة تداول الفوركس ThinkMarkets، برفع دعوى قضائية ضد موظّفها السابق "جيمس سورنسون" حول بعض التهم الخطيرة المتعلّقة بسرقة البيانات وتوزيعها على منافسيها.

وصفت الدعوى المكونة من 31 صفحة، والمرفوعة في إحدى محاكم ولاية "إلينوي" بالتفصيل أن الموظف السابق قد تمكّن من الوصول إلى العديد من رسائل البريد الإلكتروني السريّة بين المديرين التنفيذيين في شركة ThinkMarkets (بالإضافة لبعض الأمور أخرى)، ويُشتبه في أنه قام بالفعل أو سيقوم بمشاركتها مع شركة IS Group المنافسة لشركة ThinkMarkets.

مقال ذو صلة: أفضل شركات الاستثمار المالي في السعودية لعام 2021

لم يتم توجيه رسائل البريد الإلكتروني المذكورة إلى سورنسون بأي شكل من الأشكال ولا يمكن الوصول إليها إلا من خلال وسائل غير قانونية.

موظف يتمرّد على شركة ThinkMarkets

عمل "سورنسون" في قسم تكنولوجيا المعلومات في شركة ThinkMarkets في الفترة ما بين ديسمبر 2015 وحتى 2 أكتوبر 2020. مع ذلك، فقد تهرّب من عمله مع شركة الوساطة بالتجزئة دون إبلاغ أي شخص. في وقتٍ لاحق، دفعت المعلومات المتعلّقة بانضمامه إلى شركة IS Group في وقتٍ لاحق، شركة ThinkMarkets التي مقرّها في مدينة "ملبورن" لإجراء تحقيق جنائي في رسائل البريد الإلكتروني الخاصة به عبر خدمة Outlook.

تدعي ThinkMarkets أن "سورنسون" جمع معلومات حساسة عنها باستخدام امتيازاته الإدارية. بالإضافة إلى ذلك ، قام بحذف مستودع معين لتكنولوجيا المعلومات في تطبيق احتكاري دون ترخيص يقوم بتخزين رمز الملكية الخاص بـ ThinkMarkets.

المنافسة القديمة بين شركة IS Group وشركة ThinkMarkets

شركتي ThinkMarkets و IS Group ليسا فقط منافسَين تجاريّين، لكنهما يخوضان معارك قانونيّة في المحاكم أيضًا. بدأ التنافس في عام 2017 بعد استحواذ مجموعة IS على ThinkL Liquidity من شركة ThinkMarkets لتشكيل قسم IS Risk Analytics لتحليل المخاطر. زعمت شركة IS Group أن شركة ThinkMarkets انتهكت عقد الشراء لأنها لم تشارك تداولاتها مع الشركة.

ادّعت الدعوى القضائية بأن: "شركة ThinkMarkets تشعر بقلقٍ بالغ من أن سورنسون قد كشفها أو سيفصح عنها لشركته الجديدة، بالإضافة لبعض الأمور الأخرى، من أجل تأمين وظيفته الجديدة وإلحاق الضرر بشركة ThinkMarkets".

حاولت شركة وساطة الفوركس قبل التوجّه إلى المحكمة أن تتصل بالموظف السابق عدّة مرات، بل أرسلت له إخطارين، لكنها لم تتلق أي رد.

أشارت الدعوى القضائية إلى أن: "شركة ThinkMarkets ليس لديها خيار سوى رفع دعوى فوريّة لمنع المزيد من الضرر من جانب سورنسون و/أو صاحب العمل التالي".

"نظرًا لحذف سورنسون لمستودع للشيفرات قبل فترة وجيزة من استقالته، فإن لدى شركة ThinkMarkets كل الأسباب للاعتقاد بأن رسائل البريد الإلكتروني هذه ليست سوى جزء بسيط مما يملك وأنه من أجل تغطية مساراته، من المحتمل أيضًا أن يكون سورنسون قد حذف العديد من رسائل البريد الإلكتروني التي لا ينبغي عليه مطلقًا من الوصول إليها."

تسعى الآن شركة الوساطة للحصول على تعويض قضائي من المحكمة، إلى جانب "تعويضات أضرار وتعويضات مزدوجة عن اختلاس متعمّد للأسرار التجاريّة والتعويضات التأديبيّة والتكاليف وأتعاب المحاماة، وأي تعويضات أخرى".