شركة IronFX تتحضر لإطلاق مدرسة لتعليم التّداول

شركة الوساطة القُبرصيّة IronFx صرّحت هذا الأسبوع بأنها تُحضّر لإفتتاح قسم خاص في موقعها ليخدم كمدرسة "اونلاين" ذات منهاج شامل. مما سيخدم الإحتياجات المتناميّة لعُملائها. وكما صرّحت الشّركة, ستركّز المدرسة المُسماة IronFX Trading School على مواد جُمّعت خصيصاً لتلائم احتياجات المُبتدئين والمُحترفين على حد سواء. 

وكانت شركة IronFx قد أكدت التزامها بتوسيع نطاق خدماتها مع الأخذ بعين الإعتبار مُتطلبات المُتداولين حول العالم. 

وستوفّر مدرسة IronFx اّخر الأخبار المُتعلقة بسوق الأموال بالإضافة إلى استراتيجيات تداول مُميّزة, وأيضاً منهاج ومواد تعليمية "لفهم التداول من الألف إلى الياء". وستحتوي المدرسة أيضاً على تقويم اقتصادي, فيديوهات, ومقالات ذات صلة لتدعم بها المُتداولين.  

تحدّيات جائحة الكورونا

بالرّغم من التّحديات التي سببتها جائحة كوفيد-19, كانت الشّركة قد صرّحت بان فريق IronFX قد عمل بجد للاستجابة لمتطلبات المُتداولين وسيستمر بفعل ذلك. وبالفعل, فالشّركة -وحسب التّقارير الماليّة- استطاعت تحقيق نمو أُسّي خلال الأشهر 

القليلة الماضية.

وقد صرّح " أنرديس افستاثيو" مدقق الإحصائيات في الشّركة عن تشوّقه لإطلاق هذه المدرسة الجديدة قائلاً: 

"نحن سعيدون جداً بهذه النّتائج, ونتطلّع إلى المُستقبل وإلى إطلاق المنصّة التّعليمية الجديدة على موقعنا. ونحن نؤمن أن المواد التّعليمية تُغطّي كميّة كبيرة من عالم التّداول, وستكون مُفيدة جداً لجميع العُملاء لدينا. فهذه المواد المُتنوعة والتي تحتوي على استراتيجيّات وطُرق إبداعيّة للتداول ستكون مُتاحة لهم دائماً, وستتواجد كمرجع للزبون للعودة إليه طوال رحلة تداوله. و سيتمكن العُملاء أيضاً بتزويدنا بتغذية راجعة لتحسين الخدمة."

وعبّر"افستاثيو" أيضاً عن فخره في توفير منصّة يستطيع العميل أن يقترح من خلالها وبشكل مُباشر أفكار وأساليب تداول مُبتكرة لعُملاء اّخرين وللشركة نفسها أيضاً, مُضيفاً: 

"إن التّداول على الإنترنت يتضمّن التّعليم, والتّجربة, والمُمارسة, والإستراتيجيّات, وتبادل الأفكار مع مجموعات مُهتمّة بالمجال. ومدرستنا للتّداول لن توفّر فقط بنكً من المعلومات, بل وأيضاً مساحة تُمكّن المُتداولين من تبادل ومشاركة الأفكار مع الشّركة أيضاً, مما سيتيح لنا بأن نُحسّن خدماتنا بينما نمضي قُدماً."