شركة ForexTime تقرر الخروج من سوق الفوركس في أوروبا الشهر المقبل

ستتوقّف شركة ForexTime Limited، الخاضعة لرقابة CySEC وذراع العلامة التجاريّة FXTM التابعة لشركة "آندري داشن" عن تقديم خدماتها لمستثمري الفوركس بالتجزئة في أوروبا، اعتبارًا من 26 فبراير 2021.

يبدو أن السبب وراء قرار شركة FXTM بتعليق أعمال التجزئة الخاصّة بها واضح تمامًا. أرسلت الشركة القبرصيّة رسائل بريد إلكتروني للعملاء توضح أنه اعتبارًا من هذا التاريخ ستقدّم خدماتها في المنطقة الاقتصاديّة الأوروبية حصريًا للعملاء المحترفين والمتداولين المؤسسيّين.

في ظل قرارات الأعمال الداخلية للتركيز على الأسواق الأخرى وتنمية عمليات B2B، قرر العديد من وسطاء الفوركس، مثل شركة Exness، عن وقف تجارة التجزئة في الاتحاد الأوروبي أو المنطقة الاقتصاديّة الأوروبيّة، بما في ذلك المملكة المتحدة.

أحد الأسباب المذكورة للتركيز الحصري على الأعمال المؤسّسية هو التغييرات الأخيرة في البيئة التنظيمية. في الحقيقة، أصبح سوق الفوركس بالتجزئة في أوروبا يمثل تحديًا نسبيًا، ولهذا السبب يبحث العديد من الوسطاء عن فرص جديدة في سيولة الجملة وسوق المقاصة.

مقال ذو صلة: شركات التداول المرخصة في الإمارات

كما أزال موقع الاتحاد الأوروبي التابع لشركة FXTM خيار تأهيل تجّار التجزئة وأصبح الآن يأخذ العملاء المحترفين فقط.

لقد كان لقيود هيئة الأوراق المالية والأسواق الأوروبيّة (ESMA) بالفعل تأثيرٌ أكثر حدّة مما توقعه معظم وسطاء التجزئة، على الرغم من مقابلتها لارتفاع في أحجام العملات الرقميّة على مدار العامين الماضيين. على سبيل المثال، حظر المنظّم الأوروبي أي مكافآت ترحيبيّة أو حوافز أخرى تشجّع العملاء على تداول العقود مقابل الفروقات. كان هذا يمثل مشكلة بالنسبة للعديد من الشركات التي غالبًا ما تعتمد على مثل هذه المكافآت والرافعة الماليّة العالية كوسيلة لجذب العملاء.

إضافةً إلى ذلك، كان الاتجاه نحو منصات التداول بدون رسوم، مصدر قلق كبير مع منصات الأسهم التي تركز بشدة على حجز نسبة مخفّضة (ولكن لا تزال كبيرة) من إيراداتها من عمولات الوساطة.

مع ذلك، قال وسطاء آخرون، مثل شركة XTB البولندية، أنه بينما كانت أعمالهم معرّضة بشكل خاص لهذه التغييرات، فإنهم يرون فرصة فريدة لاكتساب حصة في السوق، حيث تخلق اللوائح الأخيرة مجالًا أكثر مساواة للمنافسة.

كانت النتيجة الطبيعية لقواعد ESMA هي موجة من الدمج في السوق، مما سمح لبعض المنصات بزيادة حصتها في السوق الأوروبيّة.

في ذات الوقت، يبدو أن شركة FXTM تفضل توسيع عروض البيع بالتجزئة خارج أوروبا. حصلت الشركة مؤخرًا على ترخيص وساطة فوركس في كينيا. يثبت هذا النهج أيضًا أن جهود ESMA لحماية تجار التجزئة قد فعلت أي شيء بخلاف دفع الأعمال والشركات لخارج أوروبا.

الفرع الأفريقي الجديد هو جزء من Exinity Group، التي تم إطلاقها في عام 2019 من قبل رجل الأعمال "أندري داشين". يرأس المجموعة المؤسس المشارك لشركة FXTM، "أولغا ريبالكينا"، وتتألف من العديد من شركات البيع بالتجزئة المملوكة لشركة Dashin، والتي تشمل Alpari International و ForexTime (FXTM) والعلامة التجاريّة الجديدة في نيروبي.