شركة FXOpen UK تستحوذ على الوسيط القُبرصي AMB Prime Ltd

شركة FXOpen UK -وهي شركة تداول عُملات أجنبيّة مركزها في المملكة المُتحدة- أعلنت حصريّاً لموقع "فاينانس ماجنتس" عن نجاحها بالإستحواذ على الشّركة القُبرصيّة للتداول AMB Prime Ltd.

وإلى ما بعد الاستحواذ, شركة AMB Prime ستعمل تحت إسم FXOpen EU وستبدأ بعرض خدماتها تحت إسم الشّركة المُستحوذة في 17 أغسطس من العام الحالي. 

ماريا ماركيدو ستقود FXOpen EU

شركة AMB Prime Ltd هي شركة وساطة ذات نطاق كامل مُرخّصة من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات القبرصية CySEC. ماريا ماركيدو, وهي المدير الحالي لشركة AMB Prime Ltd ستسمر بقيادة المكتب الجديد في قبرص تحت جناح شركة FXOpen EU.  

وحسب التّصريح الذي ذكره موقع "فاينانس ماجنتس", فإن FXOpen UK, والتي هي مُرخّصة من قبل سلطة السّلوك المالي FCA, قد استحوذت على الوسيط القُبرصي كجزء من خطّة أكبر هدفها التّوسع في أوروبا. مما سيعزز قوّة العلامة التّجارية في المنطقة. 

وقد علّق جاري ثوماس -الرئيس التنفيذي للعمليات لشركة FXOpen UK- قائلاً: "إنّه وقت حماسي جداً للشركة, نحن سعيدون جداً بتوسيع وجودنا في أوروبا, فهذه المنطقة, بالإضافة إلى المملكة المُتحدة هي سوقنا المُستهدف". 

وأضاف أيضاً: "رأس المال المُضاف على عملنا قد أتاح لنا إكمال خطّة التّوسّع. مما يعني أن أي تغير مُحتمل في التنظيمات لن يؤثر على عمل الشّركة. فسوف يكون هناك خدمات سلسة لعُملائنا الحاليين في أوروبا, وبنفس الوقت, سنمضي في توسيع خدماتنا وعروضنا وزيادة قاعدة عُملائنا, سواء عُملاء تجزئة أو مؤسسات". 

إستمرار تطوير الخدمات في FXOpen

بالإضافة إلى تصريح الإستحواذ الذي نُشر يوم الأربعاء, شركة FXOpen UK تستثمر أيضاً في منصّتها للتداول ومُنتجها الأساسي. بالأخص, قامت الشّركة قبل مدّة بسيطة بإضافة المزيد من مُزوّدي السّيولة إلى شبكتها للإتصالات الإلكترونية ECN.  ويأتي هذا التّطوير نتيجة لضخ في رأس المال بقيمة £2.2 مليون جنيه استرليني في شهر أغسطس من العام الماضي 2019, وقد طرحت الشّركة تطويرات كثيرة نتيجة لهذا الضّخ. 

"أنا سعيدة وفخورة بهذه الفُرصة التي أتاحت لي أن أكون جزء من فريق FXOpen ورئيس الوحدة الأوروبيّة. وأنا أتطلّع إلى المُستقبل لأعمل مع وسيط فوركس عالمي يُركّز اهتمامه على زبائنه وخدماته وعلى الحلو التّكنلوجيّة. أنا واثقة أنا نستطيع فعل الكثير عن طريق تحسين الإستثمار وتقويّة المُنتج في السّوق الأوروبي وتحسين خدمة المُستخدم" - ماريا ماركيدو.