مستقبل التداول عبر الانترنت 2021

يتحدث "علي حسن"، الرئيس التنفيذي لشركة Evest، عن العوامل التي يعتقد أنها ستزدهر بسوق الأسهم خلال عام 2021 وما بعده.

كان العام الماضي ثوريًا من عدّة نواحٍ. في الوقت الذي تم فيه دفع الشركات والصناعات إلى العالم الرقمي، كان الأمر أسهل قليلاً بالنسبة لتلك المجالات الموجودة هناك بالفعل.

بالنسبة لنا في مجال التداول عبر الإنترنت، شهد هذا العام (بسبب عمليات الإغلاق وانتشار كورونا) اهتمامًا أكبر بكثير من الناس بالمجال، وبدأوا طرح الأسئلة واتخاذ خطوات حقيقيّة نحو التداول عبر الإنترنت. لقد شهدنا ارتفاع الرقمنة واستخدام التكنولوجيا ومحو الأميّة الماليّة على مدار العامين الماضيّين.

مع ذلك، شهد عام 2020 إغلاق العديد من الشركات والمجالات، رأى وتوقّع الأشخاص الذين سبق لهم الاستثمار في الأسواق عبر الإنترنت أو تصفّحها كوسيلة للدخل الثانوي أو استثمار نقود جانبيّة، التسارع القوي في الاتجاه الرقمي وأخذوا التداول عبر الانترنت بجديّة أكبر.

مقال ذو صلة: أفضل شركة تداول أوراق مالية لعام 2021

جلب العام الماضي مزيدًا من الصقل والتحسين لعمليات مجال التداول عبر الانترنت، يتم استخدام أدوات وخصائص الرسوم البيانيّة المتقدّمة للتفسير والمساعدة في اتخاذ القرارات بسرعة. 

تساعد أدوات البحث الفعالة المتداولين على تحديد الاتجاهات واكتشاف الفرص التي تناسب أهدافهم الاستثماريّة بسهولة. تُعد القوالب والمخطّطات سهلة الاستخدام وحياديّة المتصفح، من الخصائص التي تم التركيز عليها، بالإضافة إلى العمليّات عالية السرعة والتعليمات البرمجيّة المحسّنة للحصول على أداء واضح وسريع.

إلى أين يتجه مجال التداول عبر الانترنت في العام 2021؟

نعتقد أنه سيستمر في التقدّم. أصبح الأشخاص الذين لم يؤمنوا سابقًا بالتداول عبر الإنترنت تجارًا ناجحين الآن. 

في حين أن الإغلاق وتفشي فيروس كورونا ألزم الناس منازلهم، وقضوا وقتًا أقل في الخارج أو في السفر، فقد تم تخصيص الكثير من هذه الأموال للاستثمار عبر الإنترنت، وقد أصبح من السهل فتح حساب تداول عبر الانترنت

على الرغم من أنها كانت بداية جيدة، إلا أننا نعتقد أن نفس الأشخاص سيأخذون التداول إلى مستوى أعلى في عام 2021.

يدخل المستثمرون العام الجديد بشكل أفضل، بفضل الأحداث الإيجابيّة للسوق، بما في ذلك احتمالات انتشار اللقاحات ضد فيروس كورونا على نطاق واسع.

في حين أنه يجب أن تظل الخلفية بنّاءة في النصف الثاني من العام الجديد، فبحلول ذلك الوقت سيكون لدى السوق المزيد من الأفكار، وربما تم بدء وتحقيق بعض خطوات الانعاش، وسيكون لدى المستثمرين فكرة أفضل وتوجيهات مستقبليّة من البنوك المركزيّة (على عكس 2020 مرحلة القبول المجانيّة والمرنة).

بشكل مختصر، فإن الآفاق المحسِّنة للقاح، وشروط الإقراض السهلة وستساعد المشاركة الأوسع بين الأسهم الدورية وذات القيمة على دفع سوق الأسهم إلى الأعلى في عام 2021.

ما هي خطط شركة Evest لهذا العام؟

نريد أن ننمو ونُعرف بأننا أفضل تطبيق تقني في عالم التداول عبر الانترنت. نريد أن نستمر في التطوّر، من خلال البحوث والجهود المكرّسة لإدخال أحدث وأفضل التقنيّات اللازمة لدعم المتداولين.

يشمل جمهورنا جيل الألفية الشاب والطلّاب وزملاء الدراسة الذين أصبحوا مهتمين جدًا بهذا المجال. نحن نعمل على تحسين عمليّات التداول والتقنيّات والعمليّات الأخرى في الخلفيّة لنكون الشركة الرائدة في السوق في المنطقة.

نظرًا لأن شركة Evest تأتي من مكان نرغب فيه في التعليم وفتح أبواب الفرص للجميع، فسوف يظل تركيزنا على تثقيف الأشخاص فيما يتعلق بالتداول عبر الإنترنت والدخل السلبي. نريد منذ البداية تبني ثقافة تعزيز التعلم الثابت مع السماح للناس بجني الفوائد.

سنكون قادرين على توفير المزيد من الشغف والبراعة للمجال، فقط عندما نكون قادرين على خلق النجاح للآخرين - بتعريفهم على الفرص المتعددة والحريّة التي يُقدمها مجال العمل والتداول هذا.

نحن بصدد التفكير بأكاديميّة تداول مكرّسة لرؤيتنا في تثقيف الناس حول عالم التداول عبر الإنترنت.