شركة Binance ترفع دعوى قضائية ضد صحيفة Forbes حول مقالة مضللة

رفعت منصة تبادل العملات الرقميّة، Binance دعوى قضائية ضد كل من شركة Forbes الإعلاميّة في الولايات المتحدة وصحفيّان يعملان بالعملات الرقميّة بسبب قصة نُشرت الشهر الماضي. وقالت الشركة أن المقال الذي نشره "مايكل ديل كاستيلو" و"جيسون بريت" بشأن وثيقة "تاي تشي" كان تشهيريًا.

رفعت Binance الدعوى في المحكمة الجزئيّة الأمريكيّة في نيو جيرسي قائلةً أن المقال المذكور كاذب ومضلِّل. يقول المقال المعني بقلم "مايكل ديل كاستيل" والتقرير الإضافي لـ"جيسون بريت" أن الوثيقة المسربة من عام 2018، والتي يطلق عليها اسم "تاي تشي" كشفت كيف تعمدت Binance تجنّب التدقيق التنظيمي الأمريكي.

ووصفت الشركة القصة بأنها كاذبة وتشهيريّة، وتسببت في خسائر بملايين الدولارات نتيجة لذلك. طلب Binance من Forbes حذف المقال وطالبت بإجراءات تعويضية وعقابية في المقابل. إضافةً إلى ذلك، أرسلت الشركة إلى المدَّعى عليهم خطابًا تطالب فيه بالاعتذار عن المقال المضلِّل.

مقال ذو صلة: أفضل شركات تداول البيتكوين لعام 2020

وفقًا لرواية Forbes: "وثيقة تاي تشي المسربة، وهي عبارة عن عرض شرائح يُعتقد أن كبار المديرين التنفيذيين في Binance قد رأوها، هي خطة استراتيجية لتنفيذ الطُعم والتبديل. يقول المصدر أن المستند تم إنشاؤه بواسطة الموظف السابق في Binance، "هاري تشو"، وهو رائد أعمال متسلسل، وهو المؤسس المشارك لشركة Koi Trading، وهي شركة تبادل عملات رقميّة مقرها سان فرانسيسكو مملوكة جزئيًا لشركة Binance".

رفع الدعوى القضائية ضد صحيفة Forbes

بدّدت شركة Binance جميع الشائعات المتعلقة بالقصة المذكورة في الدعوى وقالت أن الشركة لم تنتهك أبدًا المتطلبات التنظيميّة وقد امتثلت دائمًا للقواعد. وأضافت الشركة أن "هاري تشو" لم يكن موظفًا في Binance أبدًا.

"البيانات السابقة خاطئة ومضللة وتشهيريّة للغاية لـ Binance. لم تقم الشركة ولا أي شخص نيابة عنها بإنشاء عرض شرائح 2018 المزعوم المشار إليه في القصة. الشخص الذي تدّعي Forbes أنه أنشأها، "هاري تشو"، ليس موظفًا في Binance ولك يكن ابدًا. لم تُنفذ Binance أيًا من الاقتراحات الواردة في الاقتراح، الذي تم إنشاؤه بواسطة طرف ثالث. تقول القصة زورًا أن شركة Binance أنشأت الخطة ونفذّتها"، كما قالت الشركة في هذا الشأن.