شركة تيسلا تبيع 10% من مقتنياتها من البيتكوين

أكد إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا، على تويتر أن أكبر شركة لصناعة السيارات الكهربائية في العالم قد باعت حوالي 10 ٪ من مقتنيات البيتكوين الخاصة بها.  وقد تم اتخاذ هذه الخطوة للتحقق من سيولة أكبر عملة رقمية في العالم.

 وفقًا للتغريدة، فإن ماسك لم يبع أيًا من عملات البيتكوين الخاصة به حتى الآن. وقد جاءت أحدث التعليقات من ماسك ردًا على اتهامات ديف بورتنوي الذي انتقد قيام تيسلا بضخ البيتكوين ثم تفريغها. 

وغرد بورتني: "إذن، هل أفهم هذا بشكل صحيح؟ يشتري إيلون ماسك عملة البيتكوين، ثم يقوم بضخها،فترتفع قيمتها، ثم يفرغها ويبيعها ويجني ثروة. أصغ جيدًا، أنا أملك 1 بيتكوين لكن البيتكوين هو بالضبط ما كنا نظن أنه عليه، فقط لا تكن آخر من يتحمل المسؤولية".

ورد ماسك على هذه الاتهامات بقوله "لم أقم ببيع أي من عملات البيتكوين الخاصة بي.،باعت شركة تيسلا 10%من ممتلكاتها بشكل أساسي لإثبات سيولة بيتكوين كبديل للاحتفاظ بالنقد في الميزانية العمومية". 

كشفت شركة تيسلا في فبراير 2021، عن استثمارها البالغ 1.5 مليار دولار في العملة الرقمية الأكثر قيمة في العالم. وبدأت الشركة في قبول البيتكوين كوسيلة للدفع مقابل منتجاتها بما في ذلك Model S وModel 3 وModel X وModel Y وCybertruck.

تأثير بيع البيتكوين على نتائج الربع الأول لشركة تيسلا 

وفقًا لآخر النتائج المالية التي نشرتها تيسلا، فقد شهدت الشركة تأثيرًا إيجابيًا لمبيعات البيتكوين على نتائج الربع الأول من عام 2021. حيث حققت أكبر شركة لصناعة السيارات الكهربائية في العالم عائدات صافية قدرها 272 مليون دولار من آخر عملية بيع للبيتكوين.

 يبدو أن تسلا تبيع بحوالي 56000 دولار، وتشتري ب 33500 دولار، وتحقق 272 مليونًا وتحقق ربحًا يبلغ 101 مليون دولار. قال ماسك أن البيع كان لإثبات قيمة سيولة البيتكوين. ذكر الباحث في مجال العملات المشفرة وو بلوكتشين على تويتر أن عملة البيتكوين لم تتأثر بالأخبار ولا تزال ترتفع بشكل معتدل.

 عادت أكبر عملة مشفرة في العالم لكونها أعلى من القيمة السوقية البالغة 1 تريليون دولار. ارتفعت القيمة السوقية الإجمالية للعملات الرقمية بأكثر من 100 مليار دولار في الـ 24 ساعة الماضية.