حظر NinjaTrader من قبل رقابة الإتصالات بروسيا

قامت السلطة الفدراليّة المكلّفة بمراقبة الإتصالات، تكنولوجيا المعلومات، والإعلام، بإضافة منصّة تداول الفوركس "NinjaTrader" إلى قائمة المواقع المحظورة في البلاد. 

تم حظر الموقع ninjatrader.com بتاريخ 29 من سبتمبر الماضي، ونصّت الرقابة البند 15.3 من القانون الفدرالي 27 يوليو 2006، رقم 149-FZ، ليتم إضافة منصّة التداول الأمريكيّة على قائمة المواقع المحظورة. صدر عن البنك المركزي بروسيا سابقًا هذا العام أنه قام بالكشف عن زيادة ملحوظة في عمليات الإغراء من شركات التداول الغير مُرخصّة، وقام البنك بتحذير العامّة بشكل خاص من التعامل مع منصّات الفوركس التي تعِد بأرباح مستمرة خلال فترة الإغلاق بظل جائحة كورونا.

صرّحت السلطة الفدراليّة بالتالي: "ينظّم هذا القانون التشريعي عمليّة تقييد الوصول إلى المواقع الإلكترونيّة التي تحتوي على معلومات تدعو إلى أعمال شغب جماعية أو أنشطة متطرفة، أو المشاركة في الأحداث الجماهيرية (العامة) التي تُقام بهدف انتهاك النظام القائم.  ستقوم السُلطة بتنظيم تقييد الوصول إلى هذه المعلومات بناءً على طلب المدّعي العام للاتّحاد الرّوسي أو نائبه".

تُقدّم شركة NinjaTrader، والتي تأسست عام 2003، منصّة مؤمنّة تخدم المتداولين المستقبليين، الأسهم، وأسواق الفوركس. تُقدّم المنصّة أدوات تحليل حيويّة بشكل أساسي، ومن خلال مجموعة شركائها الخارجيين.

تابع أيضاً: شركات التداول المرخصة في عُمان.

روسيا تفرض النظام على مجالي العملات الرقميّة والفوركس

تعمل NinjaTrader بشكل رسمي كوسيط معرّف للعديد من المتداولين، وتدّعي أن مثل هذه الشراكات توفر مدخرات لعملائها من خلال فروق أسعار وعمولات خصم قليلة. 

NinjaTrader متوفّرة في أكثر من 100 شركة تداول حول العالم، ويتم الترويج لها من خلال تقديم الرسوم البيانية، التحليلات، تطوير الأنظمة ومحاكاة التداول، بشكل مجاني.

بالإضافة إلى ذلك، يتمتع مستخدمو برنامج التداول الخاص بشركة NinjaTrader بإمكانية الوصول إلى مزودي خدمة التداول الرقمي، مباشرةً من خلال عملية تسجيل بسيطة عبر الإنترنت.

سعت روسيا في الأشهر الأخيرة إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضد كلٍ من مجالات العملات الرقميّة والعملات الأجنبية، والتي تتدفق منذ فترة طويلة إلى مناطق قضائيّة أُخرى. كجزء من حملته الصارمة، والتي تعود إلى عام 2018، فقد حدد البنك المركزي الروسي 140 شركة، يدّعي بأنها ربّما تكون تُقدّم خدمات تداول الفوركس بشكل غير قانوني للمستهلكين المحليين في وقتٍ سابق من العام الماضي.

ومع ذلك، قال المُنظّمون الماليّون في روسيا في وقتٍ سابق، بأنهم لاحظوا انخفاضًا متواصلًا في الشكاوى المُقدّمة من العملاء بشأن تُجار الفوركس الذين يُقدّمون خدمات  الفوركس خارج البورصة المُرخّصة للمقيمين الروسيين. 

قام البنك المركزي الروسي بتحليل الشكاوى التي تلقاها في الربع الأول من عام 2020 ضد شركات الخدمات الماليّة. وفقًا للدراسة، فقد بلغ إجمالي المُطالبات ضد سماسرة الأوراق المالية 293 شكوى فقط، وهو تقريبًا أقل بنسبة 4% عن العام الماضي. من بين هذا الرقم ، أعلنت الرقابة الماليّة أن 0.3% فقط من إجمالي الشكاوى كانت من عملاء غير راضين، ضد وُسطاء الفوركس خارج البورصة، بينما كانت النسبة 9% في الربع الأول من عام 2019.

تلقى البنك المركزي العام الماضي، ما يقارب 1000 شكوى على مدار العام، وهو أقل من عام 2018 الذي بلغ عدد شكاواه 1439.