تطبيق Robinhood يكشف عن تغييرات كبيرة في تداول الخيارات

يقوم تطبيق روبن هود التابع لشركة Robinhood Markets الأمريكية بعمل بعض التغييرات في منتجاته الخاصة بخيارات التداول، وهو جزء من التحسينات التي وعد بها التطبيق بعد أن قام أحد الزبائن بارتكاب عملية انتحار معتقدًا بأنه تكبّد خسائر تفوق 700 ألف دولار.

وكما نُشر في مدونة التطبيق، أمس الثلاثاء، فإن التطبيق (مجاني العمولة) قد أعلن عن إطلاقه خاصية تمكّن مستخدميه من ممارسة عقود خيارات التداول مباشرة من خلال التطبيق. سوف يقوم تطبيق روبن هود أيضًا بتحسين واجهة المستخدم وجعل كسب الأموال من العمليات متوفرًا بشكل فوري، مما يساعد على تجنّب التأخيرات والقيود الخاصة بالتداول.

قام تطبيق روبن هود أيضًا بتقديم معايير وإجراءات جديدة تجعل من الصعب أن يترشّح المتداولون للانخراط بمنتجات معقّدة عبر التطبيق، ما سيتضمّن معايير إضافية للزبائن الذين يسعون للحصول على ترخيص من المستوى الثالث.

كما ويتم تحسين زاوية الدردشة والبريد الإلكتروني المُرسَل للزبائن حول انتشار الخيارات متعددة الأطراف، وهو شكل متطوّر من أشكال التداول، يتضمّن خيارين أو أكثر. سيقوم هذا بتعديل الطريقة التي يُدخل بها المتداولون الأوامر واستقبالهم للمعلومات بشكل فعّال خلال المهمّات المبكرة. 

يطلب تطبيق روبن هود الآن من الزبائن الراغبين بالتداول بأن يكشفوا عن خبرتهم ومعرفتهم بالاستثمار -بجانب أشياء أخرى-، والكشف أيضًا عن معلوماتهم الماليّة الشخصية، كالدّخل.

يقوم التطبيق بعدها بعمل تقييم للمعلومات لتحديد ما إذا كان الزبون مقبولًا للتداول أم لا. 

إضافة لذلك، قامت الشركة بتعيين مختص تعليمي، كما وأضافت محتوى تثقيفي أكثر متعلق بهذا النوع من التداول. يهدف هذا لمساعدة المستخدمين على استكشاف استراتيجيات تداول متقدّمة، ولفهم أفضل لآلية عمل مهام تداول الخيارات في المراحل الأولى. 

تداول الخيارات أُعيد تنظيمه بعد انتحار زبون في العشرين من عمره

تأتي التحديثات الكبيرة للتطبيق بعد عدّة أشهر من انتحار زبون شاب كان قد ترك رسالة لعائلته، عبّر فيها عن ارتباكه واضطرابه بما يتعلق بتداول الخيارات عبر تطبيق روبن هود.

كان الشاب الذي يبلغ من العمر 20 عامًا، "أليكس كيرنز" قد أساء فهم التقرير المالي لتطبيق روبن هود، واعتقد بأنه خسر أكثر من 730٫000$ من تداوله للخيارات. بينما كان الرصيد السالب يوضّح القوّة الشرائية المتاحة في حسابه للتداول وقيمو الأسهم المرتبطة لهذه الخيارات ،عوضًا عن كونها دينًا. قامت عائلة "كيرنز" بإلقاء اللوم على تطبيق روبن هود في وقت كان قد أصبح التطبيق مشهورًا للمستثمرين الجُدد. 

لهذا السبب، قام التطبيق بعمل تغييرات تتعلق بطريقة عرض أرصدة المستخدمين والقوة الشرائية لهم، لتجنّب التفسير الخاطئ كذلك الذي أدى لموت "كيرنز".

أخيرّا، أوضح التطبيق الذي ينمو بشكل كبير، بأنه قام بتعيين المئات من أفراد الدعم الإضافيين، لملء مكاتبهم في كل من، تكساس، تيمبي، وأريزونا. 

لتوضيح المنطق المتعلق بكل هذا، صرّح تطبيق روبن هود بأنه يتقدّم نحو إضافة موظفين جُدد بغرض تقليل وقت الرد، وكما أُضيف في المدونة أيضًا، من أجل "بناء المزيد من أدوات الخدمة الذاتيّة، وتحسين المعلومات والفهم لخلق المزيد من قرارات الاستثمار الرزينة والصحيحة".