مستخدمو تطبيق Robinhood يُعبّرون عن إحباطهم بعد اختراق بعض الحسابات

تطبيق الاستثمار الشهير Robinhood، والذي بلغت قيمته 11.7 مليار دولار، يحُث العملاء على توخّي الحذر بعد أن اكتشاف أن بعض الحسابات قد تم اختراقها.

قالت الشركة مع ذلك أن المشكلة لم تحدث نتيجة تسريب للبيانات أو حادثة هجوم إلكتروني من طرفهم بل لأن حسابات البريد الإلكتروني لزبائنها تم اختراقها خارج المنصّة.

قال أحد المتحدّثين باسم Robinhood لوكالة Bloomberg: "يبدو أنّه تم استهداف حسابات Robinhood لعدد محدود من العملاء عن طريق مجرمين إلكترونيين بسبب اختراق حسابات بريدهم الإلكتروني الشخصي (المرتبط بحساب Robinhood الخاص بهم) خارج منصّة Robinhood".

كما ذكرت الشركة أنها تعمل بشكل فعّال مع الزبائن المتأثرين بالاختراقات لتأمين حساباتهم.

حوالي خمس مستخدمين على الأقل كانوا قد اشتكوا من أن المخترقين قاموا بتصفية استثماراتهم وسحب أرصدتهم لتطبيقات الدفع عبر الإنترنت، بما في ذلك خدمة Revolut، التي قالت إنها على علم بالمشكلة وتقوم بالتحقيق في الأمر.

لا يمكن تحديد عدد الحسابات المتأثرة بالضّبط، وقال أحد المتحدثين باسم الشركة أنه لم يتم تنبيه جميع عملاء المنصّة، بل فقط أولئك الذين تأثّرت شهاداتهم بهذا الاكتشاف.

"حسابي في منصّة Robinhood تم اختراقه أيضًا. لقد تلقيت مجموعة من الإشعارات بأن جميع أسهمي قد تم بيعها. بعد وقت قصير، تلقيت إشعارًا آخر بأن شركة ما سحبت $ —- (لا أتذكّر الاسم باستثناء أن الجزء الأخير منه كان "أرقامًا")، لم يعد بإمكاني الدخول إلى حسابي ولم أتمكن حتى من إعادة ضبط كلمة المرور الخاصّة بي للوصول إلى الحساب مرة أخرى لأنه لا يرد أي شيء منهم عبر بريدي الإلكتروني. كنت قد أرسلت بريدًا إلكترونيًا لهم، ولكن لم أتلق ردًا حتى اللحظة". كما ذكر مستخدم آخر من مستخدمي المنصّة.

انتقل المستخدمون الغاضبون إلى موقعي Twitter وReddit لإلقاء اللوم على Robinhood بعد فشل فريق الدعم في الشركة في تقديم أي مساعدة ذات مغزى لإيقاف سرقة أموالهم.

بينما كانت السرقة قيد التنفيذ، تلقى المستثمرون الذين رأوا أموالهم قد اختفت، رسالة بريد إلكتروني موتّرة، نصُّها:

"نحن نتفهم حساسية موقفك وسوف نقوم برفع الأمر إلى فريق تحقيق الاحتيال لدينا. يُرجى العلم أن هذه العمليّة قد تستغرق بضعة أسابيع، ولن يتمكن الفريق الذي يعمل على قضيّتك من تقديم تحديثات مستمرّة".

عددٌ لا بأس به من مستخدمي Robinhood كانوا قد شعروا بالإحباط بعد محاولتهم لمعرفة كيف أخفقوا عدّة مرات على مدار هذا العام. في ذلك الوقت، اشتكى العملاء من عدم تمكنهم من الوصول إلى حساباتهم والحاجة للانتظار أوقات طويلة لخدمة العملاء.

ألقى الرئيس التنفيذي لشركة Robinhood اللوم في سبب الإغلاق على ظروف السوق المتقلبة، وحجم التداول الكبير، وطلبات التسجيل الكثيرة، مما تسبب في الضغط على البنية التحتيّة للشركة.