تحذيرات وتنبيهات بعد ازدياد حالات الاحتيال في سوق الفوركس السّعودي

شهدت المملكة ازدياد ملحوظ في حالات الاحتيال في الفترة الأخيرة في سوق تداول العُملات الأجنبية الفوركس. حيث قُدّمت بلاغات لهيئات حكوميّة عدّة عن عمليات احتيال ماليّة, مما دعا "اللجنة الدّائمة للتوعية والتّحذير" إلى إصدار تصريح تُعيد فيه التّأكيد على ضرورة فحص الشّركات والأفراد المُراد التّعامل معهم لتفادي أي نوع من أنواع النّصب أو الوقوع في عمليات تداول غير قانونيّة. وأتى هذا التّصريح بعدما شهدت المملكة طُرق احتيال جديدة هدفها ترويج شركات وأفراد غير حاصلين على ترخيص لمزاولة التّداول. 

وقد استعملت هذه الشّركات الكثير من الحيل التي وقع ضحّيتها الكثيرين من سكان المملكة. فقد عدّلت الشّركات هذه شكل شعاراتها لكي يشابه شكل شعارات حكوميّة وشركات خاصّة وصُحف وهيئات معرفة وذو صيت معروف. مما سهّل عليهم استغفال المواطنين. بالإضافة, لم تمتنع الشّركات تلك عن تلفيق وتزوير تصريحات لمسؤولين حكوميين وخُبراء في مجال التّداول بالعملات الأجنبيّة مع وضع صورهم في الإعلانات على المنصّات المُختلفة. 

وعن كيفيّة وصول الإعلانات لعدد كبير من السّكان والمُقيمين في المملكة, فقد استعمل الشّركات منصّات ومواقع الكترونية ذات جمهور كبير, وعرضت إعلانات وتصريحات لأشخاص وهميين "حققو الملايين" عن طريق تداول العُملات الأجنبية وتعاملهم مع شركات الوساطة الزائفة. وكل التّصريحات لا تمت للواقع بصلة, فهي مُجرد طريقة لصيد الأشخاص الذين يحلمون بالمكسب السّريع وبدون دراية عن كيفيّة التّداول. فعند الدّخول لمواقع تلك الشّركات, يُطلب من الزائر أن يملأ معلومات شخصية وعامّة, وُهنا يُصبح من السّهل الإيقاع به واستهدافه. 

ومن الجدير بالذّكرأنّ الشّركات تلك استخدمت الـ "مؤثرين Influencers" لإضفاء هالة من الشّرعية على شركتهم. والمؤثرين هُم أشخاص يمتلكون أعداد كبيرة من المُتابعين والمُشتريكن. ويتم استخدامهم في الفترة الأخيرة لإقناع النّاس بشتّى أنواع المُنتجات والخدمات, وأغلب المؤثرين لا يمتلكون أي خبرة فنية أو تقنية وخاصّة عندما يتعلّق الأمر بالتّداول والإستثمار. 

اللجنة الدّائمة تعمل دائماً على توعية وحماية المواطن والمُقيم, وتقوم بوضع حد لتلك الشّركات وللطرق المُبتكرة التي تُستعمل للنصب والكسب غير المشروع. وهُنا, تدعو اللجنة المُتداول أن يبحث دائماً في سجل التّرخيصات المُتاح على الإنترنت في أكثر من موقع، مثل المتاح على موقعنا الرسمي - شركات تداول مرخصة في السعودية. فمع توسّع مجال التّداول وإضافة الكثير من الأسواق في الفترة الأخيرة -خاصّة العُملات المُشفّرة-, توسّعت وزادت مُحاولات الإحتيال وأصبح من المُهم البحث عن تقييم الشّركات والتّاكد من كونها شركة مُرخّصة وموثوقة. 

اللجنة الدائمة تُشرف على تداول العُملات الأجنبية - الفوركس, وهي مُتّصلة مع وزارات وهيئات حكوميّة عدّة مثل: وزارة الإعلام, وزارة التّجارة, ووزارة الدّاخلية وغيرهم. وتعمل معهم كجسم واحد للحؤول دون انتشار الصفقات المشبوهة والاحتيالات في أسواق التّداول. وتنصح اللجنة دائماً بالتّبليغ عن أي صفقة أو شركة قد تكون وهميّة أو ذات أهداف احتياليّة.