برايور كابيتال (PriorFx سابقاً) تخسر ترخيص هيئة الأوراق المالية

صرّحة هيئة الأوراق المالية والبورصات القبرصية اليوم أنها سحبت ترخيص المزاولة (CIF) بشكل كامل من شركة "برايور كابيتال  سي واي المحدودة". وكان هذا القرار قد تم خلال اّخر اجتماع مع المُنظّمين. وحسب منشور المنظّمين, شركة "برايور كابيتال" فقدت ترخيصها بعد أن شعرت الهيئة بالقلق تجاه تصرفات الشركة والإدارة, حيث أحسّت الهيئة التنظيميّة أنّ الشّركة لم تحافظ على المعايير والتّنظيمات المُتّبعة. وأضافت أيضاً أن التّحقيق لا يزال جارٍ فيما يتعلق بممارسات الشّركة. 

الحديث يدور على ممارسات لم تتماشى مع القرار رقم (1) 22 من هيئة التّنظيم القُبرصية, بالإضافة إلى أوضاع تخويل سلطة في قانون رقم (9)17, والذي يتمحور حول متطلبات الهيئات الإداريّة في الشّركات, وخصوصيّة وسريّة إيداعات الزبائن. من الجدير بالذّكر أن نموذج عمل الشّركة يلين إلى عملاء المؤسسات مثل "هيدج فندز", والوسطاء الصّغاء, وتجمّعات المستثمرين المُحترفين. 

شركة "برايور كابيتال" كانت قد غُرّمت بالفعل في سنة الـ 2017 بمبلغ 72,000$ دولار لخرقها شروطاً تتعلق بعدم امتثالها لقوانين التّسويق المُعدّة من قبل المنظّمين. على الرّغم من أن الهيئة لم تحدد بعد التّفاصيل الدّقيقة للمخالفات التنظيميّة, إلا أن قرارات كهذه عادة ما تحصل بسبب عدم وجود سجلّات داخلية لسياسة تسويق الشّركة, فالسّجلات تعد اساسيّة في تقييم مدى امتثال الشّركة لقوانين وتنظيمات الهيئة.

عند زيارة موقع الشّركة, سيجد الزائر أن الشركة قد بدأت بالفعل بإزالة أي شيئ يُشير إلى امتلاك الشّركة ترخيص الهيئة القُبرصيّة (CySEC). وقد نشرت على الموقع هذه الملحوظة والتي تعود إلى زمن التّوقف المؤقت الذي فرضته الهيئة وسلّمته في شهر اّذار الماضي. 

"بسبب توقّف الشركة المؤقت الحاصل بسبب إيقاف ترخيص الهيئة القُبرصيّة, الرّجاء المُلاحظة أن كُل خدماتنا ستكون مُعلّقة حتى إشعار اّخر."

وحسب المنظّمين, ستكون هنالك مُهلة مدّتها ثلاثة أشهر من تاريخ القرار لكي تمتثل الشّركة لإلتزاماتها فيما يتعلّق بخدمات الاستثمار التي ستنقضي. وفي خلال هذا الوقت, ستكون تحت إشراف ومراقبة الهيئة القُبرصيّة. 

حسب نظام العمل المُتّبع لدى الهيئة القُبرصيّة, الشركة عليها أن تُعيد كُل الحسابات المُعلّقة لزبائنها وتهتم بجميع الشّكاوي. بالإضافة إلى ذلك, شركة "برايور كابيتال" يجب أن توفر تأكيد من مدققيها الخارجيين ينص على أنها أنهت جميع التزاماتها, وأن توفر أيضاً تفاصيل جميع زبائن الشّركة.