التوتر في بيلاروسيا يمنع المتداولين من الوصول الى منصات تداول الفوركس

بعد نهاية العملية الإنتخابيّة المُثيرة للجدل, تعطّلت خدمات الإنترنت والجوّال منذ يوم الأحد في بيلاروسيا في ما يبدو بأنّها حركة مُتعمدة من قبل الحكومة رداً على المُظاهرات التي ملئت شوارع الدّولة. وبسبب هذا التّعطيل, أصبح من غير المُمكن الوصول إلى منصّات التداول بالعُملات الأجنبيّة وإلى موقع البورصة البيلاروسي والذي تم تعطيله. ولكن, موقع البنك الوطني لبيلاروسيا لا يزال فعالاً. 

نتائج الإنتخابات التي ظهرت قبل يومين تُؤكّد فوز ألكسندر لوكاشينكو بالإنتخابات الرئاسيّة للمرة السّادسة, حيث حصد 80% تقريباً من مجموع الأصوات. هذه النّسبة العاليّة أدّت إلى مظاهرات واعتصامات ضد إدارة الرئيس, حيث تم اتّهامه بتزوير الإنتخابات. 

وتأتي هذه الإتهامات بالتّزوير مدموجة مع انتقادات حادة للحكومة فيما يتعلق بكيفية تعاملها مع جائحة الكورونا والسياسات الخارجيّة, حيث زادت الحالات في الأيام التي سبقت الانتخابات. وفي ردٍ للحكومة على ما يحصل, تم نشر وحدات الجيش والشّرطة في جميع مناطق الإعتصامات. وقد أدّى هذا الوضع إلى تغيير مواعيد عمل المؤسسات الماليّة وتقليلها, بالأخص بورصة عاصمة بيلاروسيا, وهي مدينة مينسك. 

التأثير على شركات ومنصات تداول الفوركس: 

في يوم الإثنين الماضي, أعلن بنك MTBankFX -وهو أكبر مُمثّل عن القطاع الغير مشمول في البورصة OTC Sector- عن أن المشاكل في خدمات الاتصال والإنترنت قد تسببت بمشاكل تقنيّة لمنصات التّداول الخاصّة بها. 

وحتى تاريخ 11/8/2020, كانت جميع مواقع الفوركس والشّركات التي مقرها في  بيلاروسيا غير مُتاحة. وقد صرّح مُتحدث بإسم إحدى شركات الفوركس البيلاروسيّة لموقع فوركس ماجنتيس بأن الشّركة تعمل بشكل جزئي لأن مشاكل الإنترنت تحد من قدرة العمل والإمكانيّات. وحسب ما أضاف أيضاً, لم تُقدّم أي شكاوي بعد من قبل العُملاء حتّى اللحظة, وذكر أيضاً أن هناك حالة تفُهم للحالة في الوقت الحالي, وهناك عُملاء استطاعوا الوصول إلى منصّات تداول عن طريق خدمات الـ VPN.  ​​​