البنك المركزي في جزر الباهاما يطلق العملة الرقميّة Sand Dollar

أصبح البنك المركزي لجزر الباهاما أحدث مؤسسة ماليّة وطنيّة تطلق عملة رقميّة مدعومة من الدولة.

العملة المسمّاة بـ "ساند دولار"، والمربوطة بالدولار الباهامي (المرتبط بالدولار الأمريكي)، متاحة الآن لجميع سكان جزر البهاما البالغ عددهم 393 ألف نسمة. بينما اتّخذت العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم خطوات نحو إصدار عملات رقميّة للبنك المركزي (CBDC) في الماضي، فقد تكون جزر البهاما أول دولة تُطلق بنجاح عملات رقميّة للبنك المركزي.

جاء الإعلان عن العملة الرقميّة الجديدة في منشور عبر فيسبوك أمس الثلاثاء من "مشروع ساند دولار". يمكن إرسال العملة الرقميّة واستلامها عبر تطبيق للهاتف المحمول، ويمكن استخدامها لدى أي تاجر "مع محفظة إلكترونيّة معتمدة من البنك المركزي على أجهزتهم المحمولة."

مقال ذو صلة: أفضل شركات تداول البيتكوين

عملة Sand Dollar

تهدف عملة Sand Dollar إلى تعزيز الاندماج المالي في جميع أنحاء منطقة مجموعة جزر الكاريبي، والتي تضم أكثر من 700 جزيرة، تحتوي أكثر من 30 منها على سكّان.

يقول الموقع الرسمي للمشروع أن رسوم معاملات Sand Dollar "تكاد لا تذكر". تم إطلاق المشروع بالشراكة مع أنظمة الدفع اللاسلكية اللامركزية (NZIA)، والتي عملت كمزوّد للحلول التقنيّة لنشر العملة الرقميّة.

وفقًا لتقرير صادر عن  شركة CoinTelegraph للإعلام، فقد كان البنك المركزي الباهامي يستعد لإطلاق عملته الرقميّة للبنك المركزي (CBDC) لعدد من السنوات.

أطلق البنك برنامجًا تجريبيًا في عام 2019، بإصدار 48 ألف "ساند دولار" في جزيرتي إكسوما وأباكو، واللتين يبلغ عدد سكانهما مجتمعين أقل من 25 ألف نسمة.

العملات الرقمية للبنك المركزي في صعود في منطقة البحر الكاريبي وما بعدها

تنضَم عملة "ساند دولار" إلى عدد كبير من مشاريع العملات الرقميّة التي ظهرت من المؤسسات الماليّة في منطقة جزر الكاريبي.

في العام الماضي، أطلق البنك المركزي لشرق الكاريبي (ECCB) مشروع العملة الرقميّة الخاص به، وهو DXCDCaribe التجريبي. اسم المشروع (DXCD)، يجمع بين "D" (التي تمثل كلمة "رقمي") مع "XCD" - رمز العملة الدولي لدولار شرق الكاريبي. استخدم المشروع التجريبي نسخة رقميّة من الدولار الشرق كاريبي، أطلق عليها "DCash".

في وقت إطلاق المشروع، قال البنك المركزي لشرق الكاريبي أن "العملة الرقميّة من الدولار الشرق الكاريبي ستصدر من قِبل البنك المركزي، وسيتم توزيعها من قِبل البنوك والمؤسسات الماليّة غير المصرفيّة المرخّصة في اتحاد عملة شرق الكاريبي (ECCU). سيتم استخدامها للمعاملات الماليّة بين المستهلكين والتجار والمعاملات بين الأفراد (P2P)، وكل ذلك باستخدام الأجهزة الذكية".

عدد من مشاريع العملات الرقميّة للبنك المركزي يتم تطويرها أيضًا في دول أخرى. ولعل أبرزها هو اليوان الرقمي الصيني، والذي يتم اختباره حاليًا.