اختراق ما يقارب 2000 حساب Robinhood من قبل الهاكرز

حوالي 2000 حساب تداول بتطبيق Robinhood كانت قد تعرضت للاختراق من خلال هجوم أعطى القراصنة القدرة على السيطرة على تداولات وأموال المستخدمين، حسبما أظهرت المصادر لدى موقع Bloomberg أمس الخميس.

عدد الحسابات التي تم اختراقها أكبر بكثير مما كان يُعتقد سابقًا عندما صرّح تطبيق Robinhood الأسبوع الماضي أن "عددًا محدودًا" أصبح هدفًا للمخترقين بعد اختراق بياناتهم الشخصية خارج المنصّة.

قال شخص مطّلع على تفاصيل داخليّة بالمنصّة أن العدد قد ارتفع نتيجةً للتحقيق المستمر. مع ذلك، استغرق الأمر أسبوعين آخرين قبل أن تعترف منصّة  Robinhood بأنه تم الوصول إلى عدد أكبر من الحسابات بشكل غير سليم.

الخرق الأمني هذا يعتبر الأكبر في تاريخ منصّة Robinhood وهو شديد بشكل خاص لأن المهاجمين سرقوا الوصول إلى حسابات التداول للعملاء الذين يزعمون أنهم قاموا بإعداد مصادقة ثنائية لحساباتهم.

اشتكى العديد من المستخدمين بأن المخترقين قاموا بتصفية استثماراتهم وسحب أرصدة لتطبيقات الدفع عبر الإنترنت، بما في ذلك تطبيق Revolut، الذي قال أنه على علم بالمشكلة وهو يحقق في الأمر.

مع ذلك، العدد الصحيح للحسابات المتأثرة لا يُمكن حصره. قال أحد المتحدّثين باسم الشركة أنه لم يتم تنبيه جميع عملاء المنصة، فقط أولئك الذين تأثرت بيانات اعتمادهم بهذا الحدث.

أخبر أحد المستخدمين موقع "فاينانس ماغنتس" أنه من الصعب تصديق أن المشكلة لم تحدث من خرق لأنظمة الشركة حيث لم يتم اختراق أي من حساباته الأخرى.

مقال ذات صلة: أفضل شركات تداول البيتكوين.

أضاف المستخدم نفسه: "لا يبدو أنني يمكن أن أحصل على أي رد من Robinhood، فقط رسائل البريد الإلكتروني الآلية. لدي إدارة نقدية على الحساب، واعتقدت أنه بمجرد وصول أرباح الأسهم المباعة إلى الحساب، سيكون مؤمنًا من قبل مؤسسة التأمين الفيدرالية (FDIC) ولكن مرة أخرى لم يصل رد من Robinhood. لا يزال لدي مبلغ كبير من الأموال في الحساب ولكن لا يمكنني الوصول إليه".

إضافةً لذلك، وضّح تقرير موقع Bloomberg التجارب التي قام بها بعض المستخدمين الآخرين وكيف مرّوا بها عندما حاولوا التواصل مع المنصّة، والتي ليس لديها رقم هاتف لخدمة العملاء. مع ذلك، أخبرت المصادر Bloomberg بأن منصّة Robinhood تدرس الآن ما إذا كانت ستضيف رقم هاتف بعد أن اتهمها العملاء بالتصرف ببطء شديد لمنع حدوث هذا النوع من الاحتيال.

انتقل المستخدمون الغاضبون إلى Twitter و Reddit للوم Robinhood بعد فشل فريق دعم الشركة في تقديم أي مساعدة ذات قيمة لوقف سرقة أموالهم. بينما كانت السرقة قيد التنفيذ، تلقى المستثمرون الذين رأوا أموالهم قد اختفت رسالة بريد إلكتروني محبطة تقول:

"نقوم دائمًا بالرد على العملاء الذين يبلّغون عن أي نشاط احتيالي أو مشبوه ونعمل بأسرع ما يمكن لإكمال التحقيقات. يُعد أمان حسابات عملاء Robinhood أولويّة قصوى وهو أمر نأخذه على محمل الجد".