إي تورو تبدأ توسّعها في سوق التّداول الأمريكي

منصّة التّداول الاجتماعي “إي تورو” أعلنت أن طلب عضويتها قد تم الموافقة عليه من سلطة تنظيم الصّناعات النّقدية في أمريكا (FINRA). مما يعني حصولها على إذن بالتّداول من “منظم وول ستريت المُستقل” كشركة مُسجلّة في هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكيّة (U.S. Securities & Exchange Commission) . ابتداءً من هذا الشّهر, أصبحت المنصّة قادرة عن طريق الوكالة ببيع وشراء الأموال الماليّة المُنظّمة.

منصّة عابرة للقارّات:

إن أهميّة العضويّة يكمن في الإمتياز المُعطى لشركة إي تورو كمنصّة تداول بتوسيع نطاقها والمنافسة في السّوق الأمريكي

ويأتي هذا الإنجاز بعد سنة تقريباً من عرض خدماتها في السّوق الأوروبي وسوق المملكة المُتحدة, مما يجعلها منصّة فعّالة في أكثر من 100 دولة حول العالم.  

خطّة التّوسع التي تنفذها الشّركة لا تخلو من التّحديات, فمنصّة “روبن هود” التي تقدم عروضات مُشابهة وتداول أسهم بلا عمولات ستكون من أشد المُنافسين فهي تخدم أكثر من 13 مليون مداول عالمياً, وقد شهدت منصّة “روبن هود” عدد تسجيلات مستخدمين وعدد تداولات عالي في الأشهر السابقة وخلال موجة الفيروس.

وقد أعرب المدير التنفيذي لشركة إي تورو في أمريكا “جاي هيرتش” تفاؤله تجاه التّوسع هذا, معلناً أن إي تورو تُعد من الشركات الرائدة في مجال التّكنلوجيا النّقدية (FinTech), وشدد على أهميّة السوق الأمريكي للشركة. وعرض “هيرتش” حجم التّداول في النّصف الأول من عام 2020 الذي تخطّى ال 600$ بليون دولار عن طريق 13 مليون مُسجّل حول العالم.  

شركة إي تورو حققت بالفعل نجاح بالانطلاقة الشبه رسميّة لخدماتها في سوق العُملات الرّقميّة ”الكريبتو” في ال 2019, ولكن, وبالرّغم من خبراتها الواسعة, كانت الشّركة على علم بالتنظيمات والتّشديدات التي تحوم حول فئات الأصول السائدة. 

المنصّة الأمريكية لم تكن تحتوي غير العملات المُشفّرة “الكريبتو” في البداية, ولكن الشّركة تسعى لإدراج أصول أُخرى خلال الأشهر ال12 القادمة لتشمل أكثر من 1500 نوع من الأصول والأدوات الماديّة (فوريكس, عملات مشفّرة, أسهم, وغيرها).  

من الجدير بالذّكر أن إي تورو الاّن تتنافس مع لاعبين كبار في مجال "الكريبتو" مثل شركة 'كوين بيس' وغيرها من الشّركات التي سبقت إي تورو الى السّوق الأمريكي.