أوكرانيا تكسب 400 مليون دولار من أرباح بيتكوين الاستثمارية

 كشفت شركة Chainalysis، وهي شركة تحليلية للبلوك تشين، في دراسة استقصائية أن أوكرانيا كدولة أصبحت تتبنى البيتكوين وغيرها من الأصول المشفرة على نطاق واسع، حيث اشترى المستثمرون 400 مليون دولار من العملات الافتراضية في عام 2020. ووفقًا لصحيفة كييف بوست، فإن أوكرانيا تحتل المرتبة العاشرة عالميًا من حيث ربح البيتكوين. 

في ضوء الأرقام الحالية التي كشفت عنها الشركة، فإن أوكرانيا تحقق أرقامًا مماثلة لأرقام كوريا الجنوبية وهولندا وكندا في مكاسب العملات الرقمية، مع الأخذ في الاعتبار أن هذه البلدان قوية اقتصاديًا. في العام الماضي، أطلقت Chainalysis على أوكرانيا لقب الدولة الرائدة في مجال تبني العملات الرقمية بين الناس. ومع ذلك، لا تزال الولايات المتحدة تحتل المرتبة الأولى في ترتيب مكاسب البيتكوين المقدرة، والتي تمثل 4 مليارات دولار من الأرباح خلال عام 2020. 

وفقًا للدراسة: "تشير البيانات إلى أن بيتكوين قد أتاحت للمستثمرين في الأسواق الناشئة إمكانية الوصول إلى أصول عالية الأداء، والتي ربما لا يكون بمقدورهم الوصول إليها لولا ذلك. ومن ناحية أخرى، تشير الدراسة أيضًا إلى أن الدول تحاول الحد من استخدام العملة الرقمية من خلال لوائح صارمة تمنع مواطنيها من الاستفادة من الفرصة".

ربح البيتكوين وحالة العملات الرقمية الحالية في أوكرانيا 

الأرقام الحالية في أوكرانيا فيما يتعلق بالعملات الرقمية ليست مفاجئة، حيث تستمر الدولة في اتخاذ خطوات نحو إنشاء أطر قانونية لتنظيم الصناعة. بالإضافة إلى ذلك، اتخذ السياسيون مبادرات للإفصاح عن ممتلكاتهم من الأصول الرقمية علنًا.

 تبين أن روستيسلاف سولود، وهو سياسي أوكراني شاب، أصبح مليونيرًا من العملات الرقمية بعد أن أعلن عن امتلاكه 24 مليون دولار في عملة خصوصية وهي المونيرو. ووفقًا للإعلان المتاح للجمهور، الذي أبلغت عنه Finance Magnates العام الماضي، فإن سولود حصل على 185000 عملة خصوصية في عام 2015 بسعر 0.4 دولار تقريبًا، وقد كلفه المبلغ الإجمالي ما يقرب من 74 ألف دولار في ذلك الوقت. بالإضافة إلى ذلك، قامت السلطات المحلية مثل الوكالة الوطنية الأوكرانية للوقاية من الفساد (NAPC) بتعريف العملات الرقمية كنوع من الأصول غير الملموسة في أوائل عام 2020.