مخاطر التداول والاستثمار مع شركات الوساطة وشركات التداول

محتويات

نناقش اليوم من خلال موقع ثقة مخاطر التداول والاستثمار وكيفية حماية نفسك من شركات التداول النصابة. فـ سوق التداول الإلكتروني يقدم ميزات عديدة لكافة المستثمرين الراغبين في التداول داخل البورصة، مهما كان نوع التداول الذي يبحث عنه المتداولين، سواء كان تداول في الأموال تداول في السلع، أو حتى تداول في الذهب، والنفط، كما يقبل السوق كافة المتداولين مهما كانت درجة احترافيهم في التداول. 
 
لكن على الجانب الآخر، هناك الكثير من مخاطر التداول والاستثمار في أسواق المال عبر الإنترنت وهذا بفعل دخول العديد من شركات التداول النصابة داخل هذا المجال، والادعاء بأنها جديرة بالثقة من قبل المتداولين، مما جعل المتداولين المبتدئين داخل هذا المجال يقعون في براثنها دون أن يدركوا ذلك. وعندما يبدأ التداول الفعلي يجدون أن استثماراتهم التي طالما حلموا بها تجمع لهم الكثير من الخسائر المالية بدلًا من الأرباح، مما يجعلهم يفقدون الثقة تمامًا في سوق التداول. و لتجنب المخاطرة مع شركات التداول النصابة سوف نرشدك اليوم إلى ما هي مخاطر التداول التي يمكن أن تقعوا بها؟ وما هو الحل لتجنبها؟

شاهد الفيديو:

المخاطرة الأولى / الوقوع بفخ الشركات النصابة

من أهم مخاطر التداول والاستثمار هو الوقوع في فخ الشركات النصابة، فليس هناك شركة تداول عبر الإنترنت ستصرح أنها غير جديرة بالثقة، فالجميع بلا استثناء سيدعي المصداقية، وبالتأكيد أنت كـ متداول جديد سوف تنتابك الحيرة حول أي شركة ستختار لتبدأ تداولك الاستثماري معها، ولي تتمكن من الاختيار بشكل صحيح عليك التأكد من أوراق الترخيص الخاصة بالشركة التي ستقوم بالتداول معها، ويمكنك طبعا فعل ذلك من خلال المواقع الخاصة بهيئات رقابة أسواق المال، فهذه المواقع تحوى بداخلها قوائم بأفضل الشركات الجديرة بالثقة، والتي يمكنك التداول معها، وأنت مطمئن لاستثمارك.

لكن في حالة إذا لم تستطيع الوصول إلى تلك المواقع، ومعرفة ما هي الشركة الجديرة بالثقة للتداول معها؟ لا مشكلة في ذلك، حيث يسهل عليك موقع ثقة هذا الأمر، وهذا عن طريق توفير قائمة طويلة من شركات التداول المرخصة بشكل قانوي، والجديرة بالثقة للتداول معها، وبهذا ستكون مطمئنًا عندما تبدأ تداولك الجديد.مخاطر التداول والاستثمار في أسواق المال عبر الإنترنت.
المخاطرة الأولى / الوقوع بفخ الشركات النصابة

من أهم مخاطر التداول والاستثمار هو الوقوع في فخ الشركات النصابة، فليس هناك شركة تداول عبر الإنترنت ستصرح أنها غير جديرة بالثقة، فالجميع بلا استثناء سيدعي المصداقية، وبالتأكيد أنت كـ متداول جديد سوف تنتابك الحيرة حول أي شركة ستختار لتبدأ تداولك الاستثماري معها، ولي تتمكن من الاختيار بشكل صحيح عليك التأكد من أوراق الترخيص الخاصة بالشركة التي ستقوم بالتداول معها، ويمكنك طبعا فعل ذلك من خلال المواقع الخاصة بهيئات رقابة أسواق المال، فهذه المواقع تحوى بداخلها قوائم بأفضل الشركات الجديرة بالثقة، والتي يمكنك التداول معها، وأنت مطمئن لاستثمارك.

لكن في حالة إذا لم تستطيع الوصول إلى تلك المواقع، ومعرفة ما هي الشركة الجديرة بالثقة للتداول معها؟ لا مشكلة في ذلك، حيث يسهل عليك موقع ثقة هذا الأمر، وهذا عن طريق توفير قائمة طويلة من شركات التداول المرخصة بشكل قانوي، والجديرة بالثقة للتداول معها، وبهذا ستكون مطمئنًا عندما تبدأ تداولك الجديد.

المخاطرة الثانية / أنك متداول مبتدئ

يشهد سوق التداول دخول العديد من المستثمرين الجدد يوميًا، والذين يرغبون في بداية مشوارهم الاستثماري في التداول من خلال الإنترنت بالدخول بسرعة، فهم قد سمعوا عن سوق التداول كثيرًا، وأغرتهم المكاسب التي يمكنهم تحقيقها من وراء الاستثمار به، ولكنهم على الجانب الآخر، لم يعيروا أي اهتمام للخسارة التي يمكن أن يتكبدونها، خصوصًا بفعل عدم خبرتهم الكافية في هذا السوق، لذا هم بحاجة إلى أن يتعلمون كيفية التداول الجيد قبل أن يخطوا خطوة واحدة داخل شركات الوساطة التي يرغبون بالاشتراك معها، والتعلم لا يحتاج إلى التحرك من مكانك، لأنه ببساطة تقدم العديد من شركات التداول المادة التعليمية المجانية للمشتركين معها، وتكون هذه المادة عبارة عن مقالات، وفيديوهات، وغيرها من الموارد التعليمية. وإذا كنت تريد أخذ فكرة عن أفضل الشركات التي تقدم الخدمات التعليمية في التداول بشكل عام يمكنك اللجوء إلى موقع ثقة فهو يحتوي على العديد من الموارد التعليمية التي ستفيدك بهذا الخصوص، وتصفح قسم الشركات الذي يحتوي على الكثير من الشركات التي قد تناسب المتداول المبتدئ.

المخاطرة الثالثة / عُمولات عالية على الخدمات والصفقات

بالطبع لا تقدم شركات الوساطة الخاصة بالتداول خدماتها إلى الراغبين في التداول معها بشكل مجاني، فهذا عمل، ومن ورائه بالتأكيد هناك مكسب مالي، لذا سيكون مطلوبًا منك دفع عمولات على كل صفقة، أو خدمة تحصل عليها من شركة التداول، لان شركات التداول الموثوقة والمرخصة تكسب من صفقات العميل الرابحة أما الشركات الغير مرخصة تكسب من خسارة العميل ومن الطبيعي أن تختلف أسعار تلك العمولات من شركة إلى أخرى، وتتراوح الفئات المالية التي سيكون مطالب منك أن تدفعها باختلاف الشركة. لذا للتعامل مع هذا الأمر عليك اختيار الشركة بعد معرفة العمولات التي ستكون مطالبًا بدفعها، وهذا لكي تضعها في الاعتبار عند ترتيب مبلغ التداول الذي تريد الاستثمار فيه، ويمكن معرفة العمولات المدرجة من شركة التداول عبر قسم الحسابات الموجود لديهم.

لكن من ناحية أخرى، يجب عليك الحذر، فليس معنى أن العمولة منخفضة أن هذه الشركة جديرة بالتداول معها، وهذا لأن الشركات النصابة يمكنها أن تخدع العملاء الراغبين في التداول من خلال تقديم لهم تكلفة عمولات منخفضة، وهذا بالتأكيد سيغري الراغب في التداول، خصوصًا إذا كان حديث العهد في هذا المجال، ولا يفهم جيدًا كيفية تحديد الشركة الأجدر بالثقة للتداول معها. لذا إذا كانت تنتابك الحيرة في أيهما تختار يمكنك الاستعانة بخدمة العملاء التي يقدمها موقع ثقة، وهذا لكي يتم توجيهك إلى أفضل شركة يمكنها أن تخدمك في استثمار جيد، ومربح.

مميزات التداول والاستثمار في أسواق المال عبر الإنترنت

كيفما هناك مخاطر التداول والاستثمار عبر الإنترنت، هناك أيضًا عدد من المميزات التي يقدمها لك هذا التداول، بالطبع إذا بعدت عن الشركات النصابة، وتعاملت مع شركة جديرة بالثقة منها بشكل موجز التالي.

  • الرسوم القليلة / يوفر لك التداول عبر الإنترنت تكاليف معاملات منخفضة، مقارنة مع تكاليف المعاملات التي تكون مطالب بدفعها إذا ما كنت مرتبط بشركات السمسرة التقليدية، فعادة، ستدفع ما بين 5 دولارات و 10 دولارات لشراء وبيع الأسهم والصناديق المتداولة في شركات السمسرة المخفضة عبر الإنترنت ، وفقًا لتقرير بلومبرج للمعلومات المالية.
  • تحكم، ومرونة أكثر / غالبًا ما يكون الوقت هو جوهر التداول عند تداول الأسهم، فـ الدقيقة التي يتخذ فيها القرار تفرق بشكل حاسم في مصير استثمارك، لذا فإن سرعة استخدام بوابات التداول عبر الإنترنت تفيد العديد من المستثمرين في التداول السريع عبر الإنترنت، على عكس التداول مع المستثمرين، والذي يتطلب  منك ضرورة التواصل معهم في البداية قبل البدء في التداول.
  • سهولة الوصول لأدوات التداول، والتعرف عليها / في عالم التداول عبر الإنترنت ، لا تعني التكلفة الأقل بالضرورة منتجًا رديئًا. تقدم العديد من شركات التداول عبر الإنترنت اليوم للعملاء مجموعة رائعة من الأدوات التي توفر معلومات قيمة وتساعد على تحسين صفقات التداول التي ينفذونها، وهذا يساعدهم بشكل كبير، خصوصًا إذا كانوا مبتدئين في هذا المجال.
  • مراقبة الاستثمارات في الوقت الحقيقي / تقدم العديد من مواقع التداول عبر الإنترنت أسعار الأسهم ومعلومات التجارة التي تسهل على الناس رؤية كيفية أداء استثماراتهم في الوقت الفعلي لاطلاعهم على المعلومات، مما يساعدهم على اتخاذ القرار المنجزة، والسريعة في الأوقات الحاسمة.

في النهاية لا يمكننا أن ننكر أن مجال التداول مجال مربح من الناحية المالية، ولكنه في نفس ذات اللحظة محفوف بالمخاطر مثله مثل أي استثمار في العالم، لهذا أسمح لنا بأن يكون موقع ثقة شريك معك في رحلة الاستثمار هذه من خلال تقديم الدعم لك عن طريق قسم تقييم الشركات المتوفر لدينا.