ما هو حساب التداول الاسلامي في الفوركس وكيف يمكن الحصول عليه؟

محتويات

ما هو حساب التداول الاسلامي في الفوركس وكيف يمكن الحصول عليه؟

يناقش معكم موقع ثقة اليوم ما هو حساب التداول الاسلامي في الفوركس وكيف يمكن الحصول عليه؟ فسوق الفوركس هو واحد من أهم الأسواق الاستثمارية التي تجذب الكثير من المستثمرين المحترفين، والمبتدئين للتداول فيه، ولكنه في نفس ذات الوقت سوق يثير الكثير من الشكوك حوله من خلال فكرة كونه حلال، أم حرام، فمشهور عن البورصة بصفة عامة أنه مجال استثماري يحمل حرمانية الدخول إليه، وهذه السمة ملصوقة بشكل كبير بهذا المجال، وقد يكون من الصعب أن نغير هذه السمة عنها في عقول الكثيرين، خصوصًا أن هذه السمة تحمل بعض من الحقيقية في هذا السوق، فنحن لا ننكر أن سوق البورصة في العموم يحمل الكثير من الحرمانية في بعض الأحيان، ولكن في الواقع هذا الأمر مرتبط بالآلية، والكيفية التي يتم بها التداول، والمنتج محل التداول ذاته، ففي الواقع لا يمكننا أن نعمم فكرة الحرمانية على سوق البورصة بالكامل، لأنها تجارة تحمل أن يكون فيها ما هو مقبول، وما ليس مقبول، وبالتأكيد موقع ثقة لن يروج لشيء يحمل حرمانية في مغزاه، لذا سنعرفكم اليوم عن حسابات الفوركس الإسلامية التي تمكن من فتح حساب التداول الاسلامي الخاص بك فيها وفقًا لما يراعي القواعد الإسلامية.

ما هو حساب التداول الاسلامي في الفوركس

حساب الفوركس الإسلامي هو حساب تتم آلية المعاملات فيه وفقًا لما يتماشى مع منهاج الشريعة الإسلامية، حيث أن تداول عملات اسلامية هي سمة حسابات الفوركس الاسلامية وهذا لأن معاملات التداول بداخلها لا تحمل أي قيمة ربوية يكون المتداول فيها مجبور بدفعها للوسيط، فمشكلة حساب التداول العادي في البورصة هو فكرة الربوية التي تحملها معاملات التداول التي تتم من خلال تلك الحسابات في تداول العملات المالية، فالربا هو الركيزة الأساسية التي يرتكز عليها مجال التداول، ويجعل من الصعب على الكثير من الدول العربية، وخصوصًا المسلمين الدخول إلى سوق الفوركس للتداول، لأن الربا محرم في الشريعة الإسلامية.

أين يكمن الربا في التداول داخل سوق الفوركس

في البداية يجب أن نوضح لكم فكرة الربا التي تقع في سوق الفوركس أثناء عمليات التداول، وهذا لأن الكثيرين ممن لا يمتلكون أي خبرة في مجال البورصة يعتقدون أن كافة التداولات داخل البورصة هي تداولات ربوية، لذا لا فائدة من أن يكون هناك حساب التداول الاسلامي من عدمه ولكن في الحقيقة هذا غير صحيح، فهناك عدد من تداولات البورصة قد تكون جائزة طالما أتت وفقًا لما يتناسب مع المنهاج الشرعي الإسلامي. فالربوية بسوق الفوركس في الأساس تأتي من آلية التبيت التي تفرض على الصفقات التي لم يتم غلقها قبل ميعاد الغلق الرسمي للبورصة يوميًا، وهي الساعة 5 مساءً بتوقيت نيويورك، فعمليات التداول تتم على مدار اليوم لمدة 24 ساعة، ولكنها يتم غلقها في الساعة 5 مساءً بتوقيت الولايات المتحدة، حينها إذا كانت هناك صفقات ما زالت مفتوحة، ولم يتم إغلاقها بعد من قبل المتداولين ستعلق بشكل تلقائي، وستفرض عليها عمولة التبيت، وهي عمولة ربوية يستفاد منها البنك، ومنها تأتي فكرة الربوية، فإذا اختفت تلك العمولة، أو تم إغلاق الصفقات بشكل يدوي من قبل المتداولين لا يكونوا هناك ضرورة لدفع أي عمولات ربوية. فعمولة التبيت تفرض على الصفقات التي لم تغلق بعد مرور يوم، أو أكثر. كما تعتبر أيضًا العقود مقابل الفروقات من آليات التداول المحرمة لأنها تضمن ربا. لذا لا بديل عن التداول عبر الحسابات الاسلامية.

من ناحية أخرى، بند الحرمانية يقع أيضًا في جانب آخر غير ربوية التعاملات في حد ذاتها، ولكن هذا يتمثل في البورصة عمومًا، وليس سوق الفوركس منها، حرمانية السلع التي يتم التداول فيها كالتداول على الخمور، أو منتجات السينما، وغيرها من المنتجات المحرمة، أيضًا إذا كنت تتعامل مع شركة تبرم إتفاقيات ربوية حتى، ولم يكن معك بشكل مباشر، فهذا محرم، لأنه يعتبر رأس المال ربوي من الأساس. كما أن هناك بعض الميزات التي يتم تقديمها إلى العملاء للمتداولين، وتعد محرمة كالرافعة المالية التي تشترط فيها قرضًا يدر منفعة على المقرض، مما يجعله يدخل أيضًا في بند الربا. ولقد ناقشنا معكم في السابق حكم التداول والاستثمار عبر شركات الوساطة في الإسلام  ووضحنا لكم كيف يمكن الدخول إلى عالم التداول دون أن تخالفوا منهاج الله، وشريعته.

حساب الفوركس الإسلامي

قد تعتقد أن الحل للخروج من فكرة الربوية يكمن في إغلاق الصفقات قبل نهاية اليوم، وهذا حتى لا تكون مضطر لدفع أي عمولات ربوية في حالة تبيت الصفقة لليوم التالي، أو لوقت أطول، ولكن هذا قد يكون أمرًا صعبًا، ويحملك العديد من الفوائد المالية، وهذا لأنه كلما ستقوم بإغلاق الصفقة محل التداول، وتعود في اليوم الجديد لفتح صفقة تداول أخرى ستكون مطالبًا بدفع عمولة جديدة، لأنها ستحتسب صفقة جديدة، وكل صفقة جديدة يتم دفع عمولة سبريد لها مقابل فتحها، وبهذا ستجد نفسك تدفع الكثير من العمولات التي تكاد أن تجعل أرباحك معدومة، كما أن أحيانًا الصفقة التي ما زالت مفتوحة قابلة لتحقيق مكاسب أعلى، ويتسبب إغلاقها في تفويت مكاسب عليك. لذا هنا يتمثل الحل في فتح حساب الفوركس الإسلامي، لأن الوسيط المسؤول عن هذا الحساب سيكون هو المطالب بدفع عمولة السبريد بالنيابة عنك لفتح الصفقات الجديدة، وهذا بالتأكيد سيوفر عليك الكثير من المال الذي كنت مطالبًا بدفعه مع كل فتح.

كيف يمكن الحصول علي حساب التداول الاسلامي

في سوق التداول هناك العديد من الشركات المتاحة للاشتراك معها، لبداية تداولك، ولكن ليست كل الشركات تقدم حسابات التداول الاسلامي، لذا ينبغي عليك في البداية البحث عن شركة تداول قابلة لفتح حسابات تداول اسلامي لديها، وبعدها تقوم بغربلة تلك الشركات لكي تقوم باختيار أفضل شركة تداول عملات اسلامية ، ويمكنك التأكد من كونها جديرة بالثقة، وهذا عن طريق الاطلاع على التعليقات الخاصة بالعملاء السابق لهم التعامل مع تلك الشركات، وعندما يقع اختيارك على واحدة ستقوم حينها بمخاطبتهم، وتقديم الأوراق اللازمة التي تفرضها شركة الوساطة التي ترغب بفتح حساب التداول الاسلامي لديها، وحينها ستقوم هي بدرس كافة الأوراق التي قمت بإرسالها، ومن ثم ستقوم بالرد عليك، وتبدأ عملية فتح حساب التداول الاسلامي معها.

أسس يجب معرفتها عن حسابات التداول الاسلامي في الفوركس

للتعامل مع شركة تداول عملات داخل سوق الفوركس هناك بعض القواعد التي بجب أن تكون واضحة لك في عين الاعتبار، ومنها التالي.

العملات الرقمية ليست قابلة للتداول داخل الحسابات الاسلامية في الفوركس وهذا أمر متوقع، لأن العملات الرقمية هي عملات أجنبية من الأساس، وتشهد العديد من التقلبات التي تجعل التعامل معها صعبًا حينما تكون مقيدُا بالقواعد الاسلامية.

هناك أيضًا بعض العملات الأجنبية التي يكون غير متاح لك التداول فيها داخل سوق الفوركس الإسلامي، لذا بجب أن تتأكد من أن العملات التي ستقوم بالتداول عليها هي عمولات قابلة للتداول من الأساس داخل سوق الفوركس الاسلامي.

بهذا نكون قد تعرفنا معًا بشكل تفصيلي على ما هو حساب التداول الاسلامي في الفوركس وكيف يمكن الحصول عليه؟ لمزيد من الاستفسارات، والتفاصيل يمكنكم الرجوع إلى موقع ثقة.