كيف يمكن تجنب شركات الفوركس النصابة في 2020؟

محتويات

كيف يمكن تجنب شركات الفوركس النصابة في 2020 ؟ هو موضوعنا الذي نناقشه اليوم معكم في موقع ثقة، فهناك المئات من عمليات التداول التي يشهدها سوق الفوكس بصفة يومية، وقد تتجاوز تلك العمليات مليارات الدولارات يوميًا، وهذا على مستوى عالمي في جميع أنحاء دول العالم. لذا فإن العثور على أفضل وسيط لتداول العملات الأجنبية، والعقود مقابل الفروقات، والأسهم، والعملات المشفرة، والخيارات الثنائية، وغيرها من صفقات التداول سيظل الشغل الشاغل للمستثمرين المتواجدين في هذا المجال، والمستثمرين الجدد أيضًا.

الجميع يبحث عن وسيط يقدم له أفضل الإمكانيات الاستثمارية مع ضمان المصداقية، والجدية، ولاشك أن تواجد العديد من شركات الفوركس النصابة في هذا المجال، وتعرض نسبة لا بأس بها من المتداولين إلى عمليات نصب تم ممارستها في حقهم قد قامت بزعزعة المصداقية في هذا السوق، بالرغم من أنه في الواقع سوق استثماري ممتاز. لهذا إذا كنت تريد خوض هذا المجال، وحماية نفسك من الشركات غير الموثوقة تابعنا في التقرير التالي لتتعرف بشكل تفصيلي على الكيفية التي يمكن من خلالها تجنب شركات الفوركس النصابة

شركات الفوركس النصابة

هي شركات تمارس عملها بشكل غير قانوني، بحيث لا تكون موثقة بشكل رسمي لدى هيئة الرقابة المالية الموجودة في الدولة التي تمارس عملها فيها، وتعمل تلك الشركات على إيهام المتداولين بعروض استثمارية مغرية، مقابل رسوم مخفضة، وهذا لجذبهم للتعامل معها، ومن ثم الاستيلاء على أموالهم دون أن يتمكن المتداولين من العثور على تلك الشركات عند الرغبة في الحصول على حقوقهم، ولن يكون لهم هيئة رقابية يقدمون إليها شكوى بخصوص عمليات الاحتيال التي تمت ممارستها في حقهم، وبهذا تضيع أموالهم بدون رجعه.

كيفية تجنب شركات الفوركس النصابة في 2020؟

لتجنب ذلك النوع من الشركات النصابة ينبغي عليك طرح عدة أسئلة قبل بدء الاشتراك مع شركة تداول ما، ومن خلال الإجابة على تلك الأسئلة يمكنك معرفة ما إذا كانت تلك الشركات جديرة بالثقة أم لا، والأسئلة بالشكل التالي.

  • هل الوسيط منظم؟
  • إذا كانت منظم، ما مدى موثوقية الهيئة التنظيمية؟
  • هل يقدم الوسيط أرباحًا أو مكافآت لفتح حساب؟
  • هل يقدم الوسيط مكافأة نقدية لفتح حساب؟
  • هل يقدم الوسيط تداولات آلية أو إشارات لضمان الأرباح؟
  • هل تم تضمين أي معلومات موثوقة عن الشركة في موقعها على الويب، مثل تاريخ الشركة أو البيانات المالية أو عنوان المقر الرئيسي أو ما شابه ذلك؟
  • إذا تم الاستشهاد بجوائز خاصة بالشركة ، فهل يمكن التحقق من صحتها؟
  • إذا تم الترويج لرعاية شركة كبيرة (مثل رعاية الرياضيين)، فهل يمكن الوثوق بالشركة؟

هل الوسيط منظم؟

شركات التداول الجديرة بالثقة هي الشركات التي تتبع هيئة تنظيمية رقابية مالية ما داخل البلد التي تمارس أعمالها فيها، وهذا لأن هذه الهيئة تضمن لك إمكانية المسألة القانونية للشركة في حالة إذا أخلت بميثاق الثقة الذي وضعته معك عندما قمت بالاشتراك لديها لممارسة عمليات التداول. فإذا حدث خطأ ما، ووقع ضرر عليك كان المتسبب فيه شركة التداول التي تتعامل معها يمكنك الرجوع إلى تلك الهيئة الرقابية إذا تعنتت شركة التداول عن اعطائك حقك، وهذا من أجل الفصل بينكم، فهي تمتلك السلطة القانونية على الشركة التي تخول لها ذلك.

أما إذا لم تكن الشركة مسجلة لدى هيئة تنظيمية ما، فأنت بذلك لا تستطيع ضمان حقك، فإذا تمت سرقة أموالك من قبل شركة التداول تلك لا يمكنك فعل شيء، لأن ليس هناك هيئة رقابية يمكنها مسألة تلك الشركة. ويمكن التحقق من إذا كانت شركة التداول منظمة من خلال موقعها على الإنترنت، حيث ستجد في الجزء السفلي من الصفحة الرئيسية لشركة التداول مذكور الهيئة التنظيمية التي تنتمي لها شركة التداول، والتي تخضع للرقابة من قبلها، وهذا أمر يطمئنك عند التداول مع تلك الشركة.

مدى موثوقية الهيئة التنظيمية

هناك العديد من شركات الفوركس النصابة التي تدعي أنها مسجلة لدى هيئة رقابية لإيهام المتداولين أنها خاضعة للرقابة في حين أنه لا يكن الأمر كذلك. لذا ينبغي عليك التأكد من الهيئة التنظيمية التي تخضع تحت رقابتها شركة التداول التي تنوي التعامل معها، والتأكد من أنها جديرة بالثقة. وتلك قائمة بالهيئات التنظيمية الجديرة بالثقة. فيجب أن تكون شركة التداول

  • مرخصة من FCA - هيئة السلوك المالي - المملكة المتحدة
  • خاضعة للرقابة من CySEC - هيئة الأوراق المالية والبورصة القبرصية - قبرص
  • مرخصة من ASIC - هيئة الأوراق المالية والاستثمار الأسترالية - أستراليا
  • معتمدة من SFC - لجنة العقود الآجلة للأوراق المالية - هونغ كونغ
  • معتمدة من MAS - سلطة النقد في سنغافورة - سنغافورة
  • معتمدة من هيئة الخدمات المالية - وكالة الخدمات المالية - اليابان
  • معتمدة من IIROC - هيئة تنظيم صناعة الاستثمار الكندية - كندا
  • معتمدة من FINMA - هيئة الإشراف على السوق المالية السويسرية - سويسرا
  • معتمدة من FMA - هيئة الأسواق المالية - نيوزيلندا

يمكنك التأكد من مدى مصداقية الهيئة التنظيمية عن طريق الذهاب إلى الموقع الإلكتروني للهيئة الإدارية للبحث عن رقم التسجيل، والتحقق من شرعيته.

شركات تداول مرخصة وغير نصابة

تقييم شركة eToro

eToro

2.5 فتح حسابتفاصيل أوفى
تقييم شركة AvaTrade

AvaTrade

5 فتح حسابتفاصيل أوفى
تقييم شركة Plus500

Plus500

4.3 تفاصيل أوفى
تقييم شركة ADSS

ADSS

4.5 تفاصيل أوفى

هل يقدم الوسيط أرباح ومكافآت لفتح الحساب؟

شركات التداول المحتالة غالبًا ما تقدم وعود وهمية لجذب المتداولين للتعامل معها، مثل تحقيق 50 دولارًا في اليوم من استثمار بقيمة 250 دولارًا" أو "تحقيق عوائد بنسبة 80٪، أو الإشارة إلى أنه عند التعامل معها يمكنك أن تحقق معدل نجاح بنسبة 96%، أو دعايات مغرية تقوم على التحفيز مثل، الإعلانات التي تتضمن سيارات باهظة الثمن يتم الترويج الكاذب لها على أنها ستكون من نصيب المستثمرين المحظوظين. وتعد هذه الممارسات جميعها خاطئة، حيث يجب ألا يعد الوسطاء بأي عوائد على الإطلاق سواء كانت صغيرة، أو كبيرة، فالوعد بالمكاسب المالية يعد علامة واضحة على عمليات احتيال.

هل يقدم الوسيط مكافأة نقدية لفتح حساب؟

ليس من الطبيعي أن تقبض أموال في نظير فتح حساب لدى شركة وساطة ما، فالمكافآت النقدية العالية تشير إلى عمليات احتيال متوقعة، خصوصًا إذا اجتمع ذلك الأمر مع عدم خضوع الوسيط لهيئة تنظيمية رقابية معينة، وعدم عرضه التفاصيل الخاصة بتلك المكافآت. كما أن معظم شركات التداول الخاضعة للتنظيم لا يتم السماح لها بوضع المكافآت الترويجية لفتح حسابات معها، وهذا منعًا لتضليل المتداولين، فيما عدا الولايات المتحدة المخصصة لمواطنيها فقط، وكذلك آسيا.

هل يقدم الوسيط تداولات آلية أو إشارات لضمان الأرباح؟

تدعي العديد من شركات التداول النصابة إمكانية تقديم عمليات تداول آلي اعتمادا على روبوتات، وخوارزميات، وأن هذه العمليات المبنية على تلك الآلية في التداول يمكنها أن تجني الكثير من الأرباح. وهذا أمرًا محل للشك بالتأكيد، لأنه ليس هناك شركة يمكنها تحقيق أرباح ضخمة بالاعتماد المستمر على التداول الآلي، وإذا قامت الشركة بالتأكيد على ذلك، فهذا الأمر يجعلها محل للشكوك، خصوصًا إذا اجتمعت معها القواعد السابقة، حينها يجب عليك البقاء بعيدًا عن تلك الشركة.

هل تم تضمين أي معلومات موثوقة عن الشركة في موقعها الإلكتروني؟

أي شركة تداول جديرة بالثقة ستجد في موقعها الإلكتروني كافة التفاصيل المتعلقة بها بداية من معلومات حول الفريق التنفيذي التابع للشركة، ومكانها، ورقم الهاتف الذي تقدم الدعم من خلاله، وغيرها من التفاصيل. فإذا افتقر موقع شركة التداول الذي تنوي التعامل معها إلى كل تلك التفاصيل، فحينها ينبغي عليك الابتعاد عنها، لأن الشركات النصابة لن تترك تفاصيل، ومعلومات اتصال تسهل عملية الوصول لها في حالة انكشف أمرها. وكذلك الأمر مع التعليقات، إذا لم تتمكن من العثور على تعليقات صادقة من عملاء سابقين بخصوص الشركة التي تنوي التعامل معها على صفحاتها الخاصة يجب أن تتجنبها على الفور.

إذا تم الاستشهاد بجوائز فهل يمكن التحقق من صحتها؟

توهم شركات التداول النصابة المتعاملين معها، بأنهم تمكنوا من الحصول على جوائز عديدة تشير إلى مدى مصداقيتهم داخل سوق التداول، مثلًا جائزة أفضل وسيط لعام 2014. وفي الواقع هذه الجوائز على اختلاف مسمياتها تكون جوائز وهمية ، ويتم اختيارها بتواريخ قديمة لأن حينها سيكون التحقق من مدى مصداقية تلك الجوائز صعب بعكس الجوائز الحديثة التاريخ التي يمكن البحث عنها بسهولة. ويمكن التأكد من مدى مصداقية الجوائز من عدمه عن طريق النقر فوقها، وعرضها، أو العثور على تفاصيل خاصة بها عبر البحث على الإنترنت.

هل الوسيط الذي يروج لرعاية شركات كبيرة جدير بالثقة؟

في الواقع لا، فليس شرطًا أن يكون الوسيط الذي يروج لرعاية شركة كبيرة مثل فريق كرة قدم، أو فريق سلة، أو ناد ما، وغيرها من تلك الراعيات أمرًا يجعل شركة التداول تلك جديرة بالثقة. وهذا لأنه ببساطة يقوم بالدفع من أجل أن يتم وضع اسمه ليكون راعي لتلك الشركات. فعند الدفع لرعاية نادي رياضي ما سيتم وضع أسم شركة التداول على قمصان اللاعبين، ولن يقوم النادي بأي مراجعة للتحقق من مدى مصداقية شركة التداول من عدمه، فالأمر أشبه بالإعلان له من قبل النادي فقط لا غير. وخير مثال على ذلك، أيرون فوركس، وهو وسيط احتيال مثبت، اعتاد على رعاية نادي برشلونة، وكان يدفع للنادي 3 ملايين يورو في الموسم، لذا لا تثق في الوسيط فقط لأنه يقوم برعاية فريق ما مشهور.

كانت هذه أبرز النقاط التي يمكن الاعتماد عليها لتجنب شركات الفوركس النصابة في 2020 لمزيد من التفاصيل يمكنكم مراجعتنا، وسنكون سعداء بالرد على استفساراتكم في أقرب فرصة.