كيف اسجل في تداول الراجحي عبر الانترنت؟

محتويات

كان التداول عبر الإنترنت هو الحصان الرابح مؤخراً حيث تمكن خلال السنوات الماضية -ولا يزال حتى الآن- من جذب ملايين المستثمرين الراغبين في جني الأرباح من خلال التداول بالأسواق المالية العالمية، وذلك لما يوفره من مزايا فريدة تفتقر لها طرق التداول التقليدية مما جعله موضع ثقة المستثمرين وخيارهم الأول لاقتحام هذا العالم.

تزايد معدلات الإقبال على التداول عبر الإنترنت قابله بطبيعة الحال تزايد مماثل في الشركات المقدمة لتلك الخدمة سواء على الصعيد الدولي أو على الصعيد المحلي كما هو الحال مع خدمة تداول الراجحي على سبيل المثال.

ما هو تداول الراجحي؟

قبل التطرق للإجابة على سؤال كيف اسجل في تداول الراجحي ربما علينا التعرف في البداية على مؤسسة الراجحي المالية والتي يشار لها أيضا باسم الراجحي كابيتال. اختصاراً يُمكن القول بأن الراجحي المالية هي إحدى الأذرع الاستثمارية لمصرف الراجحي والتي تتخصص في مجال تقديم الخدمات المالية المتنوعة لعملائه ومن بينها تداول بعض الأدوات المالية، وبصفتها مُنبثقة عن مصرف الراجحي فإنها بالتبعية تخضع لقانون المصارف الإسلامية.

كيف اسجل في تداول الراجحي؟

ترتبط الإجابة على سؤال كيف اسجل في تداول الراجحي بإجابة سؤال آخر هو: هل تمتلك بالفعل حساباً جارياً لدى بنك الراجحي السعودي؟.. في حالة الإجابة ب"نعم" فقط سوف تكون لديك فرصة الانضمام إلى شركة الراجحي المالية والاستفادة مما تقدمه من خدمات استثمارية مثل التداول بالسوق السعودي.

يُمكن إيجاز إجابة سؤال كيف اسجل في تداول الراجحي في مجموعة من الخطوات أو بالأحرى مجموعة من الشروط الواجب توافرها لدى العميل كي يستفيد من تلك الخدمات، أهمها فتح حساب جاري لدى مصرف الراجحي (الحد الأدنى لفتح الحساب ١٠٠٠ ريال سعودي) وامتلاك بطاقة ائتمان سارية، هاتين الخطوتين تؤهلا العميل لفتح أحد الحسابات الاستثمارية ومن ثم يصبح بإمكانه الانضمام إلى برنامج التداول بعد استيفاء الشروط المطلوبة وتقديم الأوراق الثبوتية متمثلة في رقم الهوية أو الإقامة بالمملكة السعودية.

يتبين مما سبق أن خدمات تداول الراجحي -على خلاف المتعارف عليه لدى شركات الوساطة المالية- تستهدف السعوديين أو المقيمين بالمملكة ممن يمتلكون فعليا حسابات مصرفية بالبنك؛ نظراً لأن الراجحي المالية اولاً وأخيراً هي أحد الأذرع الاستثمارية التابعة لمصرف الراجحي، فضلاً عن أن استكمال الإجراءات قد يتطلب في بعض الأحيان زيارة أحد فروع البنك بالمملكة العربية السعودية.

الراجحي مقابل منصات التداول على الإنترنت

بعد التعرف على تداول الراجحي يمكننا تبين مدى فعاليتها في مجال تداول الأدوات المالية من خلال عقد مقارنة بسيطة في نقاط محددة بينها وبين الأنماط الأخرى من شركات الوساطة ومنصات التداول عبر الإنترنت، ذلك للتعرف على مواطن التميز ومظاهر القصور في كل منهما.

  • يُعد امتلاك حساباً مصرفياً لدى بنك الراجحي وكذا امتلاك بطاقة هوية أو إقامة بالمملكة السعودية شرطين رئيسيين للاستفادة من خدمات التداول.
  • تعتمد شركات التداول عبر الإنترنت عدد كبير من طرق الدفع ولا ترتبط بمصرف بعينه.
  • الحد الأدنى للإيداعات في حسابات تداول الراجحي يقدر بنحو ٧٠٠ ريال سعودي (حوالي ١٩٠ ريال سعودي) وهو يعتبر مرتفعاً مقارنة بالحد الأدنى المقرر من شركات الوساطة الأخرى الذي قد يقل عن ١٠٠ دولار أمريكي أحياناً.
  • تركز الراجحي كابيتال بطبيعة الحال على السوق السعودي بينما شركات الوساطة المالية تمنح فرصة الوصول لمختلف أسواق الأوراق المالية في الوطن العربي والعالم.
  • تتيح منصات التداول عبر الإنترنت للمستثمرين القدرة على تداول أنماط أكثر تنوعاً من الأدوات المالية (الأسهم، العملات الرقمية، تداول الذهب والمعادن الثمينة… إلخ) مما يمنح المتداول خيارات أكثر ومستوى أعلى من المرونة.

كيف تتقن التداول عبر الإنترنت

يُضاف إلى ما سبق أن شركات الوساطة المالية الكبرى لا تكتفي فقط بلعب دور البسيط، إنما تولي اهتماماً كبيراً بعملية تدريب وتأهيل حديثي العهد بهذا المجال الاستثماري، ذلك من خلال تضمين المواقع والتطبيقات الخاصة بها للعديد من المواد التعليمية والدرس المقروءة والمرئية.

أما الوسيلة التعليمية الأبرز فتتمثل في إتاحتها للتداول من خلال حسابات تجريبية، يمكن للمستثمر من خلالها خوض عمليات تداول مكتملة تُحاكي التداول الفعلي ولكن بواسطة أرصدة وهمية، وبذلك يمكنه تنمية واختبار مهاراته وقدرته على تحليل الأوضاع والرسوم البيانية دون أن يتكبد أي خسائر أو يتأثر رأس المال الحقيقي، هذا إلى جانب العديد من المزايا والتسهيلات الأخرى أبرزها الآتي:

  • إمكانية بدء التداول برؤوس أموال صغيرة أو مُتناهية الصغر.
  • سوق التداول عبر الإنترنت أكثر شفافية وأقل تأثراً بالاحتكار والتلاعب.
  • قدرة مُطلقة على إدارة الصفقات بأي وقت وأي مكان.
  • الرافعة المالية تمكنك من مضاعفة القيمة الشرائية للمبلغ المُستثمر دون سداد أي مبالغ إضافية.
  • التداول مع شركات موثوقة تدعم الشفافية مع ضمان عدم وجود أي مصاريف أو رسوم خفية.

شركات تداول مرخصة لاستثمار آمن

حقق تداول الأدوات المالية -على اختلاف أنواعها- رواجاً كبيراً بالوطن العربي بشكل عام ومنطقة الخليج بصفة خاصة خلال السنوات الماضية، مما ساهم في مضاعفة أعداد شركات الوساطة المالية التي تشمل خدماتها المنطقة العربية وتقدم للمتداولين المنتمين لها باقة متنوعة من التسهيلات والخدمات الخاصة بالغة التميز.

تمتلك تلك الشركات باع طويل في مجال التداول مما يجعلها موضع ثقة، خاصة أنها حائزة على جوائز تميز عالمية، وهي توفر العديد من المزايا الخاصة بما في ذلك إتاحة خيار حساب التداول الإسلامي الذي يُعد مطلباً رئيسياً لقطاع كبير من المستثمرين، فضلاً عن أن تلك الشركات مُرخصة من قبل كبري الهيئات الرقابية حول العالم مثل:

  • سلطة السلوك المالي في بريطانيا.
  • هيئة الأوراق المالية والاستثمارات في استراليا.
  • الهيئة العامة السويسرية للرقابة غلي الأسواق المالية.
  • هيئة الأوراق المالية والبورصات القبرصية.

من أبرز شركات الوساطة المالية التي تنطبق عليها المواصفات السالف ذكرها واضمن لك خوض تجربة تداول استثنائية ما يلي:

تقييم شركة eToro

eToro

4.5 فتح حسابتفاصيل أوفى
تقييم شركة AvaTrade

AvaTrade

5 فتح حسابتفاصيل أوفى
تقييم شركة Plus500

Plus500

4.3 تفاصيل أوفى
تقييم شركة ADSS

ADSS

4.5 تفاصيل أوفى

للحصول على المزيد من المعلومات حول شركات الوساطة المالية والتعرف على الأنسب بينهم لا تتردد في طلب خدمة ثقة VIP الرائدة عربياً، حيث تتيح لك فرصة تلقى دعم نخبة من الخبراء المتخصصين في هذا المجال والحصول على استشارتهم وتوجيههم بكل خطوة بما يضمن خوض تجربة تداول آمنة وموثوقة وفريدة على مختلف الأصعدة.