كيف استثمر مبلغ صغير فى البورصة؟

محتويات

يعد سؤال كيف استثمر مبلغ صغير فى البورصة أحد الأسئلة الشائعة بين من يطمحون إلى الاستثمار بالأسواق المالية العالمية، في الماضي كان تداول الأدوات المالية المطروحة في البورصة يقتصر على كبار المستثمرين نظراً لأنه يحتاج إلى رؤوس أموال كبيرة، كما أن أغلب المستثمرين كانوا يعجزون عن الوصول إلى معظم البورصات العالمية. 

اختلفت الأمور بشكل جذري في زمننا المعاصر بعد ظهور منصات التداول الرقمي؛ حيث انعدمت حواجز المكان والزمان وصار بمقدور المتداولين -أياً كان موقعهم- التداول في أهم وأضخم أسواق المال، والأهم أن هذا أتاح فرصة الاستثمار بالبورصة أمام أصحاب رؤوس الأموال البسيطة ولم يعد يفصلهم عن هذا الحلم سوى بضعة نقرات لفتح حساب عبر أحد الوسطاء وإيداع قيمة رأس المال ومن ثم بدء رحلتهم الاستثمارية على الفور.

اختر الوسيط المناسب لك

يتيح أغلب الوسطاء المتواجدين على الساحة لعملائهم فرصة الوصول إلى كبرى البورصات العالمية وشراء الأسهم والأصول المالية وتداولها من خلال منصاتها، لكن إن كنت مبتدئ أو ترغب في البدء من خلال استثمار مبالغ بسيطة فعليك البحث أولاً عن شركة التداول التي تناسب احتياجاتك وحجم استثمارك.

يعني هذا النظر إلى قيمة الحد الأدنى المقرر لفتح حسابات التداول الحقيقية لدى الوسيط، والأهم النظر إلى الخدمات الدعم التي تُقدم للمتداولين من خلالها، بطبيعة الحال اختيار الوسيط الذي يقدم خدمات أفضل بشروط أكثر تيسيراً ويمكنك اختبار جودة خدمات الوسيط من خلال خيار الحساب التجريبي.

تحديد الأسهم الملائمة لحجم استثمارك

أبرز العوائق التي تواجه صغار المستثمرين أو المبتدئين منهم هي تحديد أفضل أسهم لشرائها وتداولها، ويُنصح دوماً من يرغب في استثمار مبالغ صغيرة في البورصة بالتوجه إلى الأسهم التي لديه دراية جيدة بها، أي أسهم الشركات البارزة التي تنعم بمستوى أعلى من الاستقرار؛ حيث أن ذلك يساعدك على إدارة المخاطر بصورة أكبر. 

يجب أن يدرك المستثمر المبتدئ أنه لا يعمل فقط خلال تلك المرحلة على تنمية استثماراته بصورة تدريجية، إنما يعمل كذلك على تنمية خبراته وصقل مهارات التداول لديه، لذا يفضل الاتجاه إلى الخيارات الأكثر أمناً وعدم الانجراف وراء المجازفات التي تتطلب مستويات أعلى من الخبرة والدراية بمجريات الأمور داخل أسواق المال.

احرص على تنوع استثماراتك 

حين يُطرح سؤال كيف استثمر مبلغ صغير فى البورصة فلا يقصد به الآلية أو الخطوات، إنما يراد من خلاله أيضاً معرفة كيفية حماية هذا الاستثمار الصغير وضمان -بنسبة كبيرة- نموه وازدهاره ومضاعفة حجمه مع مرور الوقت، لهذا فإن كبار مُديري الأموال ينصحون أصحاب رؤوس الأموال الصغيرة والمتوسطة بضرورة تنويع استثماراتهم داخل أسواق المال.

يقصد بالتنوع عدم استثمار كامل رأس المال -وإن كان صغيراً- في أصل مالي بعينه، حيث أن تعدد الأصول المُستثمرة يحقق مستوى أعلى من الحماية ضد تقلبات السوق غير المتوقعة، بصيغة أخرى يمكن القول بأن التنوع يضمن لك عدم فقدان كامل أصولك دفعة واحدة ويضمن استمرارك داخل السوق لفترات أطول.

عقود مقابل الفروقات خيار جيد

أغلب من يطرحون سؤال كيف استثمر مبلغ صغير فى البورصة يقصدون بذلك تداول الأسهم عبر الإنترنت، إلا أن منصات التداول تتيح للمتداولين ما هو أكثر تعدداً وتنوعاً ولهذا لا يجب التقيد بأصل مالي بعينه، إنما يمكن تحقيق الأرباح من خلال الاستثمار في صناديق المؤشرات المتداولة (ETFs)، وهي إحدى الأدوات المالية المتداولة في البورصة التي تتغير قيمتها نتيجة عملية التداول (البيع \ الشراء) التي ينفذها المتداولون.

يمكن تداول صناديق الاستثمار من خلال عقود مقابل الفروقات (CFDs) عبر منصات التداول عبر الإنترنت، يرى بعض الخبراء أنها تمثل خياراً جيداً لأصحاب رؤوس الأموال البسيطة حيث يمكنهم استثمارها من خلال تداول قصير الأجل حين تكون الأسعار منخفضة.

الاستفادة من الرافعة المالية 

يمتاز التداول عبر الإنترنت عن أنماط التداول التقليدية في مواضع عديدة أبرزها أنه استثماراً ملائماً لأصحاب رؤوس الأموال البسيطة، حيث أن أغلب شركات الوساطة المالية تتيح لعملائها إمكانية فتح حسابات التداول بإيداعات أقل من 100 دولار أمريكي، هذا بخلاف الميزة الأهم في التداول الرقمي التي تتمثل في الرافعة المالية.

تمثل الرافعة المالية في حد ذاتها إجابة على سؤال كيف استثمر مبلغ صغير فى البورصة عبر الإنترنت؟، حيث أن هذه الخاصية تساعد المتداولين على مضاعفة القيمة الشرائية لرؤوس أموالهم دون الحاجة إلى تكبد أي إيداعات إضافية بشكل فعلي، بمعنى أن استثمار مبلغ 100 دولار من خلال رافعة مالية حجمها 1: 4 تتحول قيمتها إلى 400 دولاراً، مما يعين المستثمر على فتح صفقات أكبر وبالتبعية مضاعفة قيمة الأرباح المُحتمل تحقيقها.

ما هي أنواع الأسهم المتاحة للتداول؟

قبل البدء في الاستثمار بالبورصة عليك أولاً الإلمام بأنواع أسهم الشركات المطروحة للتداول من خلالها، التي يقسمها الخبراء إلى ثلاثة فئات رئيسية على النحو الآتي:

  • الأسهم الكبيرة: كما يتضح من مُسماها فإنها تتبع الشركات العملاقة الراسخة بالسوق وبالتبعية تتمتع بمستوى أعلى من الاستقرار.

  • الأسهم المتوسطة: هي الأسهم الخاصة بالشركات التي تتمتع بقدرة كبيرة على النمو ولكنها عُرضة للتقلب، لذا هي خيار استثماري جيد مع ضرورة توخي الحذر وإتقان إدارة المخاطر.

الأسهم الصغيرة: يُقصد بها أسهم الشركات الناشئة وبطبيعة الحال فإن الاستثمار بها يحمل قدراً كبيراً من المخاطرة، دون إغفال إمكانية ارتفاعها بصورة لذا فإن الأمر راجع رؤية وتحليل المستثمر.

أفضل الوسطاء لبدء الاستثمار في البورصة من خلالهم

يمثل الوسيط المالي الركيزة الأساسية التي تعتمد عليها نجاح التجارب الاستثمارية في مجال التداول عبر الإنترنت، من خلال الجدول التالي يعرض لكم موقع ثقة قائمة بأهم وأفضل شركات الوساطة التي يمكن أن تكون بوابتك إلى عالم تداول الأسهم وجني الأرباح من خلاله، إذ أن جميعها مرخصة من أهم هيئات الرقابة المالية وبالتبعية فإنها موضع ثقة بالنسبة لكبار المتداولين.

تقييم شركة Evest
  • التراخيص

    CySEC, VFSC

  • أقل مبلغ لإيداع

    $250

  • حساب تجريبي
فتح حساب تقييم شركة Evest
تقييم شركة AvaTrade فتح حساب تقييم شركة AvaTrade
تقييم شركة LegacyFX فتح حساب تقييم شركة LegacyFX
تقييم شركة eToro فتح حساب تقييم شركة eToro 67٪ من حسابات مستثمري التجزئ.... 67٪ من حسابات مستثمري التجزئة يخسرون أموالهم عند تداول العقود مقابل الفروقات مع هذا الوسيط.
تقييم شركة Exness فتح حساب تقييم شركة Exness

هل تحتاج مساعدة لبدء رحلتك الاستثمارية؟

الإجابة الكاملة والشاملة على سؤال كيف استثمر مبلغ صغير فى البورصة تشمل نواحي عديدة، في مقدمتها ضرورة تحديد الوسيط المالي المناسب الجدير بالثقة، فإن كنت تحتاج مساعدة في هذا الصدد فكل ما عليك النقر على أيقونة "تواصل معنا" بالأسفل للتحدث بشكل مباشر عبر تطبيق "واتس-آب" مع أحد ممثلينا.

يسعد خبراء موقع ثقة دوماً الإجابة عن كامل أسئلتك وتوجيهك نحو شركات التداول المرخصة والجديرة بالثقة بما يضمن لك تفادي السقوط في شرك الشركات الوهمية أو المحتالة.

تواصل معنا الآن

الأسئلة الشائعة حول كيف استثمر مبلغ صغير فى البورصة؟

يجاب عن هذا التساؤل دوماً بـ"نعم" وهو أمر أثبتته بشكل قاطع ملايين التجارب الناجحة التي تمكن أصحابها من جني أرباح حقيقية وصلت في بعض الأحيان لحد الثروة، لكن ينصح الخبراء دوماً بضرورة التروي والتحلي بالصبر فجني الأرباح لا يتحقق بين ليلة وضحاها خاصة بالنسبة للمبتدئين، حيث عليهم البدء بمبالغ بسيطة لتنمية مهاراتهم وإتقان بناء استراتيجيات التداول وفهم آليات الأسواق المالية.
أي استثمار -أي كان نوعه- يتضمن قدراً من المخاطرة ولهذا يصعب القول بأن الرافعة المالية آمنة بنسبة 100%، بل أنها كما تضاعف من فرصك في تحقيق الأرباح فإنها أيضاً قد تعرضك لخسائر أكبر إذا تحرك السوق عكس توقعاتك، لكن يمكنك اتخاذ بعض التدابير الآمنة لتفادي الخسارة الفادحة مثل تنويع الأصول المملوكة -كما أشرنا سلفاً- بجانب تعلم مهارات إدارة مخاطر التداول.
فتح حساب تداول حقيقي لبدء الاستثمار في البورصة من الأمور البسيطة واليسيرة، كل ما يتطلبه الأمر تحديد الوسيط الملائم ومن ثم التوجه إلى موقعه الرسمي والنقر على خيار "فتح حساب حقيقي"، ثم ملء البيانات المطلوبة وتحديد وسيلة الدفع المناسبة وإيداع قيمة الحد الأدنى لفتح الحساب.