كيفية استثمار مبلغ بسيط في السعودية من خلال التداول عبر الإنترنت

محتويات

أدى ظهور شبكة الإنترنت لإحداث طفرة هائلة في مختلف القطاعات،  وبطبيعة الحال كان القطاع الاقتصادي هو الأسرع والأكثر تأثراً بهذا التطور، فاختلفت طبيعة ومفاهيم الأسواق المالية بظهور منصات التداول عبر الإنترنت التي تمتاز بالعديد من الخصائص التي كفلت لها التميز والتفوق على أساليب التداول التقليدية، أبرزها تجاوز قيود الزمان والمكان عوضاً عن ملاءمتها لاستثمار المبالغ البسيطة والمتوسطة.

كيفية استثمار مبلغ بسيط في السعودية

اكتسب التداول عبر الإنترنت في السعودية شهرة واسعة وجذب ملايين المستثمرين خلال السنوات الماضية، يرجع ذلك إلى عدة عوامل أهمها أنه -على نقيض الأنشطة والمجالات الاقتصادية الأخرى في المملكة- لا يحتاج إلى تمويلات هائلة ولا يخضع لشروط وضوابط معقدة، مما يجعله الأنسب للراغبين في استثمار مبالغ بسيطة.

فيما يلي نتعرف على أهم فروع هذا المجال الاستثماري وأبرز مميزاته.

تداول عقود الفروقات CFD

تمثل عقود مقابل الفروقات (CFDs) خياراً مثالياً الباحثين عن وسيلة لاستثمار مبالغ بسيطة في السعودية؛ إذ أنها عبارة عن سند مالي يُمكّن المستثمرين من تداول مجموعة متنوعة من السلع المالية مثل تداول العملات أو التداول على مؤشرات الأسهم وغيرها، وهذا من خلال منصات التداول الرقمية على الإنترنت، أي دون الحاجة إلى امتلاك الأداة المالية بشكل فعلي.

تجرى عمليات تداول عقود الفروقات CFD ببساطة عن طريق شراء أداة مالية -أيا كان نوعها- بسعر ما، ثم إغلاق الصفقة ببيعها في وقت لاحق، وتتحقق الأرباح من خلال "النقاط" وهي الفروق بين سعر الافتتاح وسعر الإغلاق. أما ما يجعل التداول على الإنترنت أكثر ملائمة لأصحاب الاستثمارات البسيطة هو عدم وجود رسوم تبادل نظراً لأن المستثمر هنا لا يمتلك الأصل المالي فعلياً مما يعفيه من أي تكاليف تمويلية إضافية، كما أنه يجعل عمليات التداول أكثر مرونة ويساعد المتداول على الاستفادة من التغير اللحظي في أسعار الأدوات المالية.

تداول العملات عبر الإنترنت (الفوركس)

بات سوق الفوركس يحتل الصدارة باعتباره أضخم الأسواق المالية حيث يُقدر حجم تعاملاته اليومية بنحو  تريليون دولار أمريكي، ومُسمى Forex -ورمزه FX- هو اختصار مصطلح "Foreign Exchange" أو "سعر صرف العملات"، وتعتمد آلية عمل هذا السوق المالي على تداول العملات الأجنبية مقابل بعضها البعض في هيئة أزواج مثل زوج يورو\ دولار أمريكي EUR/USD أو الدولار الأمريكي\ الجنيه الاسترليني USD/GBP.

تقوم متاجرة الفوركس على معادلة بسيطة هي تداول العملة الأولى (الأساسية) مقابل العملة الثانية (الثانوية أو المقابلة)، نتجية التغيُر المستمر في أسعار صرف العملات العالمية تنتج بعض الفروق ومنها تتحقق الأرباح، وبما أنه السوق المالي الأكثر سيولة فبالتالي يصعب التلاعب به وفي ذات الوقت يسهل الوصول إليه والتعامل معه، بهذا يكون تداول الفوركس خياراً جيداً للمبتدئين وأصحاب الاستثمارات الصغيرة.

الرافعة المالية ومضاعفة رؤوس الأموال

يمتاز سوق الفوركس وعقود الفروقات CFD بالعديد من المقومات التي تجعله نموذجي للمتسائلين حول كيفية استثمار مبلغ بسيط في السعودية وتأتي الرافعة المالية في صدارة تلك المقومات، وهي عبارة عن أداة توفرها منصات التداول لتساعد المتداولين من خلالها على مضاعفة حجم استثماراتهم دون تكبد أي أعباء مالية حقيقية.

لمزيد من التوضيح يمكن القول بأن الرافعة المالية هي الأداة الأروع في عالم التداول عبر الإنترنت، وهي تهدف إلى تعزيز القوة الشرائية للتداول مما يمكنه من عقد صفقات أكبر وحيازة أدوات مالية أكثر وبالتبعية يضاعف ذلك من قيمة الأرباح المحتملة، بمعنى إن كانت قيمة الرافعة المالية المقدمة من منصة التداول هي ١: ٤٠٠، فهذا يعني إيداع مبلغ ١٠٠$ في حساب التداول خاصتك سوف يتحول عند بدء التداول إلى ٤٠٠٠٠$ (١٠٠ × ٤٠٠ = ٤٠٠٠٠).

يتبيَّن مما سبق السر وراء اعتبار تجارة الفوركس وتداول عقود الفروقات من أوجه الاستثمار الأكثر تميزاً بالنسبة لأصحاب رؤوس الأموال الصغيرة، حيث تتم مضاعفة قوتها الشرائية تلقائيا عند بداية عقد الصفقات، لكن تجدر الإشارة إلى أن الرافعة المالية سلاح ذو حدين بقدر ما يزيد حجم الأرباح فإنه أيضاً يرفع مستوى المخاطر، إلا أن يمكن تفادي ذلك بتبني استراتيجيات التداول المناسبة والاعتماد على منصات متطورة توفر الدعم اللازم للعملاء وتتيح لهم أدوات تحليل الفوركس المتقدمة.

الأدوات المالية المتاحة للتداول عبر الإنترنت

أحد أبرز مزايا التداول عبر الإنترنت هو تعدد أنواع الأدوات المالية المتاحة للتداول عبر الإنترنت من خلال عقود الفروقات (CFDs)، والتي تشمل الآتي:

  • التداول على الذهب والمعادن الثمينة.
  • تداول الأسهم والمؤشرات.
  • تداول العملات الرقمية وفي مقدمتها (بتكوين، اللايتكوين، الإيثيريوم، الريبل).
  • تداول فروقات مؤشرات العملات.
  • تداول السلع.

الاستفادة من منصات التداول الاجتماعي

أحد التساؤلات واسعة الانتشار هو كيفية استثمار مبلغ بسيط في السعودية من خلال تداول العملات أو عقود الفروقات CFD بالنسبة للمبتدئين ممن لا يمتلكون خبرة كبيرة بهذا المجال، ويتمثل حل تلك المعضلة في مجموعة منصات التداول الاجتماعي، التي تتيح للمتداولين المبتدئين من مختلف دول العالم القدرة على متابعة الخبراء في مجال الفوركس، فضلاً عن تمكينهم من نسخ استراتيجيات وتكتيكات التداول الناجحة بسهولة ومن ثم تكرارها خلال عمليات التداول الخاصة بهم

لاقت منصات التداول الاجتماعي بالسنوات الأخيرة رواجاً كبيراً بين المبتدئين في عالم الفوركس؛ حيث أثبتت التجربة العملية فعاليتها في الحد من مخاطر التداول واحتمالات تكبد خسائر فادحة، بجانب المساهمة في الارتقاء بمستوى مهارات التداول من خلال تتبع أساليب أمهر المتداولين حول العالم.

كيفية استثمار مبلغ بسيط في السعودية عبر منصات التداول

أول ما يتبادر للأذهان عند الحديث حول كيفية استثمار مبلغ بسيط في السعودية هو حجم رأس المال الواجب توافره للبدء في عملية تداول العملات والسلع المختلفة عبر الإنترنت،  والحقيقة أن أحد أهم مزايا سوق الفوركس أنه لا يشترط قيمة محددة لرأس المال المُودع بالحسابات،  مما يعني أن بالإمكان بدء التداول بمبالغ بسيطة وزيادة رأس المال تدريجياً مع اكتساب المستثمر مزيد من الخبرة والمهارة.

التداول الناجح والمُربح منوط في النهاية بإيجاد شركات التداول المرخصة في السعودية والتي تلبي احتياجاتك، وفي هذا الصدد يمكن الاستفادة من خدمة ثقة VIP التي توفر لك حساب تداول منخفض السبريد من خلال شركات وساطة مالية مرخصة ومعترف بها، بجانب الاستمتاع بمزايا المتابعة والدعم الفني على مدار ٢٤ ساعة، بما يضمن الحصول على تجربة تداول فريدة ومميزة.

لماذا التداول أفضل طريقة للاستثمار في السعودية

يتوفر في سوق الفوركس وعالم التداول الرقمي عبر الإنترنت العديد من المزايا والمقومات التي تجعل منه أفضل طريقة للاستثمار في السعودية خاصة بالنسبة لأصحاب رؤوس الأموال البسيطة، وتتمثل أهم تلك المزايا فيما يلي:

  • إمكانية فتح حسابات تداول بإيداعات منخفضة.
  • يمتاز سوق الفوركس باللامركزية وارتفاع حجم السيولة.
  • سهولة الوصول إلى منصات التداول وإدارة الصفقات بأي وقت ومن أي مكان.
  • تعدد وتنوع السلع والمنتجات المطروحة للتداول عبر الإنترنت.
  • الاستثمار في أضخم الأسواق المالية على مستوى العالم وهو سوق الفوركس.
  • الاستفادة من الرافعة المالية في مضاعفة المبالغ المتداولة دون زيادة رأس المال بشكل فعلي.
  • عدم التقيد بالضوابط والشروط واللوائح المفروضة على المجالات الاستثمارية التقليدية

يُمكن أن يُضاف إلى مجموعة العوامل التي تجعل من التداول الرقمي أفضل طريقة للاستثمار في السعودية تعدد شركات الفوركس الموثوقة بالمملكة والتي تقدم خدمات خاصة ومميزة عديدة تضمن لك التمتع بتجربة تداول مميزة وآمنة، فضلاً عن أن أغلب شركات التداول المرخصة في السعودية تتيح خدمة الحسابات الإسلامية والتي تعد ميزة كبرى يبحث عنها معظم المتداولين.