كل ما تريد معرفته عن التداول اليومي - التداول خلال اليوم

محتويات

في الماضي كان التداول اليومي حكرًا على المنظمات المالية الضخمة مثل البنوك، وهذا لأنها الوحيدة التي كان لها حق الوصول إلى البورصات، وكل ما يتعلق ببيانات سوق البيع، والشراء، ولكن بسبب دخول سوق البورصة، والأسهم المتعلقة بها عالم التداول عبر الإنترنت، حيث باتت البورصة تشهد تطورًا ملحوظًا عما كانت عليه في الماضي بسبب دخول العديد من أنماط التكنولوجية الحديثة، سمح هذا للكثير من المتداولين الفرديين ( الأفراد ) الوصول إلى سوق الأسهم بشكل مباشر، والتعرف على البيانات المتعلقة بذلك السوق، والمؤثرات التي تلعب فيه أول بأول، وهذا مكنهم من دخول مجال التداول اليومي، وإجراء العديد من الصفقات ذات التكلفة المنخفضة، ونظرًا للشعبية التي يتمتع بها التداول اليومي داخل سوق البورصة، سيناقش معكم موقع ثقة في هذا المقال كافة التفاصيل الخاصة بالتداول اليومي.

ما هو التداول اليومي

هو نوع من أنواع التداول الذي فيه يتم بيع، وشراء الأدوات المالية المختلفة سواء تعلق الأمر بالعملات، أو الأسهم، أو حتى العقود الآجلة على مدار اليوم، ويعتمد الربح من وراء التداول اليومي على الفرق بين سعر الشراء، وسعر البيع، وما يفرق التداول اليومي عن التداول العادي هو أن جميع الصفقات الخاصة بهذا النوع من التداول تغلق قبل إغلاق السوق في الساعات المقررة للتداول، فلا تبقى الصفقات التي تم فتحها لثاني يوم، وإنما تبدأ، وتنتهي في نفس ذات اليوم. وقد يستغرق توقيت إتمامها، وإغلاقها بضع ساعات، او بضع دقائق، أو حتى بضع ثواني، فهي تعتمد بشكل كلي على مبدأ انتهاز الفرص.

أنماط التداول اليومي

هناك عدد من أنماط التداول اليومية نذكر منها التالي.

التداول على أساس الصفقة

في هذا النمط التداولي يكون التجار نشطين للغاية، حيث يعملون على استغلال الصفقات ذات المبالغ الربحية الصغيرة ولكن بإتمام عمليات ذات رأس مال كبير فيها، وفي الغالب يقوم هذا النوع من المتداولين بشراء العشرات من الصفقات يوميًا.

التداول على أساس السعر

في هذا النوع من التداول يحاول المتداولون فيه التقاط التحركات السعرية الكبيرة التي تحدث على أسهم او عقود الفوركس، مما يسمح لهم بتحقيق المزيد من المكاسب، والاستمرار في المخاطر.

التداول على أساس الأخبار

تؤثر الأخبار بشكل جذري في أسعار سوق التداول، حيث هناك أخبار قد ترفع من القيمة السعرية للسهم، وأخرى قد تخفض قيمته، وعلى هذا الأساس يقوم المتداولين بتحليل تلك الأخبار، وفهمها، ومعرفة مدى تأثيرها على سوق الأسهم، واتخاذ القرارات بناءً على ذلك.

التداول على أساس التحليل

في هذا النوع من التداول يتعين على المتداولين اليومين استخدام مخططات الأسعار، وهذا لتحديد موعد تنفيذ الصفقات، ويعتمد ذلك على تحليل بيانات السوق المتعلقة بالتداول، و التنبؤ بالاتجاهات التي ستكون عليها.

كيف تقوم بالتداول اليومي

هناك مجموعة من الأمور التي يجب عليك توفيرها لخوض تجربة التداول اليومي

اختيار وسيط

عند الرغبة في دخول عالم التداول اليومي يجب أن يتوفر لديك وسيط يدعم هذا النوع من التداول، ويوفر لك على هذا الأساس منصة تداول سهلة يمكنك من خلالها إعطاء الأوامر بالبيع، والشراء بسهولة، وفي وقت قياسي حتى تتمكن من استغلال الفرص التي تحاول اقتناصها, ودائماً يمكن فحص أفضل شركات الأسهم المتاحة للتعامل معها في بلدك لاختيار وسيط ذو ثقة.

توفر إنترنت سريع

في العالم العربي نعلم أن هناك مشكلة في خدمات الإنترنت، لذا إذا كنت ممن يعانون من انقطاع خدمات الإنترنت بين الحين، والآخر، فقد تخسر في سوق التداول بشكل عام، والتداول اليومي بشكل خاص، لأن سوق التداول اليومي يحتاج إلى سرعة في تنفيذ الإجراءات عند إصدارها، وإذا تعطل الاتصال لديك قد تجد نفسك مع فرص ضائعة، أو خسارة مالية أنت في غنى عنها، لذا يجب أن توفر اتصال إنترنت مستقر قبل دخول عالم التداول.

رأس المال

هو من أهم البنود التي يجب عليها أن تتوفر معك في التداول اليومي، ونحن هنا لا نتحدث عن رأس مالي عادي، ولكننا نتحدث عن رأس مال كبير يمكنك المضاربة به داخل سوق التداول اليومي، لأن التداول اليومي أرباحه ذات معدل ربحي منخفض، لأنها تعتمد على التقلبات السعرية الصغيرة التي تحدث ما بين عمليات البيع، والشراء، لذا فقد تحتاج إلى إجراء أكثر من صفقة واحدة في اليوم الواحد، لكي تستطيع تحقيق ربح مالي مجزي تتمكن من خلاله دفع العمولات على كل صفقة تقوم بإتمامها، وفي نفس الوقت يتبقى لك في النهاية مكسب مالي مجديًا.

المهارة

التداول اليومي ليس سهل الممارسة على الإطلاق، فهو في الغالب يمارس من قبل متداولين محترفين داخل سوق التداول، وحتى هؤلاء يبقى معرضون للخسارة أحيانًا بشكل، أو بآخر، فقد أثبتت الإحصائيات أن حوالي 90% من المتداولين اليومين يتعرضون للخسارة. فـ التداول اليومي يحتاج إلى تحليل بيانات السوق، والمتابعة الدورية على مدار الساعة لأخباره، وهذا لكي يتم التنبؤ بحركة الأسعار إلى أين ستربو، والاستراتيجيات الأمثل لاتخاذها، ومتى يكون من الأفضل إنهاء صفقة ما، أو فتح صفقة أخرى.

مثال على التداول اليومي

لفهم أعمق لكيفية إتمام عمليات التداول اليومي وكيف يمكن أن تخبئ لك الخسائر؟ تمعن في هذا المثال:

نفترض أنك تريد شراء أسهم في شركة ما، ولديك في حساب التداول الخاص بك مع الوسيط رصيد بقيمة 1000 دولار، ويفرض عليك الوسيط عمولة صفقة تبلغ قيمتها 5$ على كل عملية بيع، أو شراء تقوم بإتمامها. وبينما أنت متواجد قمت بفتح صفقة شراء للأسهم التي تريدها، ولكن بعدها بزمن قصير (ساعة - بضع دقائق - بضع ثواني) وجدت أن السهم ارتفعت بنسبة 1% لذا قررت بيع الصفقة حينها ستكون تمكنت من تحقيق ربح 10 دولار (1000* 1%)، ولكن في الواقع عند حساب العمولة، ستجد أنها أيضًا 10$ وهنا يجب الانتباه إلى تلك النقطة، فشراء الصفقة أخذ منك 5$ دولار، وبيعها أخذ 5$، وبهذا ضاع المكسب الخاص بك.

الحل هنا

هو إتمام صفقات برأس مال كبير حتى تتمكن من تحقيق أرباح مجدية، فلو كان التداول مثلًا تم على رأس مال 30.000$ حينها سيكون مبلغ العمولة لا يمثل شيئًا في الأرباح التي قمت بتحقيقها.

ملحوظة

إذا كنت حديث العهد في سوق التداول، أو لا تمتلك الخبرة الكافية فيه، وأردت الدخول إلى مجال التداول اليومي، فمن الأفضل تجربة التداول في البداية على الحسابات التجريبية لفهم آلية تطبيق هذه الصفقات اليومية، والحد من الخسائر، واكتساب خبرة تمكنك من خوض هذا النوع من التداول بشكل جيد فيما بعد.

متطلبات رأس المال في التداول اليومي

أشرنا في السابق أن سوق التداول اليومي يحتاج إلى رأس مال كبير، ولكن ما هو مقداره؟ في الواقع الأمر يختلف باختلاف الأسواق التي ستقوم بالمضاربة فيها، فـ للتداول اليومي في الأسهم أنت بحاجة إلى حد أدنى 25,000 دولار، ويجب أن تزيد رأس المال عن ذلك بشكل احتياطي حتى تظل محافظًا على الحد الأدنى المذكور، خصوصًا إذا تعرضت لخسائر ما. أما مثلًا عند يتعلق الأمر بالتداول اليومي في سوق الفوركس، فهو لن يحتاج إلى مبالغ ضخمة، فـ مبلغ 500$ قد يكون كافيًا. وفي حالة التداول اليومي على العقود الآجلة يمكن إيداع مبلغ 1000$ فما فوق، وضع في الاعتبار أيضًا تكلفة الرسوم التي يجب عليك دفعها في إتمام عمليات البيع، والشراء.

إلى هنا نكون قد تعرفنا بشكل تفصيلي على كافة المعلومات التي تتعلق بالتداول اليومي لمزيد من الاستفسار لا تتردد في التواصل معنا.