ما هي خطوط الاتجاه Trendlines في التداول

محتويات

خطوط الاتجاه في التداول هي واحدة من أهم البيانات التي يتم الانتباه لها، والتعرف عليها بشكل دقيق، فعندما يتعلق الأمر بـ ما هي خطوط الاتجاه Trendlines سنجد أنها أداة تحليل فني استراتيجية هامة للغاية تسهل القيام بعمليات التداول الدقيقة.

تساعد خطوط الاتجاه المتداولين في التعرف على البيانات الخاصة بالتداول الذي ينون القيام به، حيث تعطي في الغالب لمحة دقيقة، وجيدة عن الاتجاه الذي قد تتحرك فيه قيمة الاستثمار.

تتواجد خطوط الاتجاه على منصات التداول الإلكترونية التي تقدمها شركات الوساطة المالية، وهي ركن أساسي يجب الاستعانة به إذا كنت تبحث عن تداول احترافي مبني على تحليلات دقيقة للسوق، وأسعاره.

في التقرير التالي تفصيل دقيق بـ ما هي خطوط الاتجاه Trendlines وما هي المميزات التي تقدمها خطوط الاتجاه في التداول فتابعونا لتتعرفوا عليها.

ما هي خطوط الاتجاه Trendlines؟

هي عبارة عن مجموعة من الخطوط التي يرسمها المتداولين على المخططات من أجل ربط سلسلة من الأسعار معًا، أو إظهار بعض البيانات الأكثر ملائمة للسوق الذي يقوم المتداول بالتداول عليه. حيث يتم استخدام تلك الخطوط من أجل أن يتعرف المتداول عن الاتجاه التي تتحرك فيه أسعار السوق.

خط الاتجاه هو خط مرسوم فوق الارتفاعات المحورية، أو اسفلها، وهذا من أجل إظهار الإتجاه السائد للسعر، وخطوط الاتجاه تعتبر دليل شامل، وواضح أمام المتداول توضح له اتجاه السعر، وسرعته، كما تصنف له الأنماط خلال فترات انكماش السعر.

يعد خط الاتجاه من أهم أدوات التحليل الفني التي يتم الاعتماد عليها من قبل المتداولين، وهو في الغالب يكون خط مستقيم يصل ما بين قمتين، أو قاعين، أو أكثر، ويشير إلى مستوى الدعم، أو المقاومة الخاصة بالسعر. 

ماذا تقدم لك خطوط الاتجاه في التداول ؟

تقدم تحليل فني دقيق لاتجاهات سوق التداول الخاص بالمستثمر، وهنا يكون من الأدوات الرائعة التي يستخدمها المحللون الفنيون، في تحليل اتجاهات حركة السعر، حيث أنه بدلًا من النظر إلى أداء الأعمال السابقة، وكيف كان وضعها، واستغراق الكثير من الوقت في تحليلها يمكن الرجوع إلى هذه الخطوط التي تقدم معلومات سريعة، وواضحة للمستثمر.

هذا الأمر يساعد محللين السوق على فهم الاتجاه الحالي لسوق الأسعار، مما يصب في النهاية في مصلحة إجراء عملية تداول جيدة للغاية.

مقال ذات صلة: توصيات تداول فوركس.

كيف يمكن إنشاء خطوط الاتجاه ؟

من أجل إنشاء خط اتجاه يجب أن يكون لدى المحلل الفني نقطتين على الأقل على المخطط السعري، يفضل بعض المحللين وضع خط الاتجاه ضمن أطر زمنية مختلفة تتنوع مدتها على حسب الطريقة التحليلية الخاصة بكل متداول.

أحيانًا قد يكون خط الاتجاه ضمن أطر زمني دقيقة واحدة، وأحيانًا أخرى خمس دقائق، أيضًا قد يختار المحللون النظر إلى الرسوم البيانية للخطوط ضمن إطار زمني يومي، أو أسبوعي، فالأمر يعتمد على الآلية الخاصة بكل محلل فني، والتي يقوم باستخدامها لتحليل سوق التداول الذي يتداول به.

إمكانية تغيير الأطر الزمنية الخاصة بخطوط الاتجاه تجعلها من أدوات التحليل الأكثر استخدامًا بين المحللين الفنيين، فهي تساعدهم على تحديد الاتجاهات السعرية للسوق بغض النظر عن الفترة الزمنية، أو الإطار الزمني، أو حتى الفاصل الزمني المستخدم.

كل ما سيكون على المتداول فعله استخدام خطوط الاتجاه هو رسم بيانات الأسعار بشكل طبيعي، عن طريق استخدام أسعار الفتح، والإغلاق المرتفعة، والمنخفضة على حسب الإطار الزمني الذي يريد تحليله، وعلى حسب اتجاه الخط سيعرف إذا كان من الجيد الشراء في هذا السهم، أو البيع، وما هو وضعه السابق، والحالي في سوق التداول، ويمكنه أيضًا أن يتوقع المستقبل المنتظر من هذا السهم.

مثال على خطوط الاتجاه في التداول.

إذا كانت الشركة (أ) تتداول بسعر 35 دولارًا وانتقل سعر سهمها إلى 40 دولارًا في يومين و بعدها ارتفع سعر السهم إلى 45 دولارًا في ثلاثة أيام ، فإن لدى المحلل الفني هنا ثلاث نقاط للتخطيط على الرسم البياني، بدءًا من 35 دولارًا، ثم الانتقال إلى 40 دولارًا، ثم الانتقال إلى 45 دولارًا. 

إذا رسم المحلل خطًا بين جميع نقاط السعر الثلاثة ، فسيكون لديه اتجاه تصاعدي. حيث أن خط الاتجاه المرسوم في هذه الحالة إيجابي وبالتالي يخبر المحلل بالشراء.

إذا انتقل سعر الشركة "أ" من 35 دولارًا إلى 25 دولارًا ، هنا في هذه الحالة سيكون لدينا خط اتجاه له ميل سلبي ويجب على المحلل البيع.

ملاحظة: قد تحتاج خطوط الإتجاه التي يتم رسمها إلى إعادة ضبطها بشكل متكرر بين الحين، والآخر، وهذا حسب مدى التحرك السعري الذي يشهد السهم المرغوب في تحليله، من أجل أن تعطي خطوط التداول التي يتم بناء التحليلات الفنية عليها بيانات دقيقة يمكن للمتداول الاعتماد عليها، وهو مطمئن أنها دقيقة، وصحيحة، ومتعلقة بالسوق الحالي.

ما هو الفرق بين التحليل الفني لخطوط الاتجاه في التداول والتحليل الفني للقنوات السعرية ؟

تعد القنوات السعرية إحدى أدوات التحليل الفني للأسهم تمامًا كخطوط الاتجاه، وهي أيضًا تمتاز بسهولة استخدامها، وقوة البيانات التي يمكن تحصيلها من خلال الاعتماد عليها، وهي تعتبر مشتقة من خطوط الاتجاه، حيث يمكن تطبيق خطوط الاتجاه على الارتفاعات والانخفاضات، وهذا من أجل إنشاء قناة.

يمكن تطبيق أكثر من خط اتجاه واحد على الرسم البياني. غالبًا ما يستخدم المتداولون خط اتجاه يربط بين القمم لفترة زمنية معينة، هذا بالإضافة إلى خط آخر لربط القيعان من أجل إنشاء قنوات. 

تضيف القناة تمثيلًا مرئيًا لكل من الدعم، والمقاومة للفترة الزمنية التي يتم تحليلها تمامًا على غرار خط الاتجاه.

يبحث المتداولون عن ارتفاع أو اختراق لإخراج حركة السعر من القناة. قد يستخدمون هذا الاختراق كنقطة خروج أو نقطة دخول اعتمادًا على كيفية إعدادهم لصفقاتهم.

ما هي حدود خط الاتجاه ؟

بشكل عام ليس هناك فترة زمنية دقيقة يمكن أن نجزم بكونها الحد النهائي لاستخدام خط الاتجاه قبل التوقف عن استخدام البيانات التي يشير إليها، فقد يستمر خط الاتجاه لفترة طويلة، ولكن طبيعة الأسعار في سوق التداول تتغير بصفة مستمر، لذا في النهاية ستتغير حركة الأسعار، وهنا سنكون بحاجة إلى تعديل البيانات على خط الاتجاه، وتحديثه.

أنتبه من خطوط الاتجاه المطبقة على أطر زمنية قصيرة، لأنها تكون حساسة بشكل كبير، وتتغير بسرعة، لهذا يجب تحديثها بشكل مستمر. 

أيضُا اختلاف نقاط بيانات الاتصال التي يختارها المتداولين، فبعض المتداولين يختارون أدنى المستويات المنخفضة، بينما قد يستخدم البعض الآخر فقط أسعار الإغلاق الأدنى لفترة معينة لتحديد خط الاتجاه في التداول، مما يجعل تحديد حدود استخدام اتجاه واحدة أمرًا مستحيلًا. 

في النهاية لا شك أن خطوط الاتجاه تعطي صورة واضحة لاتجاهات الأسهم بناء على الفترة الزمنية التي تم تحليلها داخل تلك الخطوط، لذا لا غنى عن استخدام هذه الأداة التحليلية إذا كانت تريد أن تنتمي إلى فئة المتداولين المحترفين في عالم التداول.