كيفية الاستثمار و تداول سوق الاسهم الأمريكية؟

محتويات

تداول الأسهم الأمريكية هو من أهم الفرص الاستثمارية التي يحلم جميع المستثمرين حول العالم بانتهازها، وهذا في الواقع ليس غريبًا، خصوصًا عندما تعرف أن بالولايات المتحدة يقع أكبر سوقين للأوراق المالية في العالم، وهما بورصة نيويورك، وبورصة ناسداك للأوراق المالية، والتي تعتبر موطنًا يضم أكبر الشركات بالعالم، ومن أشهرهم شركة آبل، وشركة فيس بوك، وأيضًا شركة جوجل.

على كل حال باتت فكرة الوصول إلى تداول الأسهم الأمريكية في عصرنا الحالي ليس بالأمر الصعب على الإطلاق، فاليوم بات من السهل على جميع المستثمرين من مختلف أنحاء العالم الخوض في هذا الاستثمار، واليوم سنأخذكم في جولة تفصيلية تتعرفون من خلالها على الآلية التي يمكن بها التداول في سوق الأسهم الأمريكية، فتابعونا.

ما هو سوق الأسهم الأمريكية؟

هو مكان يمارس فيه المستثمرون أنشطتهم الاستثمارية التي تتضمن عمليات بيع، وشراء لمجموعة الأسهم المدرجة داخل البورصة، ويتم تنظيم تلك العملية بالكامل، والتحكم في سوق الأوراق المالية من خلال البورصة نفسها، حيث تعمل على تسهيل جميع عمليات بيع، وشراء الأسهم للشركات المدرجة ضمنها.

وعندما يتعلق الأمر بالقيمة السعرية لسوق الأسهم الأمريكية، فسنجد أن القيمة الإجمالية الخاصة به متقلبة تمامًا مثل أي بورصة في العالم، حيث أن قيمته اليومية تعتمد على مقدار عمليات البيع، والشراء للأسهم التي يتم إبرامها يوميًا من خلالها.

مؤشرات سوق الأسهم الأمريكية - المؤشرات الأمريكية

تحتوي البورصة الأمريكية على ألاف الشركات المدرجة بداخلها، والتي قد تتنوع، في الحجم، وكذلك في الاختصاص، لهذا عندما تكون هناك مجموعة من الشركات الضخمة التي تختص بمجال معين يتم إنشاء مؤشر لها، وهذا من أجل مساعدة الاقتصاديين ومديري الصناديق، والتجار، والمستثمرين على قياس جزء من سوق الأوراق المالية.

أمثلة على مؤشرات البورصة الأمريكية 

  • مؤشر  S & P 500: يتضمن هذا المؤشر مجموعة مكونة من 500 شركة ضخمة موزعة ما بين بنوك، ومؤسسات مالية كبيرة.
  • مؤشر ناسداك 100: يضم هذا المؤشر مجموعة متنوعة من 100 شركة ضخمة مدرجة في بورصة ناسداك، ويضم شركات متنوعة في الصناعات، منها المالية، والتكنولوجية، والاستثمارية.
  • مؤشر 30 داو جونز: يتتبع هذا المؤشر أداء سوق الأسهم الأمريكية، حيث يعكس الوضع الخاص بالقطاعات المهيمنة التي تساعد الاقتصاد الأمريكي، ويضم المؤشر مجموعة مختلفة من الشركات ذات القطاعات المهنية المتنوعة، ومنذ إنشائه في عام 1896، وهو يشهد انسحاب بعض الشركات، ودخول أخرى على حسب الاقتصاد الخاص بكل شركة، وحاليًا يضم المؤشر شركات ضخمة مثل شركة آبل، وكوكولا، وديزني، وماكدونالدز، وميكروسوفت، ونيكي، وأمريكان اكسبريس، وغيرها الكثير، والكثير من الشركات.

كيفية تداول الأسهم الأمريكية؟

لكي تتداول على الأسهم الأمريكية يجب أن تكون تمتلك بعض الأسهم في الشركات التابعة للبورصات الأمريكية في البداية، حتى يسمح لك بالتداول عليها من الأساس، لذا هذه الخطوات يجب أن تتبعها عند الرغبة في التداول للأسهم الأمريكية.

اشترك بمنصة تداول

إذا لم تكن لديك الخبرة الكافية للكيفية التي تدير بها تداولك في سوق البورصة الأمريكية يمكنك اختيار التداول في حساب تجريبي، فهناك العديد من شركات الوساطة التي تقدم هذه الخدمة لك، فيها ستقوم بتعلم كيفية إبرام صفقات التداول، وتحليل بيانات سوق الأسهم التي تريد التداول عليها دون أن تخسر أي من أموالك، حيث ستتعلم أكثر عن الطبيعة الخاصة بالأسهم التي تريد التداول فيها، ومتى يمكنك البي، أو الشراء، وأين يمكنك الفوز بصفقات مربحة والعكس أيضًا؟ فالأمر أشبه بحساب تعليمي بحت يمكنك من إجراء كافة الخطوات التي ستقوم بها على الحساب العادي، ولكن على هذا الحساب لن تخسر أي من أموالك. 

وبعد أن تتدرب جيدًا يمكنك الحصول على منصة التداول الحقيقية الخاصة بك من خلال شركة الوساطة التي تتعامل معها لتبدأ استثمارك بداخلها.

شراء الأسهم الأمريكية 

للقيام بتلك الخطوة أنت لست بحاجة إلى الذهاب للبورصة الأمريكية بنفسك من أجل القيام بشراء الأسهم التي تريدها، ولكن يمكنك اختصار الكثير من الوقت، والمجهود، وهذا من خلال الاستعانة بوسيط يمكن له ذلك، هذا الوسيط يكون له إمكانية الوصول إلى البورصة الأمريكية، ويقوم بعملية الشراء نيابة عنك، ويوفر لك الأسهم التي تريدها من خلال منصة تداول يوفرها لك، هذه المنصة تمكنك من إبرام عمليات البيع، والشراء عليها، والاطلاع على كافة بيانات السوق الخاصة بالأسهم التي قمت بشرائها، واتخاذ قرارات التداول الخاصة بك من خلال الضغط على بعض الأيقونات فقط لا غير. 

في هذه النقطة يجب أن تنتبه من البداية إلى اختيار شركة وساطة مالية موثوق فيها، ومسجلة تتمكن من خلالها من إبرام صفقات التداول التي تريدها دون تدليس، أو خداع، بحيث يمكنك الحصول على أموالك وقتما تريد، وإنهاء صفقاتك بالآلية التي تراها مناسبة لك دون التدخل من قبلها. 

فهي فقط توفر لك منصة التداول لتسهل عليك عملية التداول، وهذا في نظير مبلغ من المال مقابل تلك الخدمة التي تقدمها لك.

أفضل شركات تداول الأسهم الأمريكية

اليوم ومع التطور المستمر في القطاع المالي وخصوصاً مجال التداول والاستثمار أصبح من الممكن شراء وبيع الأسهم الأمريكية من خلال منصات التداول والاستثمار المختلفة، حيث يمكن تداول عقود الفروقات على الأسهم الأمريكية أو شراء وبيع الأسهم بتملك فعلي - امتلاك السهم - بعمولات منخفضة أو بدون عملات في بعض المنصات.

لذلك الأمر، نستعرض معكم أفضل منصات التداول والاستثمار العالمية التي تدرج الأسهم الأمريكية في منصتها، وبعضها مثل شركة eToro التي تسمح لك بشراء الأسهم بتملك فعلي.

تقييم شركة AvaTrade

AvaTrade

5 فتح حسابتفاصيل أوفى
تقييم شركة Axi

Axi

4 فتح حسابتفاصيل أوفى
تقييم شركة Exness

Exness

4.5 فتح حسابتفاصيل أوفى
تقييم شركة eToro

eToro

3.8 فتح حسابتفاصيل أوفى

مواعيد عمل سوق الأسهم الأمريكية 

مواعيد التداول الخاصة بسوق الأسهم الأمريكية من الأمور المهمة للغاية التي يجب الانتباه لها، فاتباع هذه المواعيد سيمكنك من معرفة متى يمكنك إبرام الصفقات عن طريق فتحها، ومتى يمكن إغلاقها. 

تقع أسواق الأسهم الأمريكية في نيويورك مع بورصة نيويورك في وول ستريت وبورصة ناسداك في تايمز سكوير، يفتح كلاهما في تمام الساعة 9:30 صباحًا، ويتم الإغلاق في تمام الساعة 4:00 مساءً بتوقيت نيويورك من يوم الاثنين إلى الجمعة. 

لكن يجب الانتباه أن تلك المواعيد تختلف باختلاف المدينة التي تباشر تداولك منها، لذا يجب وضع فرق التوقيت الخاص بمدينتك في عين الاعتبار.

ما الذي يؤثر على أسعار سوق الأسهم الأمريكية؟ 

أي بورصة حول العالم تتأثر بعدة عوامل تجعل مؤشراتها ترتفع، أو تنخفض، وكذلك الأمر مع أسهم البورصة الأمريكية، وتلك العوامل هي. 

الوضع الاقتصادي للبلاد 

 يشكل الوضع الاقتصادي للبلاد دورًا هامًا في الآلية التي تنتهجها البورصة الخاصة بها، فخلال فترات النمو الاقتصادي يزيد هذا من زيادة فرص العمل، ويترتب عليه زيادة الإنتاج، مما يؤدي إلى المزيد من الأرباح، وفي حالة إذا بدأت الشركات بجني الأرباح، سيؤدي ذلك إلى ثقة المستثمرين فيها، وشراء أسهمها، وهذا يدفع سوق الأسهم إلى الأمام بشكل عام، لذا تلعب البيانات الاقتصادية على اختلافها دورًا هامًا في التعرف على الطبيعة الاستثمارية للأسهم في البورصة، والتوقعات التي تثار بخصوصها.

وضع العملة المحلية 

وضع العملة، وسياسة البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة، وتقارير التضخم، وغيرها من الأمور الخاصة بالعملة المحلية للمدنية تؤثر بشكل كبير على وضع الأسهم، فمثلًا إذا انتشرت البطالة في المجتمع حينها ستنخفض المبيعات بالتجزئة، وهذا سيؤثر على أرباح الشركات بالسلب، مما يؤدي ببعض المستثمرين بالعزوف عن شراء الأسهم الخاصة بتلك الشركات، والبحث عن استثمارات أخرى، وهذا يؤثر في النهاية على الاتجاه العام لسوق الأوراق المالية.

الوضع السياسي للبلاد

تؤثر السياسة الأمريكية على سوق الأسهم بشكل كبير، وهذا يتعلق بالنهج السياسي التي تتخذه الدولة، مثل سياسات الضرائب، والإنفاق العام، والسياسات الخاصة بالهجرة، وغيرها من السياسات الأخرى، فمثلًا عندما فاز ترامب بالولاية الأمريكية ارتفع سوق الأسهم الأمريكي بشكل كبير، وهذا لأنه وعد بخفض الضرائب المفروضة على الشركات، وهذا يعني أرباح أكبر لها، وبالتالي جذب المزيد من المستثمرين إلى تلك الشركات. والعكس صحيح أيضًا فالسياسات الخاطئة، والمضرة باقتصاد البلاد يمكن أن تؤثر بشكل سلبي على سوق الأسهم.

كانت هذه أبرز التفاصيل المتعلقة بموضوع تداول الأسهم الأمريكية نتمنى أن تكونوا قد استفدتم. 

الأسئلة الشائعة حول كيفية الاستثمار و تداول سوق الاسهم الأمريكية؟

نعم يمكن ذلك من خلال فتح حساب تداول مع شركات ومنصات التداول الموثوقة التي توفر حسابات تداول عقود الفروقات على سوق الأسهم الأمريكية أو حسابات استثمارية لشراء وبيع الأسهم في السوق الأمريكي. ويمكن فتح حساب فوري مع احدى هذه الشركات من خلال قراءة المقال على موقع ثقة استعراض الشركات المختصة في تداول الأسهم الأمريكية المعروضة هناك.
يمكن البدء في شراء الأسهم الأمريكية للشركات المدرجة في البورصة من خلال شركات الوساطة والاستثمار التي توفر خدمات شراء الأسهم الأمريكية بتملك فعلي للسهم حيث أصبح اليوم من الممكن ادارة محفظتك الاستثمارية بشكل متعدد من الهاتف النقال لشراء وبيع الأسهم بكل سهولة، يمكن البدء فوراً مع احدى هذه الشركات مثل شركة eToro التي نستعرض خدماتها في المقال والتي توفر شراء أسهم بتملك فعلي من البورصات الأمريكية.
التداول والاستثمار بشكل عام يحتاج لرأس مال لكن ليس لرأس مال كبير مثلما تتخيل حيث يمكن البدء في التداول وشراء الأسهم في السوق الأمريكي بمحفظة استثمارية مع رصيد يبدأ من 1000$ دولار ما يعادل 3700 ريال سعودي تقريباً. وهذا المبلغ بشكل أولي ممتاز للبدء في التداول والاستثمار في البورصات المختلفة ومنها بورصة سوق الأسهم الأمريكية.
بناء على تجربة الموقع وجدنا أن شركة eToro هي واحدة من أفضل المنصات العالمية لشراء وبيع الأسهم في السوق الأمريكي حيث توفر عروض بصفر عمولات على شراء وبيع الأسهم والاستثمار طويل الآمد. يمكن الاستعانة بفريق عمل موقع ثقة لفتح محفظة استثمارية مع شركة eToro والبدء بشراء وبيع الأسهم في السوق الأمريكي.