كيفية البدء في تداول أسهم شركة مايكروسوفت

محتويات

شركة مايكروسوفت هي واحدة من أكبر الشركات قيمة في العالم فإن سهم مايكروسوفت و سعر سهم مايكروسوفت من أهم الأمور التي ينتبه إليها المستثمرون كل يوم نظرًا للأهمية الكبيرة التي تتمتع بها هذه الشركة هي، وأسهمها في عالم التيكنولوجيا و البورصة، ولما لا، وهي التي وصل تقييمها في أبريل من العام الماضي 2019 إلى تريليون دولار أمريكي، وهذا أن دل يدل على مدى الأهمية الاقتصادية، والاستثمارية التي تتمتع بها هذه الشركة العريقة، والعالمية، لذا سنأخذكم اليوم في جولة تثقيفية نتعرف فيها عن كيفية تداول أسهم مايكروسوفت

شركة مايكروسوفت

هي شركة متعددة الجنسيات، حيث تحتوي على عدد كبير من الموظفين من مختلف الجنسيات بحصيلة تزيد عن 114.000 موظف، مؤسسها هو بيل غيتس، وبول ألين، تم تأسيسها في 4 أبريل من عام 1975، وكانت حينها ترتكز في ألباكركي، نيو مكسيكو، الولايات المتحدة، وحاليًا يعد المقر الرئيسي لها في ريدموند، واشنطن، الولايات المتحدة.

الرئيس التنفيذي لها ساتيا نادالا، والذي تولى العمل فيها من 4 فبراير 2014. تعتبر الشركة أكبر الشركات في العالم التي تعمل في مجال تقنيات الحاسوب، حيث يمكننا تصنيفها كونها أكبر مصنع متخصص في صناعة البرمجيات في العالم الخاصة بالأجهزة الحاسوبية.

تاريخ شركة مايكروسوفت

تم تأسيس الشركة في عام 1975، وهذا بعد أن قام كل من بيل غيتس، وبول ألين، بكتابة لغة البرمجة BASIC للكمبيوتر الصغير Altair 8800، وقاموا بتسجيل أعمالهم تحت اسم مايكروسوفت، وفي عام 1976، وعلى مدار الثلاث سنوات التالية تطورت الشركة تدريجيًا، وقامت بفتح مكتب لها في اليابان، وحينها تمكنت من تحقيق أول مليون دولار من المبيعات، ومن ثم تم نقل مكتبها الرئيسي إلى واشنطن.

كان الاكتتاب العام للجمهور في البورصة متأخر بعض الشيء حيث تم طرح أسهم مايكروسوفت للمرة الأولى في 13 مارس عام 1986، وحينها أصدرت الشركة ما يزيد عن 3 ملايين سهم عادي، وكان سعر سهم مايكروسوفت 21 دولار للسهم الواحد.

والسبب الرئيسي في طرحها للاكتتاب هو زيادة سيولة السوق. وبعدها بعام واحد فقط تمكنت الشركة من أن تكون أكبر شركة برمجيات في العالم.

في التسعينات من تاريخها انتقلت مايكروسوفت نقلة نوعية كبيرة، حيث قامت بإنتاج أكثر منتجاتها شهرة على الإطلاق، وهو ويندوز 95، وتم بيع أكثر من 40 مليون وحدة من المنتج، وهذا أثر على سهم مايكروسوفت بشكل إيجابي، فارتفع سعره كثيرًا، وظل يرتفع، حتى وصل سعر سهم مايكروسوفت في عام 2000 إلى أعلى مستوى له على الإطلاق، بمبلغ مالي 58.83 دولار للسهم الواحدة، وكان بيل غيتس حينها من أغنى أغنياء العالم، فتنحى بيل عن منصبه كرئيس تنفيذي، وخلف وراءه ستيف بالمر.

في أوائل القرن الواحد وعشرين كان لمنتج Xbox الذي تم طرحه في عام 2001 جاذبية كبيرة للغاية، حيث تم بيع ما يزيد عن 1.5 مليون وحدة في شهرين فقط، ولكن شهدت الشركة منافسة شديدة فيما بعد، وأثر ذلك على سعر سهمها، حيث أنه في نهاية عام 2003 تتضاءل سعر السهم، وتم تداوله عند 27.45 دولار. وفي نفس العام خضعت Microsoft لتسع عمليات تقسيم للأسهم منذ الاكتتاب العام.

كان آخرها تقسيم اثنين مقابل واحد في عام 2003 ، مما يعني أن المساهمين حصلوا على حصة إضافية مقابل كل سهم يمتلكونه.

مع تجزئة الأسهم ، يزداد مقدار الأسهم ، بينما ينخفض ​​سعر السهم حتى لا يؤثر على قيمة المساهمة، أو القيمة السوقية للشركة. بعد تقسيم 2003 ، يساوي سهم واحد أصلي 288 سهمًا. اعتبارًا من عام 2019 ، تدفع Microsoft أرباحًا ربع سنوية قدرها 0.46 دولار لكل سهم.

وفي عام 2004 قامت الشركة بالإعلان أنها تخطط لإعادة ما يصل إلى 75 مليار دولار إلى المساهمين عن طريق مدفوعات الأرباح. كان لهذا تأثير ضئيل على سعر السهم ، الذي انخفض بشكل ملحوظ فقط خلال الأزمة المالية العالمية ، بعد أن اضطرت مايكروسوفت إلى إلغاء حوالي 5000 وظيفة. لم يرتفع سعر السهم مرة أخرى حتى عام 2012 - ويعزى ذلك في الغالب إلى تدفق إيرادات قوي.

وفي عام 2014 تولى ساتيا ناديلا المنصب من بالمر كرئيس تنفيذي للشركة، ومنذ ذلك الحين، وبسبب سياسته القيادية للشركة تضاعف سعر سهم مايكروسوفت ثلاث مرات تقريبًا، حيث استثمرت الشركة الكثير من طاقتها في الحوسبة السحابية وباتت منافسة شرسة للكثير من شركات التكنولوجيا الأخرى مثل Amazon و Apple .

كيفية شراء أسهم في شركة مايكروسوفت

هناك نوعين يمكن من خلالهم الاستثمار في سهم مايكروسوفت هما كالتالي.

شراء الأسهم

هذا النوع من الاستثمار يكون من خلال الشراء المباشر عبر البورصة التي تطرح فيها الشركة الاستثمارية أسهمها، وهنا تطرح مايكروسوفت أسهمها في شركة ناسداك، لذا يمكنك الشراء بشكل مباشر من بورصة ناسداك، وحينها سيكون لك حصة في الشركة.

المضاربة على الأسعار

هنا لن تشتري بشكل مباشر من البورصة، وإنما ستحتاج إلى وسيط يمكنك من ذلك، حيث تقوم بتداول السعر إلكترونيًا بالبيع، والشراء على حسب ما تراه مناسبًا لاستثمارك.

وكل ما عليك فعله هو العثور على وسيط ذو ثقة تتعامل معه، ومن ثم تقوم بوضع مبلغ مالي لديه يمكنك من شراء الأسهم، وعلى حسب السعر الذي تضعه ستحدد عدد الأسهم التي ستقوم بشرائها. وبعدها ستضغط على أمر الشراء، وبهذا يكون لديك أسهم في شركة مايكروسوفت يمكنك التضارب عليها من خلال البيع، والشراء.

أفضل شركات تداول مرخصة لتداول أسهم شركة مايكروسوفت

تقييم شركة eToro

eToro

2.5 فتح حسابتفاصيل أوفى
تقييم شركة AvaTrade

AvaTrade

5 فتح حسابتفاصيل أوفى
تقييم شركة Plus500

Plus500

4.3 تفاصيل أوفى
تقييم شركة ADSS

ADSS

4.5 تفاصيل أوفى

تداول مايكروسوفت داخل البورصة

يتم تداول مؤشر مايكروسوفت في بورصة ناسداك تحت رمز MSFT في مؤشر ناسداك 100 وتكون ساعات التداول الخاصة به من 13:30 إلى 19:59 بتوقيت جرينتش.

عوامل تؤثر على سعر سهم مايكروسوفت

هناك ثلاث عوامل رئيسية تؤثر على سعر السهم، وهما كالتالي.

العرض والطلب

هنا الأمر مثل أي شركة استثمارية أخرى يتم التداول على أسهمها داخل البورصة، فكلما زاد الإقبال على الشركة، وزادت مبيعاتها، وأرباحها السنوية ساهم ذلك في رفع القيمة السعرية للسهم الخاص بها، بالإضافة إلى رفع القيمة السوقية التابعة للشركة نفسها. وبالطبع العكس صحيح.

المنافسين للشركة

لأن شركة مايكروسوفت لديها بعض المشاركين الذين يتشابهون معها في نفس الاختصاص، لذا، فإن قيمتها قد ترتبط ارتباطًا وثيقًا بما يفعله المنافسون الآخرون، ويقومون بتقديمه، فإذا لم تلحق مايكروسوفت بالركب، وقدمت منتجات تفوقت بيها على منافسيها قد يؤثر ذلك على مركزها المالي في السوق، لأنه سيقلل الطلب على منتجاتها، ويجعل المستهلك يلجأ للمنافسين، مما يؤثر بشكل، أو بأخر على قيمة الشركة السعرية.

ويعد المنافسين الشرسين لشركة مايكروسوفت على سبيل المثال كل من شركة آبل، وجوجل لأنهم أيضًا بارعون في مجال تقديم الخدمات التكنولوجية العالمية.

تحليلات السوق

يؤثر السوق المتواجدة فيه الشركة على الطبيعة الاستثمارية الخاصة به فالأخبار السياسية، والاقتصادية، والتحليلات البيانية الخاصة بالشركة قد تؤدي إلى التأثير على سعر السهم بشكل، أو بأخر، لذا يجب عليك قبل اتخاذ إجراء البيع، أو الشراء على أسهم مايكروسوفت تحليل السوق الاقتصادي الخاصة بشركة مايكروسوفت جيدًا قبل اتخاذ أي إجراء لتبني قرارات على تحليلات علمية صحيحة، وتأتي توقعاتك متقاربة مما سيحدث فعلًا.

طبيعة أعمال مايكروسوفت

بالرغم من أن الشركة في الأصل تعتمد على ترخيص برامجها، ونظام التشغيل ويندوز لكسب المال لكن نموذج أعمالها شهد تطورًا على مر السنين، وتحديدًا في عام 2014 قامت الشركة بتطوير منتجاتها، ويمكن تقسيم أعمال مايكروسوفت إلى التالي.

  • الإنتاجية والعمليات التجارية: المعلومات، والاتصالات، والإنتاجية
  • السحابة الذكية: منتجات الخادم وخدمات الاستضافة
  • الشركات وغيرها: المنتجات والخدمات البديلة
  • الحوسبة الشخصية: اهتمامات المستخدم والمطور

كانت هذه أبزر التفاصيل المتعلقة بالتداول في أسهم شركة مايكروسوفت لمزيد من الاستفسارات لا تتردد في التواصل معنا.