التداول الآلي - نظام نسخ الصفقات

محتويات

كم مرة حلمت بالدخول إلى عالم التداول؟ ولكن كانت تمنعك عدم خبرتك في استراتيجيات التداول وعدم معرفتك الكافية بـ أساسيات الفوركس من تحقيق هذا الحلم، صحيح أن هناك العديد من الاستراتيجيات التعليمية التي تساعدك في البدء في التداول بسوق الفوركس، كـ تقديم حساب تجريبي مثلًا يمكنك من خلاله إدارة صفقات مشابهة إلى حد كبير إلى صفقات التداول التي يتم إجراؤها في بيئة التداول الحقيقية، ولكن مع خسائر صفر بالمائة. ولكن على كل حال يبقى للتداول الفعلي المحفوف بفكرة الربح، والخسارة رهبته الخاصة، خصوصًا أن حينها ستكون الأموال حقيقية، وليست وهمية، وإمكانية الخسارة واردة. لهذا تم ابتكار طريقة أخرى مميزة للدخول إلى عالم التداول بقلب مطمئن، مع تقليل احتمالية التعرض للخسائر، وهي طريقة التداول الآلي أو ما يعرف باسم نظام نسخ الصفقات وهي من استراتيجيات تداول مجربة التي أثبتت فعاليتها بنسبة كبيرة في الأونة الأخيرة، لهذا دعونا نعرفكم على آلية التداول المميزة هذه، و كيفية نسخ صفقات التداول الناجحة فتابعونا.

ما هو التداول الآلي نظام نسخ الصفقات

تخيل أنك لا تمتلك الخبرة الكافية في استراتيجيات التداول ولكنك قادر على إجراء صفقات مربحة داخل سوق الفوركس، وهذا من خلال الاستعانة بأصحاب الخبرة في هذا المجال، هذا بالتحديد ما يقدمه لك التداول بالنسخ الذي يعد فرع من فروع التداول الاجتماعي، حيث من خلاله يمكن للمتداولين نسخ الصفقات التي يجريها المتداولين الآخرين أصحاب الخبرة الرائدين في هذا المجال عن طريق متابعة حساب التداول الخاص بهم، ومعرفة الصفقات التي يقومون بها، ومواعيد فتح، وإغلاق الصفقات أول بأول، وهذا كله أما أن يتم بشكل ألي بحت، أو أن يتم بشكل يدوي، بحيث تتيح لك الفرصة في إعطاء الموافقة النهائية على صفقات التداول التي أجراها العميل المتابع له، لكي يتم نسخ الصفقة في حسابك. فالأمر كله أشبه بتقليد أحد في كل حركاته، وخطواته، ولكن يجب الأنتباه أن هذا الأمر لا يتم بشكل إلزامي للمتداول الذي يتم النسخ منه، ولكن يجب أن يكون هو يقدم خدمة النسخ، وبالطبع هو لن يقدم هذه الخدمة بشكل مجاني، وإنما تتم مقابل عمولة يتم اقتصاصها من وراء الصفقات التي يتم نسخها، والتي تم تحقيق ربح من ورائها.

من جانب آخر، تكون لك الحرية المطلقة في التخصيص المالي الذي ستقوم بتنفيذ صفقة النسخ به، فالأمر لا يكون إلزامي في كل الخطوات، لأنه من الطبيعي أن يكون هناك اختلاف بين الميزانية المالية التي تضعها أنت لاستثمارك المالي، والتي يضعها المتداول المنسوخ منه، فبالرغم من أنك تنسخ نفس الصفقة التي يقوم بها، ولكن الآلية التي سيتم تطبيق هذا النسخ بها متروكة لك بشكل كامل، بحيث يكون لك الأريحية الكاملة في إدارة تلك الصفقة المنسوخة.

التداول بالنسخ - كيف تم ؟

عند التساؤل عن الكيفية التي تم بها التداول بالنسخ سنجد أن تاريخه يعود إلى عام 2005، وهذا عندما اعتاد المتداولون نسخ خوارزميات محددة تم تطويرها من خلال التداول الآلي. أدرك الوسطاء حينها إمكانية وجود أنظمة حيث يمكن لأي مرتبط بهذا التاجر نسخ حساب التداول الخاص به تلقائيًا. وبهذا لن تكن هناك حاجة لمراقبة إشارات البريد الإلكتروني باستمرار، أو تداول غرف "الدردشة". من هنا ولدت فكرة التداول الآلي الذي يسمح للتجار بربط حسابات التداول الشخصية الخاصة بهم بحسابات التجار الآخرين الرائدين في هذا المجال. وبهذا لم يعد التجار بحاجة إلى تقديم استراتيجياتهم المحددة، أو حتى امتلاك خبرة عالية في التداول، ومنذ ذلك الحين، ارتفعت شعبية تداول النسخ.

يجدر الإشارة، أنه وفقًا للاستطلاعات الحديثة التي تم إجراؤها على سوق الفوركس أثبتت أن 1 من بين كل 3 أشخاص يرى أن النهج التقليدي لسوق الأوراق المالية بالغ التعقيد ويمكن تبسيطه من خلال اتباع المتداولين تلقائيًا. وأن 1 من كل 4 مستثمرين قاموا بدراسة التداول الاجتماعي العام الماضي، ومن المتوقع أن تنمو منصات التداول الاجتماعي إلى 40 مليار يورو في عام 2020 (نمو سنوي بنسبة 96٪) و 70 مليار يورو في عام 2025 (نمو سنوي بنسبة 48٪).

كيفية عمل نظام نسخ صفقات الفوركس

عند التساؤل عن كيفية عمل نظام نسخ صفقات الفوركس ؟ فهو في الواقع يتم بخطوات بسيطة بالترتيب التالي.

  1. حدد متداولًا يناسب أهدافك على أفضل نحو لمتابعة، باستخدام الأدوات التي توفرها منصات التداول لتصفية المتداولين المتاحين. يمكنك اختيار التجار المناسبين لأهدافك، وهذا عن طريق التعرف على عدد متابعيهم، والأرباح التي يستطيعون تحقيقها سنويًا، والمبلغ الإجمالي للأموال التي يديرونها، أو عائدهم على الاستثمار، لكي تتضح لك الرؤية بشكل كامل.
  2. حدد مبلغ الاستثمار الخاص بك، وكيف ستشاركه بين التجار المختلفين. فـ كن متوازنًا ولا تضع كل بيضك في سلة واحدة، لذا اختر المبلغ الذي يجب تخصيصه لكل متداول مختار إذا اخترت أكثر من شخص واحد لنسخه.
  3. ستقوم منصة تداول النسخ بعد ذلك تلقائيًا بتكرار جميع صفقات المتداول المختارة في حساب التداول الخاص بك.
  4. أضف المزيد من الخيارات، ففي حالة إذا كنت ترغب في تقليل تعرضك لمتداول واحد يجب أن تحافظ على تنوع محفظتك من خلال عدم الاستثمار كثيرًا في متداول واحد. يمكنك استبدال حساباتك الحالية في أي وقت، فقط ضع في اعتبارك أنك ستحتاج إلى حساب استثمار منفصل لكل متداول تقرر اتباعه.
  5. لا توجد رسوم خاصة لاستخدام وظيفة تداول النسخ، بخلاف تلك التي تدفعها لمدير الإستراتيجية كلما حققوا ربحًا. سيتم تطبيق أي رسوم سمسرة تنطبق على التداول العادي لنسخ الصفقة.

كيف يمكن الحصول على خدمة نسخ الصفقات؟

في الواقع هناك العديد من المنصات، وشركات الوساطة المتاحة إلكترونيًا التي تقدم إمكانية التداول الآلي للمتداولين الراغبين في ذلك، ولكن للحصول على شركة وساطة جديرة بالثقة في الحقيقة لن تجد أفضل من الحصول على الخدمة عن طريق التواصل مع موقع ثقة VIP الذي يقدم هذه الخدمة باحترافية عالية.

ما هي مميزات التداول الآلي

نظام نسخ الصفقات لديه العديد من المزايا التي تجعله يحظى بشعبية كبيرة أهمها التالي.

إمكانية الوصول

تقدم لك ميزة نسخ التداول طريقة مثيرة للاهتمام بالتداول، حيث تمكنك من الوصول إلى تقدم هائل في التداول الاجتماعي وشبكات التداول الاجتماعي المتعددة.

تطوير المهارات في التداول

يسمح لك التداول بالنسخ متابعة نشاط التداول الخاص بالتجار ذوي الخبرة الرائدين في هذا المجال، حيث أن بعضهم لديه سنوات من الخبرة والدراية التي تمتد لسنوات طويلة. ولا شك أن هذا يمكنك من التعلم من خلال متابعة تلك الصفات، مما يساهم في تطوير مهارات التداول الخاص بك.

التنويع

بسبب التنوع الموجود في استراتيجيات التداول المعروضة، يوفر هذا تنوع كبير في محفظتك الاستثمارية، حيث يمكنك تخصيص محفظتك للعديد من مقدمي الخدمات عبر الأصول المختلفة، وهذا يساعدك في تحقيق مجموعة من الأرباح في عدة أنواع من بيئات السوق الاستثمارية.

يتيح لك الاستمتاع بوقت فراغ

مع الاعتماد على نظام نسخ الصفقات يمكنك ذلك من الاستمرار في التداول في الأسواق على مدار اليوم، وهذا لأن هناك شخصًا اخترته يراقب السوق ويحلله، ويصدر أوامر البيع، أو الشراء المبنية على هذه التحليلات. هذا يعني أنه يمكنك قضاء بعض الوقت في الاستمتاع بهواياتك الأخرى.

عيوب التداول الآلي

كيفما يقدم التداول الآلي العديد من المزايا التي تجعل الكثيرين يقبلون عليه هو أيضًا يحمل العديد من المخاطر ذات الآثار المالية، فـ التداول بشكل عام هو محاولة عالية المخاطر ولكنها تحقق أيضًا مكافآت عالية.

مخاطر السوق

التداول بالنسخ ، مثل أي تداول في الأسواق المالية، ينطوي على تعريض بعض من رأس المال الخاص بك للخطر. حتمًا، تعني مخاطر السوق المرتبطة بهذا أنك قد تخسر رأس المال هذا لأن الأصول التي اشتراها وباعها التاجر الذي اخترته قد تكون غير ناجحة أحيانًا، خصوصًا إذا قمت بتنفيذها كما هي دون أن تكون لك رؤيتك الخاصة في هذا الأمر.

تاريخ المتداول

قد يكون من الصعب اختيار تاجر موثوق به طويل الأمد لكي يتم الاعتماد منه على عملية نسخ المتداولين، فالأمر في النهاية متروك لك للقيام بالتأكد من أنك تفهم التجار الذين اخترتهم، وأنهم جديرين بالثقة. في بعض الأحيان، يمكن أن تكون النتائج جيدة جدًا بحيث لا يمكن تصديقها، وأحيانًا العكس.

مخاطر التنفيذ

كما هو الحال مع أي تداول مالي ، هناك خطر ينطوي عليه إذا كانت الأصول المتداولة غير سائلة، أي مدى سهولة الخروج من المراكز المملوكة. تحتاج أيضًا منك إلى أن تكون على دراية بمجالات أخرى مثل التكاليف المضمنة في عوائد متداول النسخ وما هو فارق العرض / العرض المضمن بالفعل في العوائد المنشور.

وبناء على الخبرة التي لدينا من خلال العمل الطويل في موقع ثقة، ننصحك في النهاية لا يجب أن يتم الاعتماد على ميزة نسخ التداول بشكل عشوائي، ولكن قبل أن تبدأ تداول النسخ، من المهم أن تكون قد أجريت تحليلك الخاص على مركز أو سوق معين قبل أن تخصص رأس مال حقيقي له. تذكر أنه حتى إذا كنت تتبع أساليب تاجر متمرس، فإن رأس مالك لا يزال في خطر.