ما هو الاستثمار في العملات الأجنبية - الفوركس

محتويات

منذ بداية صك العملات في مختلف أنحاء العالم، ومع نمو التجارة ما بين الدول، وبعضها البعض ظهرت الحاجة إلى تبادل العملات، فكل دولة لديها العملة المحلية التي تنفرد بها عن غيرها من الدولة، وعند الرغبة في استيراد سلعة ما من تلك الدولة، لابد ان يتم الدفع لتلك الدولة بالعملة التي تقبلها، وتتعامل بها، لذا فإن تداول العملات ظهر حتى قبل فكرة التداول في سوق الفوركس الذي نحن بصدد الحديث عنها اليوم، فكان يتم التداول على أرض الواقع، قبل أن يتم إلكترونيًا، فتابعونا في المقال التالي لتتعرفوا على كل ما يخص التداول والاستثمار في العملات الأجنبية وكيف يمكن الاستثمار في سوق الفوركس؟

شاهد الفيديو:

ما هو الاستثمار في العملات الأجنبية - الفوركس؟

الاستثمار في العملة هو اختصار لعملية البيع لعملة بلد ما أثناء شراء عملة بلد آخر، ويتم ذلك من خلال سوق الصرف الأجنبي، أو سوق الفوركس. حيث ينص تداول الفوركس دائمًا على تبادل زوجين من العملات الأجنبية المختلفة، وهذا لكي تكتمل المعاملة، فلابد من استبدال عملة بعملة أخرى لكي يمكننا إطلاق على عملية البيع، والشراء هذه التداول في العملات.

مثال: يمكنك شراء الدولار الأمريكي وبيع الجنيه الإسترليني أو العكس. بينما يمكنك من الناحية الفنية استبدال أي عملة أجنبية يتم تداولها في سوق الصرف بعملة أخرى، إلا أنه من الشائع التداول باستخدام أزواج العملات.

تداول الفوركس

في سوق الفوركس ليست كل العملات التي يتم التداول عليها تتخذ نفس المكانة داخل هذا السوق، فهناك عملات أكثر طلبًا للتداول عن غيرها، ويمكن تقسيمها بالطريقة التالية.

  •  الأزواج الرئيسية: تتضمن هذه المجموعة العملات الأكثر تداولًا. عادةً ما يتم تضمين الدولار الأمريكي (USD) واليورو (EUR) والين الياباني (JPY) والجنيه الإسترليني (GBP).

  • أزواج ثانوية: تتضمن  هذه المجموعة أيضًا العديد من العملات التي يتم تداولها بشكل متكرر في فئة الأزواج الرئيسية، باستثناء الدولار الأمريكي.

  • الأنواع الغريبة: هنا، سيكون لديك عادةً أزواج من العملات التي يتم تداولها بكثافة مقابل العملات التي يتم تداولها بشكل منخفض. على سبيل المثال ، يمكن إقران الدولار الأمريكي مع دولار هونج كونج (HKD) أو الدولار السنغافوري (SGD).

  • التزاوج الإقليمي: في هذه الفئة، يتم إقران العملات معًا حسب المنطقة. لذلك قد ترى العملات الآسيوية، أو الأوروبية من نفس المنطقة الجغرافية يتم تبادلها مع بعضها البعض.

أفضل شركات تداول والاستثمار في العملات الأجنبية

تقييم شركة eToro

eToro

4.5 فتح حسابتفاصيل أوفى
تقييم شركة AvaTrade

AvaTrade

5 فتح حسابتفاصيل أوفى
تقييم شركة ADSS

ADSS

4.5 تفاصيل أوفى

لماذا تستثمر في العملة

الأمر في الواقع يشبه إلى حد كبير التداول في الأسهم، حيث كيفما يدر التداول في الأسهم أرباحًا على المتداولين يمكن أن يدر تداول الفوركس أرباحًا على متداوليه عن طريق الاستفادة من التقلبات التي تشهد قيم العملات التي يتم التداول عليها، حيث يرتبط ربحك بسعر صرف العملة، وهو نسبة قيمة إحدى العملات مقابل عملة أخرى .

عند النظر في عمليات الاقتران، قد ترغب في التفكير في كيفية ترتيبها. على سبيل المثال ، في زوج USD/GBP ، يكون الدولار الأمريكي هو العملة الأساسية بينما الجنيه الاسترليني هو العملة المقتبسة. يتم استخدام سعر الصرف لحساب المبلغ الذي يتعين عليك دفعه بعملة العرض لشراء العملة الأساسية. في أي وقت تشتري فيه زوج عملات، فأنت تشتري العملة الأساسية وتبيع العملة المقتبسة.

آليات الاستثمار في سوق الفوركس

يتم تداول الأسهم، والصناديق المشتركة  الخاصة بالسلع، والشركات في بورصة مركزية، مثل بورصة ناسداك، أو بورصة نيويورك (NYSE). الفوركس ليس كذلك، حيث يتم  الاستثمار في سوق الفوركس، أو سوق العملات من خلال سوق الصرف الأجنبي، الذي تديره البنوك، والمؤسسات المالية الأخرى. من الجدير بالذكر، أنه تتم جميع عمليات التداول الخاصة بالاستثمار في سوق الفوركس بشكل إلكتروني، ولهذا يمكن للمتداولين داخل سوق الفوركس إجراء التداول على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

يمكن أن يتم تداول الفوركس من خلال سماسرة. هناك ثلاث طرق يمكنك من خلالها تداول العملات الأجنبية:

  • التداول الفوري: في هذا النوع من التجارة، يتم تبادل أزواج العملات عند تسوية التجارة. هذا في الأساس تداول فوري، والسعر الفوري يمثل السعر الذي يمكن شراء، أو بيع العملة من خلاله.

  • التداول الآجل: عندما تتداول العملات الأجنبية الآجلة، فإنك توافق على شراء، أو بيع العملات الأجنبية بسعر محدد في تاريخ محدد في المستقبل. سيتم تسوية السعر الفوري، وستكون معزولًا عن التقلبات التي تصيب تلك العملات عندما يحين وقت التداول.

  • التداول المستقبلي: التداول  المستقبلي مشابه للتداول الآجل، مع اختلاف رئيسي واحد. في عقد التداول المستقبلي، حيث فيه تكون أنت ملزم قانونًا بإجراء التداول. يستند سعر العقد إلى سعر الصرف للعملات المعنية محل التداول.

من الجدير بالذكر، أنه بمجرد أن تقرر كيفية التداول على العملات التي تريد التداول عليها؟ فإنك بذلك تحدد ما إذا كنت تريد الشراء أو البيع للعملات. قد يؤثر سعر الصرف على القرار الذي ستتخذه بالبيع، أو الشراء لأي عملة منهما. إذا كنت تشتري زوجًا من العملات، فإنك تتوقع أن ترتفع قيمة العملة الأساسية. إذا كنت تبيع زوجًا، فأنت تبيع العملة الأساسية، وتشتري عملة العرض. أنت أيضًا تأمل أن تنخفض قيمة العملة الأساسية حتى تتمكن من شرائها بسعر أرخص.

العرض والطلب في سوق الفوركس

هناك شروط أخرى لتداول الفوركس يجب أن يعرفها كل مستثمر: مثل العرض والطلب. العطاء هو السعر الذي سيشتري عنده الوسيط زوج عملات أجنبية منك. الطلب هو سعر طلب وسيط لعملة معينة. الفرق بين السعرين هو السبريد (وهو مصطلح يتم استخدامه في سوق البورصة، ويشير إلى الفرق بين سعر البيع، وسعر الشراء). يجب أن تنتبه إلى معرفة تلك المصطلحات، وهذا لأنه يمكن أن تساعدك معرفة ما تعنيه هذه المصطلحات على قراءة أسعار الفوركس وفهم سعر الصفقة التي بصدد إبرامها بشكل سلس دون حاجة إلى التوقف عند كل مصطلح لفهمه.

إيجابيات وسلبيات تجارة الفوركس

الاستثمار في سوق الفوركس لديه العديد من الإيجابيات، والسلبيات على حد سواء، فليس هناك تجارة لا تحمل عيوب كما تحمل مزايا، فدعونا نتناولها بالشكل التالي.

مزايا الاستثمار في الفوركس

  • الراحة وسهولة الوصول:  تعمل البورصات خلال ساعات محددة. من ناحية أخرى، يمكن القيام بتداولات الفوركس في أي وقت من النهار، أو الليل، ومن أي مكان، فـ التداول الإلكتروني جعل من السهل على الجميع الوصول إلى سوق البورصة دون حاجة إلى التواجد فعليًا في نفس البلد التي تتم فيها عمليات التداول.

  • التنويع:  يمكن أن يساعد تنويع محفظتك على إدارة المخاطر. العملات الأجنبية هي فئة أصول بديلة للمزيج التقليدي من الأسهم، والسندات، وصناديق الاستثمار، حيث أنك عند الاستثمار في الأسهم، أو السندات، وغيرها من طرق الاستثمار، فإنك تستثمر على سلعة بعينها، أما في سوق الفوركس أنت تتداول ما بين العملات المختلفة.

  • انخفاض التكاليف: على  عكس تداول الأسهم، قد يكون هناك عمولات أقل مرتبطة بتداول العملات الأجنبية. مما يسمح لك بتوفير مبلغ العمولات، ويدر عليك المزيد من الأرباح.

مخاطر الاستثمار في سوق الفوركس

التقلبات المحتملة: في حين أن تداول الفوركس يمكن أن يكون مربحًا، ولكن يعد العيب الوحيد الموجود فيه هو التقلبات التي يشهدها هذا السوق، فقد يكون هناك صعود وهبوط في سوق تداول العملات أكثر من سوق الأسهم نفسه. ويمكن أن يخلق هذا منحنى تعلم حاد للمبتدئين الذين لا يملكون الخبرة الكافية لإدارة هذا السوق بمهارة. قد تكون المخاطر أيضًا أعلى مقارنة باستراتيجيات الاستثمار الأخرى على السلع، والخدمات، لذلك من المهم تقييم إمكانية تعرضك للمخاطر بعناية قبل اتخاذ قرارك على تداول عملات بعينها.

ملاحظة

قد يكون الاستثمار في العملة مجالًا جديدًا عليك، لذا من المهم فهم التفاصيل الدقيقة لكيفية عمل سوق الفوركس؟ ومن المفيد أيضًا أن يكون لديك بعض الخبرة حول كيفية تأثر العملات الأجنبية بالحركات في سوق الأسهم الواسع؟ وكيف تؤثر المخاوف الجيوسياسية، والمناخ الاقتصادي في البلدان التي تهتم بالاستثمار فيها على أسعار تداول العملات، وكلما زادت معرفتك ، كان ذلك أفضل لاتخاذ قرارات مستنيرة عند القيام بتداولات العملات.

نصائح للاستثمار في سوق العملات الاجنبية - الفوركس

ضع في اعتبارك التحدث إلى مستشار مالي حول الاستثمار في العملات، وما إذا كان ذلك مناسبًا لمحفظتك الاستثمارية، أو لا، ويمكن لموقع ثقة مساعدتك في هذا الأمر، حيث يقدم لك الدعم المالي، والمعرفي بخصوص الاستثمارات التي تريد خوضها بجميع أنواعها، وليس الاستثمار في الفوركس فقط.

يمكن أن تتجه إلى الاستثمار في الصناديق المتداولة في سوق العملات إ

ذا كان الشراء، والبيع في سوق الفوركس معقدًا للغاية بالنسبة لك. تتداول هذه الصناديق في بورصة مثل الأسهم، ولكنها تميل إلى أن تكون أكثر كفاءة من الصناديق المشتركة الأخرى. قد تحمل أيضًا ETFs   (صندوق المؤشرات المتداولة) بالعملات الأجنبية أيضًا عامل خطر أقل، مقارنة بتداول الفوركس من خلال وسيط حيث تتم إدارة هذه الصناديق بكفاءة.

 إذا كان لديك أي استفسارات يمكنك التوجه لطاقم عمل موقع ثقة من خلال خدمة حساب تداول VIP، وسنكون سعداء بالرد على استفساراتكم.