أفضل صناديق المؤشرات المتداولة ETFs

محتويات

الاستثمار في صناديق المؤشرات المتداولة ETFs هو واحد من أكثر المجالات الاستثمارية التي باتت أكثر شيوعًا في عالم البورصة، وهذا لأنها تفتح الباب أمام الكثير من المستثمرين لامتلاك الكثير من الأوراق المالية بسرعة تمامًا مثل التداول في الأسهم، ولكن بتكلفة مالية منخفضة.

تسمح صناديق المؤشرات للمستثمرين التعرض لعدد من مناطق السوق مثل البلدان، والصناعات، وفئات الأصول، لذا فهي من أسهل الطرق للتداول في سوق الأسهم سواء كنت تمتلك خبرة كبيرة في عالم التداول، أو حتى لديك معرفة ما زالت محدودة به.  

في التقرير التالي سنكشف الغطاء عن مجموعة من أفضل صناديق المؤشرات التي ينبغي عليك اختيار إحداها لتكون من ضمن محفظتك الاستثمارية في تداولك المقبل، وهذا وفقًا لما قدمته من أداء في عام 2020 يجعلها الأفضل للتداول فيها في عام 2021. 

كيف يعمل الاستثمار في صناديق المؤشرات المتداولة؟

صناديق المؤشرات التي يتم التداول عليها هي صناديق تمتلك مجموعة من الأصول بداخلها كالأسهم، والسندات، وغيرها من الأصول المالية، يتم التداول عليها داخل عالم البورصة تمامًا مثلما يتم التداول على الأسهم، وتحقيق أرباح من عمليات التداول هذه.

بإمكان المستثمرين الراغبين في الانضمام إلى تلك الصناديق شراء أسهم داخل أي صندوق، وليس هناك حد أدنى لعدد الأسهم، فيمكن للمتداول شراء حتى سهم واحد من الصندوق، وتتراوح تكلفة السهم الواحد غالبًا ما بين 20 دولار إلى 200 دولار.

بناءً على ذلك، فإن الاستثمار في صناديق المؤشرات المتداولة ETFs لا يحتاج إلى سيولة مالية ضخمة، فقط حفنة من الدولارات يمكنها أن تساعدك في التداول بتلك الصناديق.

الفكرة الرئيسية التي تجعل الاستثمار في صناديق المؤشرات أكثر جذبًا للمستثمرين، هو أن تلك الصناديق تمتلك مجموعة واسعة للغابة من الأسهم، لذا، فهي بالتالي تقدم تنوع استثماري كبير للمتداول داخل محفظته الاستثمارية، وهذا يجعل استثماراته محمية ضد تقلبات السوق، فحتى لو تعرض سهم ما للانخفاض، هناك العديد من الأسهم الموجودة داخل الصندوق الذي يتداول بها تجعل هذا الانخفاض لا يؤثر بشكل كبير على استثماره.هذا ينطبق بشكل خاص على صناديق الاستثمار المتداولة المتنوعة على نطاق واسع مثل مؤشر Standard & Poor's 500.

عندما يتعلق الأمر بالصناديق ذات التركيز الضيق مثل تلك القائمة على صناعة، أو دولة واحدة، فهنا لا نكون بصدد صندوق متنوع، والتنوع هو الميزة الرئيسية التي تجعل صناديق المؤشرات تعد تداولًا أكثر أمنا.

أثناء التداول في البورصة، يمكن أن تمنحك صناديق المؤشرات المتداولة إمكانية التعرض لأي نوع من الأصول تقريبًا، حيث يمكنك شراء الأموال التي تستثمر في الأسهم، وكذلك السندات، والسلع والعملات، وغيرها الكثير، والكثير من الأصول كما يمكنك حتى العثور على صندوق يستثمر في تقلبات المؤشرات الرئيسية.

تداول الأسهم مع 0% عمولات الآن

تداول الأسهم مع 0% عمولات الآن

ابدأ تداول الأسهم العالمية مع وسيط التداول المعتمد دولياً إيفست مع 0% عمولات - وسيط عربي مرخص من عدة هيئات عالمية.

صناديق المؤشرات المتداولة والرافعة المالية

هناك نوع آخر من صناديق ETF مرتبطة بالروافع المالية، حيث تم تصميمها من أجل توفير ضعف أو ثلاثة أضعاف التعرض للاستثمار الأساسي. 

في هذا النوع من الاستثمار اذا ارتفعت الأسهم بنسبة 1 في المائة، فمن المفترض أن ترتفع هذه الصناديق بنسبة 2 في المائة أو 3 في المائة  اعتمادًا على نوع الصندوق. لكنها تنخفض أيضًا بمقدار مماثل إذا تحركت الأسهم للأسفل.

في الواقع الرافعة المالية في حد ذاتها تتضمن مخاطرة كبيرة، وخسائر فادحة قد يتعرض لها المتداولين الذين يعتمدون عليها سواء تعلق الأمر بصناديق المؤشرات، أو حتى التداول العادي بالأسهم، كما أن الرافعة المالية محرمة شرعًا.

 لذا لا ننصح بتجربة هذا النوع من الصناديق الاستثمارية لأنه يتضمن مخاطر كبير، وخسائر فادحة، فهي ليست أفضل الأوراق المالية للمستثمرين المبتدئين.

هل الاستثمار في صناديق المؤشرات المتداولة ETFs مربح؟

في الحقيقة تميل صناديق المؤشرات المتداولة إلى أن تكون منخفضة التكلفة للغاية، فهي لا تكلف المتداولين فيها سوى حفنة قليلة من الدولارات، حيث تكلف أرخص الصناديق بضعة دولارات فقط لكل 10000 دولار مستثمرة.

السبب في ذلك يرجع إلى أن جزء كبير منها يعود لاستثمارات سلبية، مما يعنى أنه فيها يتم استخدام مؤشرات معدة مسبقًا لتحديد ما يمتلكونه، بدلاً من الدفع لمديري الاستثمار ذوي الأسعار المرتفعة للبحث عن أفضل الحيازات في السوق، والهدف من ETF السلبي هو تتبع أداء المؤشر الذي يتبعه، وليس التغلب عليه.

أيضًا معظم الوسطاء الذين يقدمون هذا النوع من التداول عبر الإنترنت جعلوا صناديق المؤشرات المتداولة معفاة من العمولة، وهذا يعني أنه يمكنك الدخول إلى السوق، والخروج منه دون دفع رسوم التداول، مما يجعل صناديق المؤشرات المتداولة أفضل للمستثمرين المهتمين بالتكلفة.

ما هي أفضل صناديق المؤشرات المتداولة ETFs؟

فيما يلي تفصيل بأفضل مجموعة من صناديق المؤشرات المتداولة ETFs لعام 2021، بناءً على أدائهم الأخير ونسبة نفقاتهم، ونوع الانكشاف، والتي يمكنها أن تقدم لك تداول مجديًا لهذا العام.

صندوق Invesco QQQ Trust (QQQ)

أداء 2020  48.4+/ بالمائة

نسبة المصاريف/ 0.20 بالمائة

يمتلك Invesco QQQ Trust أسهم ناسداك غير المالية فقط، مما يجعله صندوقًا ثقيلًا من الناحية التقنية يضم الكثير من الأسماء الاستثمارية البارزة في مجالها المحلية، والدولية، وهذا يبشر بكونة صندوق له مستقبل استثماري مشرق.

يتمتع هذا الصندوق بسيولة كبيرة للغاية، وحجم تداولات نشط دائمًا، وهو غير باهظ الثمن إذا رغبت بالتداول بداخله، حيث تبلغ تكلفة الصندوق 20 دولارًا سنويًا لكل 10000 دولار يتم استثمارها بداخله.

في عام 2020 شهد هذا الصندوق أداء قوي داخل عالم التداول، والسبب في ذلك رجع إلى الشركات التكنولوجيا الشهيرة التي يتضمنها بداخله، والتي قدمت له أرباح أعلى بسبب ذياع صيتها في الفترة الأخيرة. 

صندوق Vanguard S&P 500 ETF (VOO)

أداء 2020  18.3+/ بالمائة

نسبة المصاريف 0.03 /بالمائة

يتتبع صندوق Vanguard S&P 500 ETF مؤشر S&P 500، وهذا يجعله من الصناديق التي توفر تنوع استثماري كبير للغاية، حيث يضم مجموعة واسعة، ومتنوعة من أكبر الشركات الأمريكية.

يعد هذا الصندوق من أشهر صناديق المؤشرات المتداولة، بسبب تنوعه، وكذلك تكلفته المنخفضة، يضم الصندوق مجموعة فانغارد الاستثمارية الضخمة التي تم تدير أصول تقدر بتريليونات الدولارات، كما أن الصندوق نفسه يتضمن مئات المليارات من الأصول.

تم افتتاح الصندوق  في عام 2010 ، وتبلغ تكلفته السنوية 3 دولارات فقط لكل 10000 دولار مستثمرة.

استطاع الصندوق أن يحصد أرباح استثمارية قوية العام الماضي، ومن المتوقع أن يشهد ارتفاعًا في أدائه في العام الحالي.

صندوق - Vanguard High Dividend Yield (VYM)

أداء 2020  1.1+/  بالمائة

نسبة المصاريف 0.06/ بالمائة

تتعقب Vanguard ETF مؤشر FTSE High Dividend Yield Index، والذي يتضمن الأسهم الأمريكية التي تدفع عوائد عالية من الأرباح. 

يمتاز الصندوق بسيولة عالية للغاية، حيث فيه تتم إدارة عشرات المليارات من الدولارات، ويتم رعايته من الشركة الاستثمارية الضخمة فانجارد، مما يشير إلى مدى أهميته داخل عالم صناديق المؤشرات المتداولة.

عرف الصندوق لأول مرة عندما تم تأسيسه في عام 2006، ويبلغ حجم الاستثمار به 6 دولارات فقط عن كل 10000 دولار مستثمرة ، لذلك فهو لا يخفض من توزيعات الأرباح الضخمة.

صندوق ETF - Invesco Dynamic Entertainment and Entertainment ETF (PEJ)

أداء 2020 10.3- /بالمائة

نسبة المصاريف/ 0.63 بالمائة

بالرغم من أن هذا الصندوق واحد من الصناديق الاستثمارية المربحة، ولكنه شهد انخفاضًا في أرباحه في العام الماضي بسبب تأثير فيروس كورونا على شركات التسلية، والترفيه، حيث شلت حركتها تمامًا، خصوصًا الموجودة على أرض الواقع.

لكن مع طرح اللقاح الخاص بفيروس كوفيد 19 من الممكن أن نشهد طفرة تحولية في وضع هذا الصندوق للأفضل.

يضم الصندوق بداخله العديد من الشركات الإعلامية، والفنادق الراقية، وعدد كبير من المطاعم الراقية، مما يوضح كيف أثر عليه فيروس كوفيد 19 بالسلب.

هذا الصندوق يعد صغير نسبيًا في حجم تداولاته، ولكن على الرغم من ذلك، فهو يتقاضى نسبة نفقات أعلى من العديد من الصناديق، حيث تبلغ 63 دولارًا لكل 10000 دولار مستثمرة. 

وضع هذا الصندوق قبل سبتمبر 2020 كان رائعًا، فعلى مدار العشر سنوات التي تسبق هذا التاريخ، كان يحقق عوائد حوالي 8% سنويًا، لذا مع بدأ الأوضاع الصحية بالإنفراج قد يعود الصندوق إلى سابق عهدة المربح.

صندوق VanEck Vector Gold Miners ETF (GDX)

أداء  2020/ ٪ 23.7+

نسبة المصاريف 0.52/  بالمائة 

يعد الاستثمار في الذهب هو المجال الاستثماري الآمن الذي يلجأ إلية أغلب المستثمرين إذا كانوا غير متيقنين من وضع السوق، وما سيؤول إليه.

الامتلاك في هذا الصندوق يعني أنك تمتلك في مناجم الذهب نفسها، مما يضمن لك أرباح استثمارية مجدية عند ارتفاع سعر الذهب، والعكس صحيح.

صندوق VanEck يعد من أكبر الصناديق الاستثمارية المتداولة في منجم الذهب، ويتم تقاضي 52 دولارًا سنويًا مقابل كل 10000 دولار مستثمرة في الصندوق

على مدار السنوات الخمس الماضية قبل شهر سبتمبر من عام 2020 استطاع أن يحصد الصندوق متوسط 21% سنويًا من الأرباح، لذلك يمكن أن يكون هذا الصندوق تحوطًا ماليًا لبقية محفظتك إذا كانت الأسواق متقلبة.

صندوق Vanguard Small-Cap ETF (VB)

أداء 202019.2+  / بالمائة

نسبة المصاريف/: 0.05 بالمائة

تعد الأسهم ذات رؤوس الأموال الصغيرة مكانًا جذابًا للاستثمار، وتتيح لك مؤسسة Vanguard ETF هذه استثمار رائعًا منخفض التكلفة للغاية بالرغم من كونه متنوع على نطاق واسع.

يكلف الصندوق المستثمرين حوالي 5 دولارات فقط سنويًا مقابل كل 10000 دولار مستثمرة. مما يجعله استثمار جذابًا لأصحاب رؤوس الأموال الضعيفة للغاية.

تأسس الصندوق في عام 2004 ، وحقق عوائد ربحية في المتوسط بلغت أكثر من 8% سنويًا، وهذا على مدار الخمسة عشر عامًا الماضية.

امتاز الصندوق بأداء قوي في عام 2020، حيث يتضمن العديد من الشركات الصغيرة في سوق الأوراق المالية، والتي تمكنت من إثبات نفسها داخل السوق، لذا يمكن أن يعد استثمار آمن للاعتماد عليه.

 صندوق VIX ETF  للعقود الآجلة قصيرة الأجل (VIXY)

أداء 2020 10.9+   / بالمائة

نسبة المصاريف/ 0.87 بالمائة

يقدم هذا الصندوق استثمار قصير الأجل، ومربح في نفس ذات الوقت، حيث يعتمد في آلية عمله على السماح للمستثمرين بالربح من تقلبات السوق ، بدلاً من الأوراق المالية المحددة. في حالة إذا تحركت التقلبات إلى أعلى، تزداد قيمة صناديق الاستثمار المتداولة هذه، وتتحرك بشكل عكسي في اتجاه سوق الأسهم.

هذا الصندوق مثالي للاستثمار إذا كنت تبحث عن خيار استثماري قصير الأجل، وليس طويل الأجل، وبالرغم من أن الصندوق لا يحتوي على أصول كثيرة، حيث تعد قليلة نسبيًا مقارنة بالأصول التي تحتوي عليها الصناديق الأخرى التي تم ذكرها قي قائمتنا السابقة، إلا أن الصندوق يتمتع بالسيولة، مما يقدم استثمار مجدي.

يأتي الصندوق بتكلفة  87 دولارًا سنويًا لكل 10000 دولار مستثمرة، وقد شهد أداء قوي في عام 2020 بالرغم من الظروف التي مرت بها البلاد مؤخرًا، لذا من المتوقع أن يظل يتمتع بقوته أيضًا هذا العام.

في النهاية لا شك أن الاستثمار في صناديق المؤشرات المتداولة ETFs تعد واحدة من أسهل الطرق الاستثمارية، والأكثر أمانًا للمستثمرين الراغبين في الدخول إلى عالم التداول في سوق المال العالمي، وهذا لأنها تقدم لهم تنوع استثماري فوري يضمن لهم تنويع محفظتهم الاستثمارية، كل هذا دون حاجة لدفع مبالغ استثمارية باهظة للغاية، فقط بضع دولارات، وستبدأ تداولك في إحدى تلك الصناديق. كل ما عليك فعله هو اختيار حساب وساطة يقدم خدمة التداول على صناديق المؤشرات، والبدء في تداول الصندوق الذي تختاره.